بعد رحلة فنية استمرت على مدار 12 عاماً، أعلن كريستوفر تشونج، المدير الفني لدى أمواج، أن مسيرته المهنية بالشركة قد وصلت إلى محطتها الأخيرة مقدماٌ استقالته بتاريخ 1 مايو 2019.

ورسم تشونج أولى لوحاته العطرية في عام 2007م حينما ابتكر عطري ’جوبليشن 25‘ للمرأة و’جوبليشن XXV‘ للرجل دون أي تدريب فني ودون خبرة في صناعة العطور. وأرسى تشونج من خلال هذين العطرين معاييراً جديدة في هذا المجال حيث شكلا نقطة انطلاق لجميع العطور التي أطلقها خلال مسيرته والتي أهلته اليوم ليصبح أحد أبرز مبتكري العطور الذين نجحوا في الخروج عن كل ما هو مألوف.

تنعقد القمة الثقافية السنوية الثانية في أبوظبي بحضور عدد من القادة من جميع أنحاء العالم لمناقشة الدور الجوهري والفعَّال للثقافة في تعزيز التغيير الاجتماعي الإيجابي بدايةً من التعليم مروراً بالحفاظ على المناخ وانتهاءً بمكافحة التطرف. وأعلنت اللجنة التوجيهية للقمة برئاسة معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن انعقاد المنتدى تحت عنوان "إمكانيات بلا حدود" من 8 إلى 12 أبريل القادم، وستقام في منارة السعديات، المركز الثقافي المتجدد في العاصمة. 

تواصل الممثلة الهندية زينوفار فاطمة حصد الاهتمام والتقدير من الجمهور والشخصيات البارزة على حدٍ سواء في الإمارات العربية المتحدة من خلال أفلامها التوعوية القصيرة.

كما حظيت المنتجة المستقلة مؤخراً بإشادة أحد أبرز مشاهير بوليوود سونو سود لمشروعها المرتقب تحت عنوان ’ذا بيرل 2‘. حيث عبر الممثل الشهير بأعماله في السينما الهندية الجنوبية، عن دعمه لمبادرة الفيلم الجديدة في لقاء جمعه بزينوفار في دبي.

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم عن مبادرة تهدف لدعم دور النشر في ترجمة الأعمال الفائزة بالجائزة للغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية من خلال اتفاقية تعاون مع معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. وتأتي هذه المبادرة لتحقيق عدد من التوصيات التي تمخضت عن ندوة المترجمين في العاصمة لندن العام الماضي حرصا منها على ترجمة الأعمال الرصينة التي تقدم إضافات معرفية استثنائية إلى حقول الثقافات العالمية.

يفتتح غاليري أيام معرض”هيجن“ للفنان راشد آل خليفة، كأول معرض فردي له في الإمارات، حيث يضم المعرض مجموعة منتقاة من الأعمال من ست مجموعات مختلفة كان الفنان قد أنجزها بين عامي 2010 و2017. ويقام حفل الافتتاح مساء يوم السبت 20 يناير في مقر الصالة في السركال أفنيو، مبنى رقم 11.

محولاً الوالدَ المؤسس لرؤية ورسالة الإمارات إلى فرحة مرئية، يخلق الفنان الهندي في الإمارات اكبر صاحب عملا فنيا يشيد فيه بسمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتأثيره العميق على دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم. تم الانتهاء من لوحة الاكريليك 11 ×5.5 قدم  في غضون فترة 70 يوما فقط، ويعمل الفنان دون توقف لإعطائها آخر لمسات التشطيب في فجر عام 2018  الذي يمثل100 سنة منذ ولادة الشيخ زايد. إن العمل الرائع بعنوان " اللآليء السبعة لزايد" يصور تراث الشيخ زايد وعمله الشاق في توحيد الإمارات السبعة مع أخذه إلى آفاق جديدة من النمو والازدهار والتقدم في غضون فترة قصيرة جدا من الزمن.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع