أعلن "مستشفى التأهيل التخصصي"، المستشفى الرائد في دولة الإمارات باختصاص إعادة التأهيل والرعاية طويلة المدى، عن التزامه بمهمته الرامية إلى تلبية احتياجات المرضى لخدمات إعادة التأهيل عبر توفير مرافق علاجية شاملة ورائدة على مستوى القطاع، بقيادة نخبة من الخبراء المؤهلين وفق أرقى المعايير العالمية.

ويقع مستشفى إعادة التأهيل متعدد التخصصات من الطراز العالمي في قلب أبوظبي، ويُعد المزود الأول في الدولة لخدمات إعادة التأهيل الخاصة بالمرضى ذوي الحالات المعقدة وطويلة الأمد.

ويحتضن مستشفى التأهيل التخصصي أكبر عدد من الاستشاريين المتخصصين في دولة الإمارات، الذين يوفرون مجموعةً واسعة من خدمات إعادة التأهيل ضمن ثمانية أقسام رئيسية. بالإضافة الى العيادات الخارجية.

كما تحتضن المنشأة المتخصصة فريقاً من أبرز الكوادر الطبية العالمية مع أحدث المعدات العلاجية المتطورة، ما يضمن توفير رعاية متكاملة للمرضى الذين يحتاجون إلى خدمات إعادة تأهيل متقدمة تلبي مختلف احتياجاتهم الفردية.

ويضم المستشفى ثمانية خدمات تأهيل متخصصة تشمل: إعادة التأهيل بعد الحالات الحادة (للبالغين والأطفال)، الرعاية طويلة الأجل للحالات الحادة، الرعاية طويلة الأجل (للبالغين والأطفال)، وحدة التنفس الأصطناعي طويل الأجل، وحدة العناية المركزة، صالات جيم مخصصة للتأهيل، إعادة تأهيل الأطفال، عيادات خارجية متكاملة، وبرامج إعادة التأهيل الخاصة بالإصابات المرضية (بما فيها العمود الفقري وإدارة الألم وتقويم العظام وغيرها).

بجانب خدمات العيادات الخارجية التي تشمل: الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل، إعادة تأهيل القلب والرئتين، إعادة التأهيل بعد مرض السرطان والحروق، إعادة تأهيل الأصابات الرياضية، أمراض النطق واللغة، العلاج الوظيفي وإدارة حالات التشنج. وتُقدَم كل من هذه الخدمات بإشراف فريق من الاستشاريين ذوي الكفاءات العالية.

كما أضاف المستشفى مؤخراً ثلاثة أقسام جديدة إلى محفظته من خدمات إعادة التأهيل، هي قسم أمراض الروماتيزم وقسم إعادة التأهيل العصبي وإعادة تأهيل مرضى القلب.

وإلى جانب ذلك، يضم مستشفى التأهيل التخصصي أجنحة بيت القدرة™ الداخلية، الهادفة إلى مساعدة المرضى على التعافي من الامراض أو الإصابات الحادة التي أثرت على جودة حياتهم. وجرى تطوير الأجنحة نتيجة شراكة دولية مع شركة شيرلي ريان أبيليتي لاب (المعروفة سابقاً باسم مؤسسة إعادة التأهيل في شيكاغو)، والهادفة إلى تزويد المرضى بأفضل الخدمات التشخيصية والمنهجيات العلاجية والمرافق التقنية المبتكرة.

وصُمِّم المستشفى بعناية ليوفر علاجات مثالية ضمن أجواء إيجابية وحصرية تركّز على عافية المرضى، ما يضمن مساحة عملية تضم أحدث معدات التأهيل وخبراء الرعاية الصحية وفق أعلى المستويات العالمية. ونجح المستشفى بإرساء معايير جديدة ورائدة على مستوى القطاع في مجال تقديم خدمات إعادة التأهيل، انطلاقاً من غرفه الخاصة ذات الأثاث المتكامل وأجنحة العلاج المائي المتطورة، ووصولاً إلى أجنحة تعزيز التحمّل المجهزة بأحدث ابتكارات الروبوتات والهندسة الحيوية والعلاجات القائمة على الواقع الافتراضي.



وصُممت هذه الأجنحة بطريقة فريدة مع التركيز على الأنشطة العلاجية العصبية والفيزيائية المبنية على تقييم دقيق لحركة المريض الهيكلية والديناميكية. ويضمّ كل جناح أحدث المعدات الطبية التأهيلية، إلى جانب أكثر الطرق والتقنيات تطوراً لتوفير نتائج علاجية قائمة على الدراسة العلمية. كما تتكامل مرافق وأجنحة المرضى في المستشفى مع فريق عالي الكفاءة من الاستشاريين والأطباء والمعالجين وأخصائيي العلاج الطبيعي والتمريض، الذين يزودون المرضى بالدعم والتوجيه اللازمين خلال رحلتهم، انطلاقاً من مرحلة التشخيص الأولية وعملية التأهيل حتى الوصول إلى مراحل التعافي الأخيرة.

وبهذا الصدد، قال الدكتور مشعل القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمستشفى التأهيل التخصصي: "تعكس فرقنا المتميزة قيم الثقة والفخر الخاصة بنا ضمن مختلف خدمات الرعاية التي نقدمها يومياً في مستشفى التأهيل التخصصي، ونستند في نجاحاتنا إلى مستويات التقدّم التي نمكّن مرضانا من تحقيقها. وتهدف رؤيتنا إلى أن نصبح مستشفى التأهيل الشامل الأكثر موثوقية في دولة الإمارات، مع مكانة مرموقة على المستوى العالمي. ونبدي في المستشفى شغفاً كبيراً تجاه تحقيق مهمتنا الرئيسية الرامية إلى الارتقاء بجودة حياة المرضى عبر تزويدهم بعلاجات متطورة تتكامل مع أفضل خدمات التأهيل المتوفرة في القطاع".

ويضم مستشفى التأهيل التخصصي فريقاً من الاستشاريين الطبيين والمعالجين وأخصائيي التمريض ذوي المؤهلات العالمية، الذين يبذلون جهوداً حثيثة لتقديم برامج تأهيل شاملة بالاعتماد على العلاجات والتقنيات المتطورة والحديثة.

ويُقدم المستشفى متعدد التخصصات الرائد على مستوى القطاع أكثر من 35 من خدمات الرعاية الطبية وإعادة التأهيل، ويحتضن أكثر من 160 سريراً للمرضى الداخليين، إضافة إلى ما يزيد على 400 موظف يحرصون على تقديم رعاية تأهيلية متخصصة ضمن بيئة تدعم عملية التعافي.

المصدر: empyrecommunications