كشفت شركة ليندبيرج عن مجموعتها الجديدة من نظارات التيتانيوم فائقة الخفة التي تحمل اسم ثنتانيوم، حيث تقدّم العلامة الدنماركية الشهيرة من خلال مجموعتها مقاربةً ثوريةً في مجال تصنيع النظارات، ترتقي بالمكونات خفيفة الوزن إلى مستويات تقنية جديدة غير مسبوقة.

ويستوحي اسم المجموعة، التي تم إطلاقها مؤخراً، من شرائح التيتانيوم الرقيقة التي طوّرتها العلامة، إذ تبدو النظارات وكأنها خالية من الإطار، ولكنها تحافظ على المتانة التي توفرها الواجهة الأمامية المبتكرة كلياً من التيتانيوم، ما يمثّل إنجازاً مذهلاً بكل معنى الكلمة.

ويشتهر التياتانيوم بكونه مادة لا تتسبب بحساسية للبشرة، وساعد استخدامه على تقليل أبعاد الإطارات للحصول على تصاميم يقلّ وزنها عن 3.0 جرام. وكان فريق المصممين والمهندسين في ليندبيرج قد نجح في اكتشاف سبل جديدة لاستخدام للتيتانيوم، حيث ابتكروا مجموعة نظارات بسيطة وعصرية من ألواح تيتانيوم قد تكون الأقل سماكة في العالم، ليقدّموا بذلك توجهاً جديداً يرسم ملامح القطاع في المستقبل.



وأدى اهتمام العلامة الدائم بالابتكار التقني إلى إحداث تطويرات هائلة في توظيف التيتانيوم، لتستخرج منه شرائح فائقة الرقة والخفة قدّمتها بعنوان ثنتانيوم ضمن مجموعتها الجديدة من النظارات. ويتم تصنيع هذه المادة، التي يُنتظر أن تحصل على براءة اختراع، في الدنمارك تحت إشراف خبراء العلامة وبأسلوب يراعي أدق التفاصيل في إنتاج كل قطعة.

وتعليقاًعلى هذا الموضوع، قال هنريك ليندبيرج، المؤسس والرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى ليندبيرج: "يسعدني بالنيابة عن فريق التصميم والفريق التقني والشركة بالمجمل أن أقدّم لكم أحدث إبداعات علامتنا التجارية. وأودّ أن أكشف لكم عن منتجنا الجديد، ثنتانيوم، والذي يعني بكل وضوح التيتانيوم فائق النحافة. يعكس هذا الإنجاز اهتمام ليندبيرج الراسخ بعالم التصاميم والحلول التقنية الفريدة والاستعانة بمواد غير مسبوقة، حيث نجحت العلامة في الوصول إلى مكانتها الحالية من خلال سعيها الدائم لتطوير البحث عبر التصميم والبناء وإنتاج مواد غير مسبوقة. لقد شهدنا تحدّيات كبيرة كشفت حاجتنا إلى مستويات جديدة من التكنولوجيا لبلوغ الأهداف. وهذا ما تحقّق أخيراً على يد خبرائنا من المهندسين ومبتكري الأدوات الذين نجحوا في حلّ هذه المشكلة".

يبرز في تصميم هذه المجموعة من النظارات ذات الهيكل الرقيق مفاصل مدمجة وجديدة كلياً بدون براغي. بينما يعكس إطار الثنتانيوم بخواصه التي تجمع بين العملية والبساطة الجوهر الحقيقي لعلامة ليندبيرج.



كما تتماشى المجموعة مع منهجية الشركة في التصنيع، أي أنها قابلة للتخصيص حسب الطلب. وتتيح هذه النماذج أيضاً استخدام العدسات الملوّنة لتحول النظارة إلى قطع فنية جذابة تواكب آخر صيحات الموضة.

ومن المتوقع أن ترسم مجموعة ثنتانيوم من ليندبيرج معايير جديدة لنظارات التيتانيوم في المستقبل.

تتوافر نظارات ليندبيرج في جميع أنحاء المنطقة، ويمكن شراؤها من محلات الجابر للبصريات والمغربي للنظارات في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومحلات البدر للبصريات في المملكة العربية السعودية، ومحلات أوبتيكا للنظارات في البحرين، ومتاجر أوبتيكا والمغربي في قطر، وشركة النظارات العالمية في الكويت.

المصدر: tohpr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع