استقبلت سلطة واحة دبي للسيليكون وفداً رفيع المستوى من الهيئة الاسكتلندية للتنمية الدولية ومركز محمد بن راشد للفضاء وجامعة إدنبرة، في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال (ديتك)، المركز الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمملوك بالكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون. وأعقب الزيارة استضافة مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "عروض تارتان سبيس" للأعمال الذي قدمت خلاله شركات فضاء اسكتلندية تقنياتها الريادية في هذا المجال.

واستقبل هانز هنريك كريستنسن، نائب رئيس - مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك"، المهندس عدنان الريس، مدير برنامج "المريخ 2117" فـي مركز محمد بن راشد للفضاء، وكيفن سكوليون، خبير النشاط التجاري المرتبط بصناعات الفضاء في الهيئة الاسكتلندية للتنمية الدولية، والبروفسور ايان وودهاوس، رئيس قسم رصد الأرض التطبيقي بكلية علوم الأرض في جامعة أدنبرة، بالإضافة إلى مندوبي ست شركات فضاء اسكتلندية شاركت في "عروض تارتان سبيس" للأعمال.

وقدم كريستنسن شرحاً مفصلاً للوفد عن مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال ودوره في دعم الشركات الناشئة في الدولة قائلا: "أسست سلطة واحة دبي للسيليكون مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال كمركز لرواد الأعمال للالتقاء والتعاون وتبادل الأفكار والمعرفة والخبرات. يهدف مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال إلى دعم رواد الأعمال الطموحين وأصحاب الشركات الناشئة في رحلتهم نحو النجاح، انطلاقا من مكانة واحة دبي للسيليكون كمنطقة حرة متكاملة للتكنولوجيا وشبكتها من المستثمرين."



وأضاف: "في قطاع الفضاء على وجه التحديد، دخلت سلطة واحة دبي للسيليكون في شراكة مع مركز محمد بن راشد للفضاء في عدة مجالات منها، إنشاء المحطة الأرضية للأقمار الصناعية ضمن مشروع (برمج في الفضاء) مؤخراً، وهي محطة أرضية للأقمار الصناعية التعليمية".

وتابع كريستنسن: "يسعدنا أن نرحب بالهيئة الاسكتلندية للتنمية الدولية واستكشاف سبل التعاون في علوم الفضاء، خاصة بالنظر إلى منجزات اسكتلندا الفريدة في البحوث الرائدة والابتكار والقدرات الشاملة التي تمتلكها على امتداد سلسلة القيمة الخاصة بهذه الصناعة. كما نرحب بالأفكار المبتكرة التي سبق أن طرحتها شركات الفضاء الاسكتلندية الست، ونحن نتطلع إلى استضافتها في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال في واحة دبي للسيليكون ودعم أعمالها في دولة الإمارات".

بدوره، صرح المهندس عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في "مركز محمد بن راشد للفضاء": "نحن نحرص على توفير البيئة الداعمة لأداء الأعمال في مجال تقنيات وأبحاث الفضاء مع مختلف الجهات المعنية. وفي هذا الإطار، يسرنا أن نرحب بالهيئة الأسكتلندية للتنمية الدولية (SDI) وشركات الفضاء الأسكتلندية إلى دولة الإمارات لتوطيد أواصر التعاون على المدى الطويل في المجالات ذات الصلة. ولا بد أن نشيد بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات اليوم والرامية إلى السير في طليعة ركب دول العالم التي تقوم بتطوير إمكاناتها في مجال الفضاء نظراً لانعكاس هذه الجهود بدرجة كبيرة على نموها وتطورها الإجمالي. وعليه، نلتزم بترسيخ شراكاتنا العالمية للمساهمة الفعالة بتحقيق أهدافنا المرجوة."



بعد المقدمة عن مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال ومركز محمد بن راشد للفضاء، انطلقت فعالية "عروض تارتان سبيس" للأعمال، حيث قدّم ستة من المرشحين النهائيين عروضا توضيحية للحضور المحلي والعالمي من أصحاب المصلحة والمستثمرين في الفضاء. والمرشحون هم: الدكتور سونالي موهاباترا، مدير التطبيقات الفضائية في Craft Prospect، وديريك هاريس، الرئيس التنفيذي لشركة Ecosene، وميك أوكونور، مدير البرامج في Prestwick Spaceport، وكريس نيولاندز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Spelfie، وكاتي ميلر، رئيس الاتصالات والمشاركة في Skyrora، وروبن سامبسون، المؤسس والمدير الإداري لـ Trade in Space.

من جانبه، قال كيفن سكوليون: "يسعدنا أن نكون في دبي لتسليط الضوء على قطاع الفضاء في اسكتلندا وعرض خططنا لنكون دولة رائدة في مجال الفضاء. يعد قطاع الفضاء في اسكتلندا الأسرع نمواً في المملكة المتحدة، وتتصدر غلاسكو أكبر مدن اسكتلندا، قائمة المدن الأوروبية على صعيد عدد الأقمار الصناعية المنتجة سنويا، وتمتاز منظومة أعمالنا الخاصة بقطاع الفضاء بجاذبيتها العالية للشركاء الدوليين، ولذلك كنا فخورين بتقديم قصة نجاحنا من خلال هذه العروض التعريفية التي ستساعدنا على تطوير فرص التجارة المستقبلية".

وقالت آنا هازليت، المديرة في شركة AzurX: "تدعم شركتنا الابتكار في مجال الفضاء بهدف تشجيع رواد الأعمال والمستثمرين الدوليين على التعاون مع الجهات الفاعلة في المجال الصناعي والأوساط الأكاديمية، وكذلك مع الحكومة والقطاع الخاص في دولة الإمارات بهدف دعم قيام بيئة أعمال حيوية ومتنوعة لصناعات الفضاء، ومع تطلع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال إلى التوسع بمجال الفضاء، فقد تصبح دبي موطناً ثانياً لمبدعي الفضاء الاسكتلنديين الذين عرضوا تقنياتهم في المركز".

وعقب تقديم العروض والإجابة عن الأسئلة، قام الوفد بجولة في مرافق مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال الذي يضم أكثر من 1000 شركة ناشئة من 75 دولة. وسيوفر المركز مساحة إضافية لحوالي 800 شركة ناشئة في السنوات الثلاث المقبلة بعد توسعة مقره الرئيسي بأكثر من 60 ألف قدم مربعة، لتصل مساحته الإجمالية إلى أكثر من 108000 قدم مربعة.


المصدر: m2.apcoworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع