1. اختبر أفضل تجربة نوم في العالم في فندق هيستنس سليب سبا الجديد في البرتغال: لا يمكن إغفال تأثير النوم على جميع جوانب حياتنا الذهنية والجسدية، فكل ما نقوم به يتأثر بتحسن جودة نومنا حيث تصبح أفكارنا أوضح وتعمل ذاكرتنا بكامل استطاعتها، إضافةً لتحسن قدراتنا الجسدية وتوازننا النفسي.

تدعو علامة هيستنس السويدية الرائدة، التي قدّمت أفضل أسرّة النوم منذ تأسيسها عام 1852، المسافرين لاختبار أفضل تجربة نوم في سليب سبا الذي افتتح حديثاً في مدينة كويمبرا البرتغالية.
ويوفّر الفندق المكوّن من 15 غرفةً فرصةً استثنائيةً للنوم والاسترخاء على أفضل الأسرّة في العالم، مع تشكيلة مختارة من الوسائد المخصصة لرحلة متكاملة في عالم هيستنس المميز.

وتتميز غرف الفندق بمزيجٍ من الطابع الكلاسيكي المستمد من الموروث الثقافي للمنطقة مع لمساتٍ من الأناقة العصرية، ما يوفر للضيوف تجربة نوم هانئ طيلة الليل على أسرّة هيستنس الحصرية وسط أجواء الفندق الفريدة، ويبين لهم أهمية النوم في تعزيز شعورهم بالصحة والعافية.

تشتهر علامة هيستنس بتصميم أفخر الأسّرة المصنوعة يدوياً باستخدام مواد طبيعية فاخرة ومستدامة، وتقنيات متميزة تم توارثها على مدى ستة أجيال.
وأعلنت العلامة انطلاقها في الشرق الأوسط في مطلع هذا العام مع افتتاح متجرها الرئيسي في دبي.

تبدأ الأسعار من 500 يورو لليلة الواحدة (2,174 درهم إماراتي)

2. استعد حيويتك وصفاء ذهنك في أول مركز مائي للصحة والعافية في المالديف

يدعو والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي زواره لتجربة مركز السبا المائي، الذي افتُتح مؤخراً، حيث يوفّر علاجات مميزة في حوض السباحة المخصص للعلاجات المائية، وخدمات كونسيرج صحية هي الأولى من نوعها في المالديف، فضلاً عن جلسات السبا الفريدة وسط الحديقة الوارفة مع الإطلالات الخلّابة على المحيط الهندي.

أما حوض السباحة الممتد على مساحة 2,906 قدم مربعة، فيطل على مياه المالديف الفيروزية ويتألف من محطات مختلفة تم تصميم كل منها لعلاج جزء مختلف من الجسم، من بينها حوض علاجي وأحواض مياه ساخنة وأخرى مزودة بدُش وكراسي تدليك بمستويات متفاوتة من الشدة وبدرجات حرارة مختلفة لتخفيف تشنجات العضلات وتعزيز صحة الجهاز المناعي والدورة الدموية والاستقلاب وضمان التنعم بنوم هانئ. وسيحظى الضيوف بعد تجارب حوض السباحة العلاجي المتاحة لشخصين، والتي تتطلب الحجز المسبق، بفرصة الاستمتاع بوجبة غداء صحية في الحديقة مع جلسات تدليك أو تأمل أو يوغا.



وإلى جانب قائمة السبا بخياراتها الواسعة، يقدم والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي باقةً منوعةً من العلاجات الرائدة والشاملة خلال جلسات خاصة يشرف عليها نخبة من المختصين المؤهلين.

كما أضاف المنتجع مؤخراً ملعب بادل تنس إلى محفظته من المرافق الترفيهية، حيث يرحب بضيوفه للاستمتاع بوقتهم فيه وممارسة إحدى أسرع الرياضات انتشاراً في العالم.

تبدأ الأسعار من 1,600 دولار أمريكي لليلة الواحدة (5,877 درهم إماراتي) (لا تشمل الضريبة)

3. فرصة لاستعادة التوازن وتخليص الجسم من السموم في واحد من أفخر الفنادق على الضفة اليسرى لباريس

أعلن فندق لوتيسيا، وجهة الضيافة الفاخرة وسط حي سان جيرمان دي بري والفندق الوحيد الحاصل على علامة القصر على الضفة اليسرى من العاصمة الفرنسية، عن تقديم باقةً مخصصة للتخلص من السموم في مركز أكاشا الصحي الشامل والحائز على جوائز.

تم تصميم المركز لمساعدة الضيوف على التخلص من السموم وتحقيق التوازن أو الوصول إلى الوزن المثالي. وتُعدّ هذه الباقة فرصةً لاستعادة الصحة الذهنية والجسدية والتوازن النفسي حيث تقدّم لكل مشترك برنامجاً غذائياً صحياً يشرف عليه أحد أشهر خبراء التغذية، مع برنامج شامل من التمارين الرياضية واليوغا وجلسات التأمل.
ويتعاون مركز أكاشا سبا مع نخبة من خبراء التغذية لتقديم استشارات شخصية للضيوف في بداية إقامتهم، بالإضافة إلى تقديم فريق من المختصين في الفندق جلساتٍ مخصصة في مجالات اللياقة واليوغا والتأمل والوعي يختار منها الضيوف ما يناسبهم ليحصلوا على البرنامج المناسب لكل منهم.

يتميّز مركز أكاشا سبا، الممتد على مساحة 700 متر مربع، بجدرانه وأرضيته الرخامية، ويستقبل ضيوفه بالشعار التاريخي الفريد على أرضية المدخل الرخامية، مع مزهريات لاليك المنتشرة في أرجائه وسط أجواء غنيةٍ بالإضاءة الطبيعية. ويعتمد المركز توجهاً شاملاً وفريداً يتمحور حول العناصر الأربعة ويقدّم نصائح تفصيلية للعناية بالجمال وسط أجواء فريدة تتضمن مسبحاً بطول 17 متراً، و6 غرف مخصصة للعلاجات، وغرفة للياقة البدنية تمتد على مساحة 100 متر مربع، بالإضافة إلى صالون حصري لتصفيف الشعر.

يعود افتتاح فندق لوتيسيا، الحاصل على علامة القصر المرموقة في نوفمبر 2019، إلى عام 1910 ويتميّز بتصميمه الذي كان يُعدّ نقلةً جريئةً في حينه من الآرت نوفو إلى اللمسات الجديدة من طراز الآرت ديكو.

ويقدّم الفندق، الذي شكّل جزءاً أساسياً من المجتمع المحلي لأكثر من 100 عام، تجربةً باريسيةً أصيلة.




ويشغل اليوم مكانةً مميزة وسط أبرز وجهات ريف غوش التقليدية والثقافية في مجالات الموضة والطعام وحتى الفلسفة والفن والموسيقى.
ويضم الفندق مجموعةً فاخرةً من المطاعم وأركان المشروبات والصالات المنتشرة في الطابق الأرضي التاريخي، بما فيها مطعم براسيري الشهير ومطعم سان جيرمان، اللذان أعيد افتتاحهما مؤخراً.

تتوفر الباقة بتكلفة تبدأ من 935 يورو (4,064 درهم إماراتي) للغرفة الواحدة لليلة الواحدة لشخص واحد أو من 1170 يورو (5,086) لشخصين.
السعر يتضمن 10% ضريبة القيمة المضافة ولا يشمل ضريبة المدينة 5.00 يورو للشخص الواحد بالليلة الواحدة

4. تمتع بأجواء راقية تزخر بالراحة والاسترخاء في منتجع مونتي كارلو

يجمع تيرم ماران مونتي كارلو المرموق بين الإبداع والمهارة في منشأة تمتد على مساحة 6,600 متر مربع، وتختص بتقديم خدمات العافية واللياقة البدنية والصحة الوقائية، حيث يحظى الضيوف هذا الشهر بفرصة الاستمتاع بعرض سبا بريك ليختبروا إجازةً صحيّةً وفاخرة في قلب موناكو مع إطلالاتٍ مميزة على البحر الأبيض المتوسط.

ويشمل العرض إقامةً في غرفة مزدوجة مع وجبة فطور وسط لمسات من عصر الجمال الفرنسي في رحاب فندق أرميتاج مونتي كارلو، إضافةً إلى جلسة مساج 60 دقيقة وجلسة علاج بالتبريد، مع دخول مجاني إلى مجمّع تيرم ماران مونتي كارلو الصحي مع مسبح المياه المالحة الداخلي الذي تبلغ درجة حرارة مياهه 29 درجة مئوية، ومقصورة للتسمير والجاكوزي تطل على البحر الأبيض المتوسط، فضلاً عن النادي الرياضي بإطلالته البانورامية ومعداته المتطورة.

يتميز تيرم ماران مونتي كارلو بمجموعة متنوعة من أحدث المعدات التي تضمن الحصول على أفضل النتائج في مجالات التنحيف، والحد من علامات التقدم بالسن، والصحة، والأداء. ويقوم فريق من الخبراء، يتضمن معالجين وطبيب وأخصائيي تغذية وصحة ومدربين رياضيين، بتخصيص علاجات وإجراءات تناسب طبيعة وشخصية كلّ ضيف.

يعتبر منتجع تيرم ماران مونتي كارلو وجهة لا مثيل لها في تسخير الفوائد والآفاق العلاجية التي يحتويها البحر الأبيض المتوسط ومناخه البديع بطريقة قلّ نظيرها، حيث يحتوي المنتجع كل سبل الراحة والاسترخاء التي تدلل حوّاس ضيوفه وترضي تطلعاتهم في تمضية عطلة مميزة، بدءاً من حوض السباحة الساخن وجاكوزي الهواء الطلق والحمام التقليدي، وصولاً إلى غرفة اللياقة البدنية.

ابتداءً من 735 يورو لليلة الواحدة (AED 3,198)

المصدر: tohpr