توجت جمارك دبي جهودها لتعزيز الدور العالمي لإمارة دبي ودولة الإمارات عموماً في مجال التجارة الكترونية بتوقيع اتفاقية تعاون جديدة مع المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" تمكنها من تلقي خدمات منصة التجارة الإلكترونية عبر الحدود التي أطلقتها الدائرة.

وهي المنصة الأولى من نوعها في المنطقة التي تقدم خدماتها للمتعاملين باستخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة البلوك تشين) لتشجيع الشركات والمستثمرين في مجال التجارة الإلكترونية على تأسيس مراكز إقليمية لهم في دبي، تنفيذاً لتوجيهات القيادة بزيادة حصة الشركات الموجودة بإمارة دبي في التوزيع المحلي والإقليمي للتجارة الإلكترونية إلى 24 مليار درهم بحلول 2022 عبر تخفيض التكلفة الإجمالية لعمليات التجارة الإلكترونية بنسبة 20%، حيث يتوقع أن تسهم التجارة الإلكترونية بنحو 12 مليار درهم في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة بحلول العام 2023.

وتم توقيع اتفاقية التعاون في تقديم خدمات منصة التجارة الكترونية عبر الحدود من قِبل عبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي و عبدالله بن دميثان المدير التنفيذي للشؤون التجارية في موانئ دبي العالمية_ إقليم الإمارات، حيث نصت الاتفاقية على أن يتولى الموظفين الأكفاء في جمارك دبي وذوي الخبرة في هذا المجال تقديم خدمات منصة التجارة الكترونية إلى جافزا، لضمان تحقيق اعلى مستويات الاستفادة من التعاون بين الطرفين في دعم وتطوير تجارة دبي الخارجية.

وقال عبدالله محمد الخاجة: "تحرص الدائرة على تعزيز القدرات المحلية في مجال التجارة الالكترونية لدعم التقدم الكبير الذي حققته إمارة دبي في جذب أهم منصات التجارة الالكترونية العالمية والإقليمية التي تقدم خدماتها من الإمارة إلى التجار والشركات والمستهلكين من كافة أنحاء العالم حيث زاد عدد الطرود في شحنات التجارة الإلكترونية بدبي في النصف الأول من العام 2020 ليصل إلى 4.3 مليون طرد مرتفعاً بنسبة 150% مقارنةً مع النصف الأول من العام 2019، ولذلك نعمل على دعم هذا النمو المتصاعد في حركة التجارة الالكترونية التي تنطلق من دولة الإمارات إلى مختلف الدول من خلال توفير منصة ذكية متكاملة للتجارة الالكترونية عبر الحدود ستمكن المتعاملين من الوصول إلى الأسواق الدولية بسهولة ويسر لإنجاز صفقاتهم التجارية بواسطة هذه المنصة، لتعزيز النمو في تجارة دبي الخارجية ودعم دورها كمركز دولي واقليمي للتجارة العالمية ".



وأضاف: "يمثل توقيع اتفاقية التعاون مع المنطقة الحرة لجبل علي لتقديم خدمات منصة التجارة الالكترونية عبر الحدود لــ"جافزا" تقدماً كبيراً على طريق توسيع دائرة المستفيدين من المنصة مع إيصال خدماتها إلى الشركات المرخصة في "جافزا" التي تتصدر المناطق الحرة في دبي بحجم التجارة الخارجية علماً بأن قيمة تجارة المناطق الحرة في الامارة بلغت خلال النصف الأول من العام 2020 نحو 227 مليار درهم تمثل 41% من الإجمالي، وسنعمل مع المنطقة الحرة لجبل علي تلبية متطلبات الشركات المرخصة فيها لتحقيق افضل النتائج على صعيد زيادة حجم التجارة الالكترونية".

من جهته قال عبدالله بن دميثان: "يُعد قطاع التجزئة والتجارة الإلكترونية في المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" من القطاعات الواعدة على صعيد نمو الاعمال فقد حقق هذا القطاع في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2020 نمواً بنسبة 10.6٪ بقيمة أعمال إجمالية بلغت 37.6 مليار درهم، وشهدنا خلال هذه الفترة زيادة بلغت نسبتها 300 في المائة في طلب المستهلكين على خدمات التجارة الإلكترونية، ولذلك تقوم فرقنا في جافزا بالتواصل مع الشركات المرخصة لدينا لمساعدتها في تحويل أعمالها إلى النموذج الإلكتروني وفتح متاجرها عبر الإنترنت".

وأضاف: "نحرص على الاستفادة من خدمات منصة التجارة الالكترونية عبر الحدود التي أطلقتها جمارك دبي لتمكين الشركات المرخصة في "جافزا" من الوصول إلى الأسواق العالمية عبر هذ المنصة ما يدعم قدرتها على توفير احتياجاتها وتوسيع تجارتها بواسطتها، لتعزيز دور "جافزا" الحيوي في دعم تجارة دبي الخارجية وترسيخ موقعها الاقتصادي الرائد اقليمياً وعالمياً.

المصدر: dubaicustoms



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع