أعلنت دولة الإمارات اليوم عن وثيقة "مبادئ الخمسين"، المشروع الأول ضمن "مشاريع الخمسين"، بحيث ترسم الوثيقة التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، واعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، المسار الاستراتيجي لدولة الإمارات خلال دورتها الجديدة في المجالات الاقتصادية والسياسية والتنموية والداخلية.

أكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء أن دولة الإمارات تدخل الخمسين عاماً المقبلة بحلة عالمية جديدة وتجربة تنموية فريدة، وذلك بعد أن قدمت للعالم على مدار الأعوام الخمسين الأولى من مسيرتها الاستثنائية قصة نجاح عالمية في التنمية الشاملة التي عمادها الإنسان والاهتمام به وتمكينه وبناء قدراته، وقد تميزت هذه الفترة من عمر الدولة بسياسية انفتاحية على جميع الشعوب، وسياسة أجواء مفتوحة، وفرص استثمار مجزية، ومناطق حرة لتملك الأجانب بنسبة 100% ومطارات وموانئ تربط شرق العالم بغربه.

ضمن "مشاريع الخمسين"، أطلقت حكومة دولة الإمارات، برنامج القيمة الوطنية المضافة على مستوى الدولة، والذي سيتم تنفيذه تحت إشراف وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ويساهم في زيادة الطلب على منتجات وخدمات الشركات الإماراتية والموردين والترويج لقدرات الشركات المحلية.، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى القطاع الصناعي في الدولة.

ضمن "مشاريع الخمسين"، أعلنت حكومة دولة الإمارات عن تشكيل اللجنة العليا للشراكات الاقتصادية العالمية وإبرام شراكات اقتصادية شاملة مع 8 أسواق عالمية ذات مكانة اقتصادية مؤثرة حول العالم.

ضمن "مشاريع الخمسين"، أعلنت دولة الإمارات عن مسار جديد ومتكامل للإقامات في الدولة ضمن التحديثات على قانون الإقامة، مع حزمة من الإجراءات التحسينية تواكب توجهات الدولة للمرحلة القادمة وتعزز من مكانتها كعاصمة عالمية للمهارات وأصحاب الخبرات، وأفضل مكان للعيش والإقامة في العالم.

ضمن "مشاريع الخمسين"، أطلقت حكومة الإمارات 3 مبادرات تهدف لتعزيز قدرة الدولة على التعامل مع المتغيرات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وترسيخ مكانتها الريادية كواحدة من أكثر دول العالم جذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة، وذلك في إطار الرؤى الاستراتيجية للدولة واستعداداتها المتسارعة للدخول إلى الخمسين عاماً المقبلة بفكر متجدد يعكس طموح الإمارات ويحقق الرخاء والازدهار للأجيال الإماراتية الحالية والمستقبلية.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع