تماشياً مع رؤية حكومة رأس الخيمة وتوجهاتها الاستراتيجية والمستقبلية لإعداد كوادر وكفاءات وطنية مؤهلة ومدربة وفق أعلى المعايير العالمية، وقعت دائرة الموارد البشرية ومكتب الاستثمار والتطوير في رأس الخيمة يوم 1 يوليو، اتفاقية تعاون مشترك لإطلاق برنامج "اعتماد" لتمكين الكوادر الوطنية.

وتهدف الاتفاقية إلى إدارة وتنسيق العمل على تنفيذ البرنامج في إطار تتكامل فيه الأدوار والمسؤوليات والحوكمة الإدارية، وذلك لتوفير أعلى مستويات التأهيل والتدريب للكفاءات الوطنية في الإمارة.

وقع الاتفاقية كل من سعادة الدكتور محمد عبداللطيف خليفة، مدير عام دائرة الموارد البشرية في حكومة رأس الخيمة، وسعادة محمد سلطان القاضي، العضو المنتدب، مكتب الاستثمار والتطوير لحكومة إمارة رأس الخيمة.



وقال سعادة الدكتور محمد عبداللطيف خليفة: "يشكل هذا البرنامج نقلة نوعية في إعداد وتأهيل الكوادر الوطنية والارتقاء بمهاراتها إلى المستوى العالمي، ولا شك أنه سيساهم في تطوير الأداء المؤسسي في كافة مجالاته. ونفخر بأن هذا البرنامج المتميز هو ثمرة الشراكة مع مكتب الاستثمار والتطوير الذي يعد أحد المؤسسات الرائدة في حكومة رأس الخيمة. هذه الشراكة تعكس أهمية عمل الجهات الحكومية بروح الفريق الواحد، وكلنا ثقة بأنه سيكون لها مردود إيجابي في تطوير رأس المال البشري المواطن، وفي تعزيز التنافسية محلياً وعالمياً وصولاً إلى تحقيق الرؤية الاستراتيجية للدولة".

ومن جانبه أكد سعادة محمد سلطان القاضي، أن هذه الاتفاقية تعتبر بمثابة مبادرة شاملة لأنها تتضمن برنامجاً يعتبر من البرامج العلمية المتخصصة التي تهتم بتأهيل الكوادر الوطنية ورفع مستواها العلمي والعملي وتأهيلها لتتبوأ المناصب المهمة في مؤسساتنا الحكومية والخاصة. إن إعداد هذه الكفاءات الوطنية هو طريقنا نحو تعزيز التقدم والتطور لدولة الإمارات، والمشاركة في مسيرة البناء التي تشهدها الدولة في كافة المجالات. ونؤكد على أهمية هذا التعاون المشترك مع دائرة الموارد البشرية في حكومة رأس الخيمة ليكون نواة لتأهيل قدرات وطنية تلبي احتياج الإمارة، مما سيكون له الأثر الإيجابي على رفع مستوى الأداء في هذه المؤسسات.

وبموجب الاتفاقية، يتولى مكتب الاستثمار والتطوير، الرعاية الاستراتيجية للبرنامج وتمويل كافة متطلبات تنفيذه، وإدارة العلاقة مع مزود التدريب الشريك، بينما تتولى دائرة الموارد البشرية المشاركة في تخطيط ومتابعة تنفيذ البرنامج، والإشراف العام على العملية التنفيذية، وقيادة عملية الاستقطاب والتسويق، ومتابعة حصول المؤهلين على فرص العمل المناسبة، وسيتم ممارسة هذه الأدوار من خلال اللجنة التوجيهية وفريق العمل التنفيذي المشكل من قبل الطرفين لتحقيق أعلى درجات التنسيق والتكامل.



ويعتبر برنامج "اعتماد" لتمكين الكوادر الوطنية، مبادرة رائدة تهدف إلى إعداد وتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف المجالات العلمية، وتمكينها من اجتياز الاختبارات القياسية للحصول على مؤهلات مهنية عالمية من الجمعيات والروابط المهنية ذات الصلة، وبما يمكنهم من ممارسة مهنتهم باحترافية عالية ووفقاً لأرقى المعايير العالمية، وصولاً إلى تحقيق التميز في الأداء المهني والإبداع القيادي والتنافسية العالمية.

وبموجب الاتفاقية سيتم تنفيذ البرنامج على عدة مراحل، حيث ستشمل المرحلة الحالية تأهيل الكوادر الوطنية لنيل الشهادات المهنية من جمعية المحاسبين المعتمدين (ACCA) للمختصين والعاملين والمواهب الواعدة في مجال المحاسبة والمالية، ومعهد إدارة وتطوير الموارد البشرية (CIPD) للمختصين والعاملين والمواهب الواعدة في مجال ادارة رأس المال البشري.

ويقدم البرنامج للمنتسبين حزمه من المزايا والفوائد تتلخص في الحصول على مكافأة مجزية خلال فترة التأهيل والتدريب وتطوير القدرات والمعارف والمهارات من قبل مزود تدريبي عالمي، والحصول على فرصه وظيفية بعد اجتياز الاختبارات بنجاح أو علاوة مهنية وفقاً لوضع المتدرب، ومجانية الالتحاق بالبرنامج التأهيلي مع التكفل برسوم الاختبارات أو أية رسوم ادارية أخرى، ونيل العضوية المهنية في هذه الجمعيات في ضوء المستويات المقررة للاجتياز.


المصدر: asdaabcw


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع