بعد 31 عاماً على خوض النجم آرنولد شوارزنيغر مغامرات قويّة للمرّة الأولى بمواجهة مخلوق فضائي مميت طارده هو ورفاقه في أدغال أمريكا الوسطى، تعود سلسلة أفلام Predator الشهيرة إلى صالات السينما لتتألّق هذه المرّة عبر إبداع المخرج والكاتب السينمائي شاين بلاك.
والآن تنطلق الأحداث من جديد مع خطر قادم إلينا من مجاهل الفضاء الخارجي، حيث أصبحت المخلوقات الفضائية الأشرس في الكون أكثر قوّة وذكاءً وفتكاً بالبشر عما كانت عليه سابقاً، حيث عملت على تطوير نفسها جينياً عبر الحمض النووي لأجناس أخرى من المخلوقات.

وعندما يقوم ولد صغير بشكل مفاجئ باستحضارها إلى كوكب الأرض، فإن منع انقراض الجنس البشري على أيدي الزائر الفضائي القاتل وضمان استمرار الحياة الإنسانية هي رهن نجاح مجموعة صغيرة غير منظّمة من الجنود السابقين برفقة مدرّس علوم ساخط.

ويقول شاين بلاك في تعليقه على الفيلم الجديد: "أردنا أن يتميّز الفيلم بلمسة عصرية أكثر، وأعتبر أننا تمكّنا من إدراج باقة مشاعر مختلفة فيه، كما برزت أهمية تسليط الضوء وتضخيم الأثر الذي تتركه المخلوقات الفضائية المميتة على الأرض. وعوضاً عن حصر الموضوع فقط في مكان صغير محدَّد وضمن مجموعة معيّنة من الممثّلين، قرّرنا توسعة الدائرة ليكون الفيلم أكثر شمولية."

لا يتمحور الفيلم حول محاربين من الفضاء الخارجي فقط، بل هو غني أيضاً بالعنصر الإنساني. فقد أبدع بلاك في مسيرته المهنية عبر تصوير الشبّان الأقوياء بأسلوب واقعي أكثر مع تمتّعهم بأحاسيس حقيقية، وبالنسبة إلى فيلم The Predator، فقد وجد الفريق المناسب للقصّة في عدد من أصحاب المهارات المميّزة التي تمثّلت بشخصية ماكينا وجماعته.

ويعلّق قائلاً: "أردت الابتكار أكثر وتطوير الفكرة التقليدية الرائجة عن فرق الشبان الأقوياء من القوّات الخاصّة. فهناك الآن مجموعة من الشبّان الأقل قوّة ومن أصحاب الشخصيات غير المؤثّرة، وبالتالي فإنهم يشكّلون معاً فريقاً غير محترف بالمقارنة مع رجال الفقمات البحرية الأكفَاء. فالفريق الجديد يضم شباناً عانوا من الصعاب والضرر وبالتالي لديهم الدافع الحقيقي لإثبات أنفسهم، وبشكل ما، فإنهم أقل مجموعة يمكن أن نتوقّع منها التعامل بفعالية مع خطر يأتينا من الفضاء الخارجي، وهو خطر يصعب حتى على جيش منظّم مواجهته وإيقاف تأثيراته الهائلة. لذلك فإن الأمر كله رهن نجاح هذه المجموعة الجديدة."

يبدأ عرض فيلم The Predator في صالات السينما بدولة الإمارات العربية المتحدة بنمط IMAX، 4D وDolby بتاريخ 13 سبتمبر2018. الفئة العمرية للفيلم هي PG15، يسمح بدخول من هم تحت 15 سنة بصحبة العائلة أو فرد يتجاوز عمره 18 سنة.

المخرج: شاين بلاك
الكتّاب: فريد ديكر، شاين بلاك
النجوم: إيفون ستراهوفسكي، أوليفيا مان، جاكوب ترمبلاي

 

المصدر: coco-comms

 

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع