فتحت موريشيوس حدودها أمام المسافرين من جميع أنحاء العالم، سواءً كانوا مُطعّمين أو غير مُطعّمين، اعتباراً من 15 يوليو 2021. وستستمر المرحلة الأولى من إعادة فتح الحدود في هذه الجزيرة التي تقع في المحيط الهندي حتى 30 سبتمبر 2021، وستسمح للزوار المُطعّمين ضد "كوفيد-19" بالبقاء في واحدة من المنتجعات الـ14 المختارة والمعزولة.

وسيتمكّن السيّاح من الوصول إلى جميع مرافق الفنادق المختارة، بما فيها بركة السباحة والشاطئ. وفي حال بقي الزوار لمدة 14 يوماً وحصلوا على نتائج سلبية في اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي آر) خلال فترة إقامتهم، فبإمكانهم أيضاً السفر بحرية في جميع أنحاء الجزيرة خلال فترة إقامتهم. وفي حال كانت مدة إقامتهم قصيرة، فيمكنهم مغادرة المنتجع قبل انقضاء تلك المدة للسفر إلى بلدانهم.

وتتوفّر قائمة بالمنتجعات المعتمدة الآمنة من "كوفيد-19" على الموقع الإلكتروني.



وصدر القرار بإعادة فتح موريشيوس أمام الزوار عقب نجاح تسريع وتيرة برنامج التطعيم في البلاد. وتمثل السياحة العالمية جزءاً كبيراً من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وعليه، قررت حكومة موريشيوس في يناير إدراج العاملين في قطاع السياحة وموظفي الفنادق ضمن قائمة العاملين في الخطوط الأمامية لضمان الترحيب بالزوار في بيئة آمنة وسليمة.

وفي هذا السياق، قال ستيفن أوبيجادو، نائب رئيس الوزراء ووزير السياحة في موريشيوس: "يسّرنا في موريشيوس أن نُرحّب بالزوار من جميع أنحاء العالم في بيئة آمنة وسليمة على الجزيرة. ونتمتّع في موريشيوس بمكانة تُتيح لنا السماح لزوارنا، سواءً كانوا مُطعّمين أو غير مُطعّمين، بالوصول إلى منتجعاتنا المعزولة وفنادق الحجر الصحي لدينا قبل أن يتمكنوا من تجربة الوجهات الجذابة في الجزيرة".

وأضاف: "نُولي اهتماماً بالغاً بسلامة وأمن مواطني موريشيوس والمقيمين وزوار الجزيرة. ونُعرب عن امتناننا لجميع الذين تعاونوا معنا طوال فترة انتشار الجائحة لتمكين ذلك. وأمكننا بفضل تسريع وتيرة برنامج التطعيم الذي اعتمدناه إعادة فتح حدودنا جزئياً ونتطلع إلى فتحها بالكامل في شهر أكتوبر المُقبل".



ويجب على المسافرين الخضوع لاختبار فحص "بي سي آر" قبل المغادرة بخمسة إلى سبعة أيام، وإبراز نتيجة سلبية لدخول الجزيرة. وعلى المسافرين المُطعّمين أيضاً إجراء اختبار "بي سي آر" فور وصولهم إلى موريشيوس، وفي اليومين السابع والرابع عشر خلال العطلة التي يمضونها في المنتجع.

وستعزز شركة طيران موريشيوس وشركات الطيران الأخرى طاقتها الاستيعابية تدريجياً للوصول إلى المرحلة الثانية من إعادة فتح حدود موريشيوس بالكامل اعتباراً من الأول من أكتوبر 2021.

ويمكن للمسافرين حجز العطلات عبر منظّمي الرحلات أو مباشرة مع الفنادق.


المصدر: aetoswire


الأكثر قراءة