تطرح بيرلوتي مجموعتها الجديدة من الملابس والحقائب والأحذية الجاهزة بتصاميم كاجوال ومريحة، مع الحفاظ على الجلود وطلاءات الزنجار والألوان التي يمتاز بها عالم بيرلوتي لصناعة الأحذية. فهنا تكمن الفكرة الأساسية وراء مجموعة ربيع وصيف 2022 التي تشمل إطلالات مختلفة تزاوج بين الأناقة والطابع العصري.

يجسّد نمط السكريتو الذي أطلّ على القطع الجديدة بحجم أكبر، عملية إعادة الصياغة التي خضعت لها رموز بيرلوتي خير تجسيد. عادةً ما يتم تزيين الأحذية والمنتجات الجلدية يدوياً بنمط السكريتو، إلاّ أنه مع هذه المجموعة اتّخذ حجماً أضخم إذ أعيد استخدامه مع اللمسات الحريرية والدرزات المطرّزة على الجاكيتات المصنوعة من جلد النوبوك. كما يظهر هذا النمط محبوكاً أو منسوجاً أو مطبوعاً على المعاطف أو الكنزات أو القمصان أو الشورتات.

يتخذ نمط السكريتو شكلاً تجريدياً بالكامل ويمتدّ في الوقت عينه الملابس من الأمام إلى الخلف مروراً بالياقة أو الأكمام بفضل تقنيات التثبيت والقياس عالية الدقة. كما يظهر نمط السكريتو على شكل تصميم يزيّن الملابس بالكامل وقد تمّ ابتكاره من خلال عملية تبطين جديدة للجلد باستخدام تقنية الإغلاق الحراري، حين لا يكون مطرّزاً على جيب الصدر لجاكيت أو قميص بولو.



وبهذه الطريقة، تزاوج مجموعة بيرلوتي الجديدة ما بين التقليد والابتكار من جهة، والحرفية والإبداع من جهة أخرى مما يوفّر للرجال ملابس أساسية تتحلّى بلمسة معاصرة. تمّ تجريد الجاكيتات من طبقات القماش الإضافية، وباتت تمتاز بقوام مرن وانسيابي وتُستخدم في صناعتها مواد خفيفة توفّر الراحة. كما يحلو تنسيق الجاكيتات بقصّة قميص التي تمتاز بجيوب عريضة مرقّعة مع سروال فضفاض إلى حدّ ما لمحاكاة إطلالة البدلة.

وقد شملت المجموعة ملابس تخطف الأنظار نذكر منها جاكيتات من صوف الخروف مخصصة للسير بين أحضان الطبيعة، سراويل مزوّدة برباط خصر مطاطي، قمصان تُلبس تحت الجاكيتات بقصة قميص، ومعاطف باركا بجلد لاميه مع أطراف مزوّدة برباط مطّاطي، بحيث تجسد القطع الطابع المريح لهذه المجموعة وتأتي بألوان حادّة تحبس الأنفاس كاللون البني المصفرّ (سيينا) أو الباذنجاني أو الأزرق البترولي، فضلاً عن الرمادي الفاتح ودرجات ألوان الباستيل التي تكمّل بعضها بعضاً وتبرز تفاصيل الجلد.

كما طُرحت تشكيلات من الأكسسوارات بحلة جديدة من وحي التصاميم التي اشتهرت بها الدار. تتوفّر الحقائب الجلدية Un jour وToujours بطلاءات الزنجار مع نقشة التاي داي بألوان الأخضر Beetle Green والأزرق Sapphire Blue والكاميل Duna. من جهة أخرى، صُنعت حقائب أخرى من قماش الكانفا SIGNATURE الشهير وتتّسم بدرزة متعرّجة تزيّنها لمسات من جلد فينيزيا في قاعدتها وزواياها وأحزمتها. ولقد أعيد ابتكار الجلد الذي تشتهر به الدار بتصميم أكثر نعومة وقوام أكثر طراوة ليلائم الإطلالات الكاجوال ويأتي مدبوغاً ومحبّباً بأربعة موديلات هي حقيبة الوثائق Late Hour، وحقيبة التسوّق Late Hour، وحقيبة الظهر Late Hour، وحقيبة الباوتش Late Hour التي تنتمي كلّها إلى مجموعة Jour Softy. وأخيراً، أعيد نقش نمط السكريتو على قماش الجاكارد مما يعكس المجموعة الملابس الجاهزة الجديدة.



أما بالنسبة إلى الأحذية، فأعيد تصميم موديلَي Alessandro وAndy وتزيّنا بتأثير القماش الدرابيه وطلاء الزنجار عند مشط القدم. كما زُيّن الجزء العلوي من مختلف الموديلات الرسمية والكاجوال بدرزات كانت تستخدم في ما مضى في صناعة الأحذية وتركيب النعال. ويأتي موديلا السنيكرز Playtime وFast Track بأنواع مختلفة من الجلد إذ تمّ طرح مجموعة جديدة من هذه الأحذية المريحة بجلد فائق المرونة ليمنح راحة لا تضاهى وحملت اسم Eden. وأخيراً، اتّسعت مجموعة الصنادل وباتت تمتاز بأشرطة متعدّدة تتسم بطلاءات مختلفة من الزنجار الناعم مما يعكس جوهر الدار.


المصدر: theqode


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع