أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم عن تعيين مقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة ريا أبي راشد سفيرة إقليمية للنوايا الحسنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد عملت ريا كمناصرة بارزة للمفوضية منذ عام 2017، ولطالما سخرّت صوتها وحضورها الإعلامي في المناصرة والتوعية بقضايا اللاجئين والنازحين قسراً حول العالم.

قبل تعيينها عملت ريا بشكل وثيق مع المفوضية من خلال مشاركتها في عدد من الحملات والأنشطة، وهي تعد أول امرأة عربية يتم اختيارها كسفيرة للنوايا الحسنة للمفوضية.

وقد بدأ التعاون بينها وبين المفوضية عام 2017 من خلال "إم بي سي الأمل"، الذراع الخاص لمجموعة "إم بي سي" في مجال المسؤولية الاجتماعية والمؤسساتية.

وقد واصلت منذ ذلك الحين دعمها لحقوق اللاجئين من خلال مشاركتها عبر المنصات الرقمية في حملات المفوضية الرمضانية وحملات الشتاء، وكذلك في النداءات الطارئة المختلفة التي تطلقها المفوضية.

وفي هذه المناسبة، قالت ريا أبي راشد:




"يشرفني أن يتم اختياري كسفيرة للنوايا الحسنة للمفوضية. وبينما أدرك حجم المهمات والمسؤوليات التي تنتظرني، إلا أنني أتمنى أن أتمكن من تحقيق أثر إيجابي، ولو كان بسيطاً، في حياة الأشخاص الأكثر احتياجاً في منطقتنا. أتوجه بالشكر الجزيل لمفوضية اللاجئين لمنحي هذه الثقة".

ترحيباً بتعيين أبي راشد، قال حسام شاهين، رئيس شراكات القطاع الخاص في المفوضية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:

"يسعدنا جداً انضمام ريّا كسفيرة للنوايا الحسنة تكريماً لالتزامها بدعم اللاجئين. ولهذا التعيين أثر خاص خلال شهر رمضان المبارك وتزامناً مع حملتنا #خيرك_يفرق في كل ثانية حيث يمكن لكل ثانية أن تحدث فرقاً وتترك أثراً في حياة اللاجئين عبر مناصرتهم وإيصال صوتهم."وأضاف شاهين: "يلعب سفراء النوايا الحسنة دوراً هاماً في تقريب قضية اللاجئين للجمهور، ونتطلع لمواصلة حشد الدعم وإلهام المزيد من الناس في المنطقة وحول العالم للتحرك من أجل اللاجئين والنازحين قسراً من خلال صوت ريا وحضورها على كافة المنصات".

المصدر: bcw-global