مجموعات عصرية تتفجر بالألوان الغنية وتزين مع طبعات متداخلة تمزج بين الماضي والحاضر، والثقافات القريبة والبعيدة. تماشياً مع روح العلامات التجارية، مع لمسة من سحر المدرسة القديمة، يضمن الأطفال قضاء وقت ممتع مع خزانات ملابسهم وإبداعهم.

تعود فتيات بيلى بلاش إلى المدرسة بألوان قوس قزح والزخارف الشقية. تضيف القلوب المعدنيّة والربطة الشرابة شكلا مبتكراً على فستان بحري كلاسيكي، في حين يبقي المزاج سعيداً ومريحاً، مبطناً بطريقة جريئة، على طراز خارق، على فستان محبوك باللون الأحمر وقميص جيرسي.

مع حلول أول نسمات البرد، استلهمت كاواى الملصقات من اللون الوردي الدافئ واللون الأزرق الملكي واللون الأزرق الناعم والداكن. رسومات يابانية ومراوح مطرزة تضفي لمسة من الإثارة، في حين أن ياقات بيتر بان والكشكشة الناعمة تضيف لمحة حساسة وأنثوية. تعرف فتيات بيلى بلاش كيفية محاربة التجمد في فصل الشتاء بأناقة، مع التفاصيل العرقية بما في ذلك التطريز، والكريات والشرابات في توقيع بيلى برايتس، تضيء التيل الشتوي. بالنسبة لموسم الحفلات، فإن الأزهار اليابانية والترتر البراق يحافظ على الضوء والنعومة، في حين أن النجوم البراقة وطبقات التول ستجعلها تدور وتلمع طوال الليل.

مزج بيلى بانديت بين الملابس الرياضية الرائعة والأناقة مع أنماط جديدة في الموسم الجديد، مع الكثير من التفاصيل الهزلية وتداخلات الألوان لإبقاء الأشياء ممتعة ومرحة. يبدأ العام الدراسي بطبعات ذات ألوان زاهية ورسومات جريئة، يتبوأ البيلى بانديتس الصغار مركز الصدارة بالقمصان والسراويل القطنية الملونة.

مع برودة درجات الحرارة، تأتى الألوان الأكثر دفئاً من البوردو والنيلي والبيج فتضفي مزيداً من المظهر المدرسي القديم، مع السترات من الصوف المحبوك وسترات البيسبول مع رسومات رياضية ريترو وتى شيرت كلاسيكية. حافظ على الروح المعنوية في الأشهر الأكثر برودة مع رسوم السومو والسوشي المضحكة، في حين أن لوحة الألوان المائية اليابانية هي عبارة عن طباعة غير متوقعة لثوب مريح.

الملابس المصنوعة من التريكو الناعم المقلم أو بمربعات الألوان هي ضروريات الحياة اليومية، في حين أن معطف من القماش الخشن الرمادي هيذر لا بد من إقتناؤه. سيكون البيلي بويز روح الحفلات مع بدلات وبلوزات في جميع ظلال اللون الأزرق، مع بعض النيون، مطبوعات مختلفة وتطريزات النمر، إضافة إلى جرعة الشقاوة.


المصدر: mo4group