تحياتنا من منظمة اليابان الوطنية للسياحة، تعرف اليابان بجمال مواسمها الأربعة، ولكن لكثير من الناس، يعد فصل الربيع هو الأروع، وفي حين يعتبر موسم أزهار الكرز أبرز المواسم الجاذبة للزوار من اليابان وخارجها، فإن المسافرين الفطنين يتجهون إلى تلال اليابان وحدائقها وأنهارها خلال الخريف لمشاهدة ألوان أوراق الشجرة المتحولة في مشهد طبيعي بديع.

فما بين أوراق القيقب الحمراء إلى أوراق الجينكو الصفراء، هناك تشكيلة واسعة من الألوان البهية التي يمكن مشاهدتها خلال هذا الوقت من العام.
وتشهد الأشجار تحول لون أوراقها بداية من شهر أكتوبر، ابتداءً من المناطق الشمالية الباردة، ثم المناطق الشمالية الأكثر حرارة.
ولا تنسى تذوق مأكولات الخريف الشهية، فهناك العديد من الأطباق الموسمية المميزة الخاصة بهذا الفصل

صباحاً أو مساءً، أوراق الشجر تبرز ملامحها في حدائق ريكوجين في طوكيو
حتى في قلب العاصمة طوكيو، يمكنك الاستمتاع بألوان الخريف الجميلة.
فحدائق ريكوجين، التي يعود تاريخها إلى ما قبل 300 عام، هي الموقع المثالي لمشاهدة درجات الأحمر والبرتقالي الطبيعية على أوراق الشجر في النهار وأيضاً في الليل عندما تضاء الحدائق بالأنوار.
وتصور معالم الحدائق مشاهد مقتبسة من الشعر الياباني، حيث تحيط الحدائق ببركة مياه مركزية وجزيرة في الوسط، وتحتضن ثلاثة بيوت شاي تقليدية.
ومن شدة الهدوء، قد ينسى الزائر أنه في أحد أكثر المدن ازدحاماً على وجه الأرض.
ولتذوق النكهة اليابانية الأصيلة، اتجه إلى فوكياجي تشايا، وهو بيت شاي بالقرب من البركة وفيه يمكنك احتساء شاي الماتشا الأخضر والحلويات الموسمية اليابانية



نصيحة
أحد التجمعات الشهيرة لأشجار الجينكو، والمعروفة ب"إيتشو-ناميكي"، يتحول لونها إلى الأصفر الفاقع خلال موسم الخريف، وتربط ما بين ـأوياما وحديقة ميجي جينجو جايين في قلب المدينة. الموقع يملك شعبية كبيرة بين السكان المحليين والزوار، وهو مكان رائع للمشي ثم ركوب سيارة الأجرة أو قطار جينزا من محطة أيوما-إيتشومي إلى شيبويا.
ومن هناك، يبعد جيومون مسافة بضع دقائق مشياً، وهو مطعم مصرح للطعام الحلال يقدم مشاوي الياكينيكو في بيت ياباني تقليدي ويضمن لك وليمة شهية.

ألوان زاهية في وادي ناروكو الجميل
في محافظة مياجي الشمالية، يعرض مضيق ناروكو عرضاً رائعاً لألوان الخريف بكل درجة يمكن تخيلها من الأصفر إلى البرتقالي إلى الأحمر، مع جسر أوفوكازاوا المقوس الذي يربط بين جانبي الوادي. في يوم خريف صافٍ وواضح، لا يوجد شيء مثل تباين الألوان مع السماء الزرقاء.

يوفر بيت ناروكوكيو والمناظر من حوله صوراً بانورامية للألوان المبهرة، ومن الممكن السير لمسافة قصيرة عبر المضيق. أثناء استكشاف منطقة ناروكو، لماذا لا تتوقف في ريوكان بينتينكاكو؟
يقدم هذا النزل الودود وجبات حلال وحمامات ينابيع حارة خاصة مع خصوصية كاملة لأولئك الذين يفضلون عدم استخدام الحمامات العامة. طريقة رائعة للاسترخاء بعد يوم من مشاهدة المعالم السياحية. ويمكن الوصول إلى ناروكو من سينداي بالقطار المحلي (حوالي 140 دقيقة)، أو بواسطة قطار شينكانسن السريع المتصل بالقطار المحلي (حوالي 90 دقيقة). ومن محطتي ناروكو أونسن أو ناكايامادايرا فيمكنك المشي أو ركوب سيارة أجرة إلى المضيق

الحقوق: حكومة محافظة مياجي

معبد كيوتو زينرينجي / إيكاندو
هناك ألوان خريفية، ثم هناك اللون الأحمر لأوراق القيقب في إيكاندو في كيوتو، والمعروف أيضاً باسم معبد زينرينجي. من الصعب تصديق أنها يمكن أن تكون حقيقية، لكنها كذلك، وإذا حددت وقت زيارتك بشكل صحيح، فستتمتع بمشاهد مذهلة. قم بإبعاد عينيك عن العرض المبهر للألوان وسترى أن هناك الكثير لتكتشفه هنا. يعد معبد تاهو تو باجودا على سفح التل جمالاً بحد ذاته، ولكن ألقِ نظرة فاحصة عند تسلقك وستكافأ بإطلالات على المجمع بأكمله والمدينة خارجها. لا تفوّت زيارة مباني المعابد التقليدية الجميلة بأبوابها المنزلقة المزخرفة، وحديقة الصخور التأملية، والجسر المنحني برفق فوق البركة. يمتلك المعبد أكثر من 1100 عام من التاريخ، لذا خذ وقتك للاستمتاع بالمناظر ولامتصاص الجمال، ولتغمر عينيك بهذا العرض الذي لا يُنسى لألوان الخريف.



نصيحة
هناك عدد من الأطعمة المشهورة في كيوتو في الخريف، وخاصة فطر ماتسوتاكي البري وأرز كستناء كوري جوهان. ابحث عنها في المطاعم المحلية في جميع أنحاء المدينة إذا قمت بزيارتها خلال هذا الموسم

سويران، فندق كوليكشن فخم في كيوتو
إذا كنت ترغب في الحصول على رفاهية مشاهدة أوراق الشجر الخاصة بك من غرفتك بالفندق، فقد تكون الإقامة في سويران في منطقة أراشياما في كيوتو هي الشيء المناسب لك. يقع الفندق بجانب نهر هوزو الهادئ، وتحيط به المساحات الخضراء المورقة التي تنفجر في اللون في الخريف. يقع الفندق في الأراضي السابقة لمعبد تنريوجي، ويضم بعض المباني التقليدية، بما في ذلك منزل صيفي أصلي يعود تاريخه إلى عام 1899 وهو الآن موطن لمطعم كيو-سويران مع إطلالات رائعة على الحدائق ولمسات تصميم يابانية نموذجية، وقائمة أطباق من المطبخ الياباني الرائع بلمسة فرنسية ولكن لتغمر نفسك حقاً في الطبيعة والثقافة المحيطة في قلب هذا الفندق، توجه إلى مقهى هاسوي على ضفاف النهر، الذي يقع في مبنى يعود تاريخه إلى 100 عام ويتوج بسقف من القش، وهو هو المكان المناسب للاستمتاع بشرب شاي بعد الظهر على الطريقة اليابانية وأنت تستمتع بالنسيم عبر قمم الأشجار والتدفق اللطيف للنهر والتاريخ الذي يحيط بك في هذا المكان التأملي.
في نهاية اليوم، لا توجد طريقة أفضل للاسترخاء من العودة إلى غرفة الضيوف الخاصة بك المستوحاة من جماليات التصميم.

المصدر: aviareps



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع