قال معالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن آل نهيان وزير دولة: "لا شك أن واجباتنا ومسئولياتنا تحتم علينا أن نقف جنبا إلى جنب، وأن نضافر الجهود في مواجهة التحديات والمصاعب. فهذه الأوقات الحرجة يجب أن تعزز الروابط القوية التي بنيناها على مر السنين، والتي جعلت منا شركاء عالميين".

وأضاف معاليه: "هذه الشراكات تؤكد على اهتمام دولة الإمارات الراسخ بتعزيز العلاقات مع أفريقيا والتزامها بتعزيز الفرص وتعميق العلاقات بين دولنا".

جاء ذلك في كلمة خاصة ألقاها معاليه خلال مشاركته في فعاليات النسخة السادسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي نظمته غرفة دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي تحت شعار "التجارة تقود مستقبل التحولات الاقتصادية".

وشهد المنتدى الذي اختتم أعماله اليوم عقد 550 اجتماع عمل ثنائي، وسط مشاركة لافتة في المنتدى بلغت أكثر من 3,000 مشارك منهم 600 سجلوا حضوراً افتراضياً، يمثلون 91 دولة حول العالم.



وقال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي: "شهدت دورة هذا العام من المنتدى تحقيق رقم قياسي في عدد اجتماعات الأعمال الثنائية بين المستثمرين من الجانبين الأفريقي والإماراتي وهو الأعلى منذ انطلاق سلسلة منتديات الأعمال العالمية، مما يعكس أهمية المنتدى منصة رائدة لتأسيس الشراكات الاقتصادية وتوطيد العلاقات التجارية".

وأضاف بوعميم: "يؤكد المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال مجدداً أنه المنصة المثلى لإطلاق الشراكات، وتحديد آفاق وفرص الاستثمار، وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين ممثلي قطاع الأعمال المحلي ونظرائهم في القارة الأفريقية. ونحن على ثقة تامة بأن لقاء صناع القرار من الجانبين سيسهم في إعطاء دفعة قوية لعلاقات التعاون الثنائي وخاصة في فترة ما بعد الجائحة، وسيضع ركائز قوية يتم البناء عليها للمرحلة المقبلة".



واختتم سعادته: "نجاح المؤتمر تأكيد جديد على متانة العلاقات التي تربط دبي ودولة الإمارات مع الدول الأفريقية، ومؤشر على أن الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين تسير في الاتجاه الصحيح نحو بناء منظومات عمل تشاركية تعزز الاستفادة من الفرص الاستثمارية الكامنة، وتزيد من مساهمتها في تحقيق التنمية المستدامة لجميع الشركاء".


المصدر: asdaabcw


آخر الأخبار

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع