تمزقات المريء هي تمزقات تخترق جدار المريء. ويمكن أن تكون التمزقات ناجمة عن العمليات الجراحية أو القيء الشديد أو بلع قطعةٍ كبيرة من الطعام تخنق المريء، ولكن تحدث بعضُ التمزُّقات تلقائياً.

يسمح التمزق للطعام أو السوائل بالتسرب إلى الصدر ويسبب مشاكل رئوية حادة. وتشتمل الأعراض الشائعة على ألَم الصدر والبطن، وعدم الراحة عند الاستلقاء، وسرعة التنفس ومعدل ضربات القلب، والحمى، وفي حالات نادرة قيء دموي.

السيد شاجيمون، 47 عاماً آسوي الجنسية، عانى من ألم في الصدر الأيسر وضِيق في التنفُّس مع عدم وجود تاريخ واضح من شكاوى المعدة. بمجرد وصوله إلى قسم الطوارئ في مستشفى "زليخة الشارقة"، تمّ تقييم حالته وتشخيصها من قبل الدكتور خلدون أبو دقة، أخصائي في الجراحة الصدرية، بعد إجراء صورة أشعة سينية أُجريت على الصدر والتي أكدت وجود الاستسقاء الرئوي الأيسر (تجمع غير طبيعي من الهواء في الصدر) غالباً ما يسبّب وفاة المرضى. على الفور.

عالج الدكتور خلدون الحالة عن طريق إدخال أُنبوب في الصدر الأيسر لإعادة توسيع رئة المريض المنهارة، وتم جمع عينة إضافية من المخلوط الضبابي الداكن لاختبار المزرعة.

مع التوسع في الفحوصات، تم الاشتباه في وجود ناسور في الغشاء المحيط بالرئة (اتصال غير طبيعي بين تجويف الصدر والمريء) بسبب خروج إفرازات كبيرة من تصريف الصدر وتم تأكيده بعد إجراء فحص بالأشعة المقطعية للصدر، بسبب التباين في تجويف الصدر الأيسر، وهي حالة تهدد الحياة. أصبحت علامات العدوى الشديدة بارزة وتم زيادة استخدام المضادات الحيوية كجزء من العلاج المستمر.

وأشار الدكتور خلدون إلى أن " كان المريض يعاني من متلازمة وتسمى أيضاً انثقاب المريء، هو اضطراب يتميز بتمزق المرئ، حيث يحدث تمزق جدار المريء بسبب القيء الشديد وغالباً ما تسبّب وفاة المرضى، والذي يحدث عندما يكون هناك تأخير في طلب إستشارة طبية عاجلة. كان المريض يعاني من التهاب معوي حاد شديد معقد بسبب القيء الشديد الذي أدى الى تمزق المرئ، قام الدكتور محمد منير هو إختصاصي في الأمراض الباطنية- الجهاز الهضمي بدعم الفريق في إغلاق المنطقة المتضررة من الداخل وتم إجراء تنظير داخلي علوي أظهر تمزق 2 سم في أسفل المريء. أدار الدكتور منير الموقف عن طريق إدخال دعامة معدنية مغطاة بشكل عاجل لإغلاق تسرب محتويات المعدة والمريء الضارة في تجويف الصدر.



بدأت التغذية الوريدية حيث توقفت التغذية عن طريق الفم تماماً. بعد استقرار حالة المريض، أجرى الدكتور خلدون تنظير الصدر الأيسر لمجموعات منفصلة متعددة من الرواسب السميكة المصابة التي تكونت ومنعت توسع الرئة اليسرى. تم فحص موقع الناسور المتسرب وتم تركيب مصفاة حلزونية خاصة بالقرب منه لتوجيه أي تسرب محتمل خارج الصدر، حتى الشفاء التام من تمزق المريء.

تمّ الإجرائين في عملية واحدة استمرت أربع ساعات ونصف، نجحت العملية، وتعافى المريض تماماً وعاد إلى حياته الطبيعية بتغذية طبيعية عن طريق الفم. تمت إزالة الدعامة من المريء وكذلك أنابيب الصدر. استغرق وقت التعافي 27 يوماً (أسبوعان على التغذية الوريدية، ومرة ​​واحدة في الأسبوع على نظام غذائي كامل السوائل، يتبعها نظام غذائي شبه صلب)."

تكمن عوامل الخطر وزيادة حدوث الوفاة في حالة عدم التشخيص الصحيح عند زيارة المريض للطبيب لأول مرة، خاصةً أنه لم يعطِ تاريخه من القيء، وعدوى الصدر الشديدة التي لا يمكن السيطرة عليها بسبب محتويات التسرب. لن يكون التدخل الجراحي الأولي لتمزق المريء ممكناً بعد 12 ساعة من بدايته. وممكن حدوث مضاعفات الجهاز التنفسي قبل وبعد إجراء جراحة الصدر، وإزالة الدعامة المانعة للتسرب، وإدارة تغذية المريض وستؤدي إلى إقامة طويلة في المستشفى حتى الشفاء التام من التمزق.

الفحص السريري المبكر إلى جانب التصوير مهمان لإدارة الحالة لتحقيق نتائج جيدة. يقدم مستشفى زليخة رعاية كاملة لهؤلاء المرضى الذين يعانون من مضاعفات متعددة من خلال وجود فريق متعدد التخصصات من الخبراء لتقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية وتوظيف أحدث أنظمة المعلومات والتجهيزات الصحية، وهو عامل رئيسي في اختيار مرفق الرعاية الصحية المناسب لمثل هذه الحالات.

المصدر: clickonpublicrelation