هذا العام، يتزامن اليوم العالمي للطُهاة مع العيد الحادي والعشرين لسومو سوشي آند بينتو، كما يحتفل الشيف تاكو هذا العام أيضاً بعشرين عاماً في الإمارات العربية المتحدة أمضاها في إعداد المأكولات اليابانية اللذيذة.

واحتفالاً بهذه المناسبة، سيقدّم تاكو عرضاً توضيحياً مباشراً لأول مرّة حول كيفية تقطيع سمكة تونة كاملة تزن 70 كجم، يشرح فيه نكهة وخامة كلّ قطعة من السمكة.

وسوف تقطع التونة إلى أجزاء هي الخاصرة الخلفية، وخصر البطن، وزعانف الحوض، والعظام، والترقوات، ومن تلك الأجزاء، سيحضّر الشيف أنواع عديدة مثل ساكو، وساشيمي، وتورو، وتشو تورو، وساينيوز، وسانكاكو، وأكامي، وتونة تارتار، وأبوري.



سيُقام هذا العرض يوم الأربعاء الواقع فيه 20 أكتوبر في جميرا تاون سنتر ابتداءً من الساعة 7 مساءً، حيث سيُتاح للعملاء اختبار تجربة رائعة. وفي هذه المناسبة، يقول الشيف تاكو، الذي تلقّى تدريبه المهني في توكايدو باليابان:
"سمكة التونة هذه اصطيدت في جزر المالديف باستخدام ممارسات الصيد المستدامة. وتستغرق عملية تقطيع وتجزئة السمكة برمّتها حوالي 30 دقيقة، وهي أفضل تجربة لعملائنا لمشاهدة كيفية إعدادنا هذه السمكة. فكلّنا تعوّدنا على تناول السوشي أو الساشيمي مقدّمةً إلينا على طبق، لكن قلّة منّا شهدوا عملية تقطيع السمكة كاملة إلى شرائح، وعرفوا من أين تأتي كلّ قطعة."

ومن جهتها، قالت السيدة جوليانّ هولت كيليهيوا، الرئيسة التنفيذية لشركة سومو إنترناشونال (ش.م.م):
"يوم الشيف العالمي يهدف إلى إلقاء الضوء على أهميّة دور الطهاة. وبصفتنا إحدى سلسلات المطاعم الإبداعية اليابانية في المنطقة، نفخر بوجود الشيف تاكو معنا حيث أمضى عشرين عاماً في تقديم المأكولات اليابانية عالية الجودة لعملائنا، ما يزيدنا تقديراً له ولأهمية هذا الاحتفال بالطُهاة في جميع أنحاء العالم."



والمعروف أن أشهر ثلاث قطع في العالم من سمكة التونة هي: أكامي تونا وأوتورو تونا وتشوتورو تونا. وأكامي هو اللحم الأحمر الخالي من الدهون، وهو الجزء الرئيسي من سمكة التونة الذي يحتوي على أقلّ نسبة دهون، ما يجعله أرخص سعراً، ويستخدم عادةً فوق الأرز في الساشيمي أو النيغيري، أما أوتورو فهو الجزء المفضّل من التونة ويأتي من داخل البطن حيث السمكة أكثر بدانة، وغالباً ما يوصف نسيج هذا اللحم بأنه غنيّ ورخاميّ وله خصائص تذوب في الفم.
ولهذا فهو يعتبر الأغلى ثمناً من بين أجزاء التونة وغالباً ما يستخدم في الساشيمي والنيغيري، ما يمنح الطبق نكهة أكثر حلاوة. بينما تشوتورو هو جزء من التونة قريب من جلد السمكة عند الظهر والبطن يمتاز بكميّة متوسّطة من الدهون، ويتمّ تقديمه عادةً بشكل نيغيري أو ساشيمي في المناسبات أو الاحتفالات الخاصة.

على مدار الأسبوع، يقدّم طُهاة سومو مجموعة متنوّعة من المأكولات ترضي جميع الأذواق، من علب البينتو الشهيرة وأطباق النودلز، والسوشي التقليدي، وإلى الساموراي الشهير والمميز، وسندويشات السوشي، وأطباق بوك، والبينتو المخصّص لعشّاق السلمون. وتضمّ قائمة السوشي مجموعة واسعة من الخيارات الصحية المصنوعة من مكوّنات عالية الجودة بأسعار تحمل قيمة فعلية للمستهلك.

المصدر: alisapr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع