استقبلت غرفة تجارة وصناعة عجمان وفد من "المنطقة الاقتصادية لقناة السويس" وذلك بهدف استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبحث التعاون المشترك وعرض نبذة عن اقتصاد الإمارة وأهم قطاعاته.

وحضر الزيارة التي تمت في مقر غرفة عجمان، كل من سعادة المهندس عبد الله المويجعي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، وسعادة المهندس يحيي زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. إلى جانب محمد ابراهيم حسن، مساعد رئيس الهيئة، ومحمد على الجناحي، المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية في غرفة عجمان. والدكتورة ميثاء الهاملي، رئيس شركة ليوا إنترناشيونال للبترول والاستثمار، وعدد من المسؤولين.



وتم خلال الزيارة الاطلاع على المقومات والمزايا التجارية والاستثمارية للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين، ورصد الفرص المتاحة التي تشكل مصلحة مشتركة وتدعم توسيع آفاق العلاقات التجارية.

وأكد سعادة المهندس عبد الله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان عمق العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية في جميع المجالات، وخاصة في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، التي تهدف إلى توفير فرص متجددة لتنمية وتطوير الأعمال، تواكب المتغيرات العالمية التي أفرزتها جائحة كوفيد19 وألقت بظلالها على كافة المجالات.

وأوضح سعادته حرص غرفة عجمان على توطيد علاقاتها مع كافة الجهات الاقتصادية ورصد الفرص الاستثمارية الجديدة التي تقدمها جهات مثل "المنطقة الاقتصادية لقناة السويس"، التي تعمل على مشروع رائد على مستوى المنطقة بمجالات النقل الملاحي والخدمات اللوجستية، والذي يقدم فرص مهمة في القطاعات الصناعية والبحرية أمام مجتمع الأعمال والمستثمرين في كل مكان. منوهاً إلى أن غرفة عجمان ستعمل على استمرارية التواصل المستقبلي مع "المنطقة الاقتصادية لقناة السويس" بحضور رجال الأعمال والمستثمرين، وعقد لقاءات أخرى ضمن هذا الإطار.



بدوره استعرض سعادة المهندس يحيي زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مقومات الهيئة وما تطرحه من فرص، مشيراً إلى أنها تسعى إلى إنشاء تجمعات اقتصادية تنافسية اعتماداً على الإمكانات الضخمة لمجرى قناة السويس، لتصبح مركزاً لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، بما يسهم في خلق فرص عمل أكثر وزيادة الناتج القومي لمصر، الأمر الذي يعزز تحقيق أهداف المنطقة الاقتصادية الاستراتيجية، والمتمثلة في أن تصبح مركزاً عالمياً للنقل الملاحي والخدمات اللوجستية، وبوابة لربط التجارة العالمية مع أفريقيا.

وخلال اللقاء، قدم محمد الجناحي نبذة عن اقتصاد إمارة عجمان، وأهم قطاعاته والمقومات الاقتصادية للإمارة، فضلاً عن جهود الجهات الحكومية في تعزيز سهولة ممارسة الاعمال.

هذا ووصل حجم التجارة بين عجمان ومصر خلال العام 2019 إلى حوالي 300 مليون درهم كما تضم إمارة عجمان 239 شركة مصرية خلال العام 2020.


المصدر: bcw-global