فعاليات ومؤتمرات
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

كشف جلفود، المعرض الأكبر من نوعه على مستوى العالم، ومنصة التوريد العالمية الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات، عن إطلاق دورته السابعة والعشرين بين 13 و17 فبراير المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.

ويسلط المعرض الضوء على أهم التوجهات والتقنيات التي تسهم في رسم ملامح قطاع الأغذية العالمي، استناداً إلى منهجيته القائمة على تشجيع التواصل والابتكار ورسم ملامح التغيير الإيجابي للوصول إلى مستقبل أفضل.

ويسهم المعرض، الذي يُقام على امتداد 21 قاعة في مركز دبي التجاري العالمي، في ترسيخ مكانة دولة الإمارات الرائدة في مواكبة تغيّرات القطاع، وتعزيز دورها الراسخ في معالجة التحديات العالمية من خلال إطلاق مبادرة جلفود للحد من الهدر الغذائي، وهي حملة تنطلق بالشراكة مع مختلف المطاعم والفنادق في الإمارة وتقود جهود الحد من الهدر على مستوى العالم.



ويوفر جلفود 2022 لقطاع الأغذية والمشروبات العالمي منصة فريدة تسلط الضوء على أبرز التحديات والتحولات والتوجهات وعوامل التغيير على المستوى العالمي، بما فيها جوانب التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا والاستدامة، بالإضافة إلى الابتكارات الحيوية في مجال الزراعة الخلوية القائمة على إنتاج الأغذية الحيوانية باستخدام أساليب زراعة الخلايا، والتوجهات الناشئة المتعلقة بالأطعمة البطيئة والنباتية.

ويُقام المعرض قبل أيام قليلة من انطلاق الدورة الافتتاحية من قمة مستقبل الغذاء والمعرض العالمي للتقنيات الزراعية والابتكار، حيث تقام الفعاليتان بين يومي 23-24 فبراير بمركز دبي للمعارض في أكسبو 2020 دبي – وتعد الفعاليتان جزءاً من أسبوع الغذاء والزراعة وسبل العيش في أكسبو 2020 دبي، ما يوفر دعماً قوياً لمسيرة الابتكار والتقدم في القطاع.

دعم التغيير العالمي
تشير أحدث البيانات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) إلى هدر ثُلث إنتاج الغذاء العالمي، أي ما يعادل 1.3 مليارطن سنوياً بقيمة 1 ترليون دولار أمريكي. ويحمل الهدر الغذائي تأثيرات ضارة بالبيئة، كما يؤدي إلى خسارة المواد المغذية والموارد المختلفة المُستخدمة لإنتاج الغذاء، مثل المياه والأراضي واليد العاملة والطاقة والتكاليف.
 
وتلعب مبادرة جلفود للحد من الهدر الغذائي دوراً رائداً في معالجة هذه المشكلة العالمية، حيث تشهد مشاركة طهاةٍ من 30 مطعماً ومقهى ومطبخاً سحابياً من مختلف أنحاء الإمارات، في مجموعة من ورش العمل والصفوف التعليمية الخارجية التي تركّز على ممارسات الاستدامة المعتمدة على المنتجات المحلية.

وتوفر المبادرة منصة مثالية تمنح الشركات المحلية ذات التأثير الإيجابي وصولاً عالمياً، بما يشمل عقد شراكة مع شركة ذا ويست لاب المتخصصة بتطبيق الحلول ذات المنفعة الاجتماعية والاقتصادية الهادفة لإعادة استخدام الأغذية، مثل عمليات تصنيع الأسمدة. ويطلق جلفود 2022 حملة زيرو ويست ميجا إمباكت، التي تغطي كامل مساحة المعرض وتهدف إلى جمع 1,000 كيلوجرام من الأغذية المهدورة لإنتاج 400 كيلوجرام من الأسمدة، والتي تسهم في منع انبعاث 1,000 كيلوجرام من غاز ثاني أوكسيد الكربون، بالإضافة إلى استضافة حفل توزيع جوائز تكرّم المطاعم الرائدة في جهود الحد من هدر الأغذية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي:
"يسهم جلفود 2022 في ترسيخ الدور المحوري لدولة الإمارات في قيادة مسيرة التغيير الإيجابي لقطاع الأغذية والمشروبات العالمي، من خلال توفير نظرة متعمقة حول الوجهات والتقنيات التي تسهم برسم مسيرة القطاع نحو مستقبل أفضل. وتهدف مبادرة جلفود للحد من الهدر الغذائي إلى تشجيع الحوار، وتحفيز الالتزام بمنهجية استباقية في اعتماد مبادرات الحد من هدر الغذاء لدى صنّاع السياسات ورواد القطاع والمجتمعات".

وتجسّد الحملة مثالاً آخر على التزام دولة الإمارات ودورها الريادي في دعم مسيرة نمو القطاع التي تعود بالمنفعة على الجميع.
كما يمثّل جلفود 2022 منصة بالغة التأثير تستضيف أكثر من 4,000 شركة عارضة ونخبة من قادة ورواد الفكر من أكثر من 120 دولة في مختلف أنحاء العالم، إلى جانب حضور مجموعة من أبرز الطهاة الحائزين على نجوم ميشلان وجوائز أفضل الطهاة العالميين وغيرها من الجوائز المرموقة، فضلاً عن قادة الأعمال وصنّاع السياسات الحكومية".

تحفيز اتخاذ خطوات عملية
يركّز جلفود بدورته في عام 2022 على تحفيز نقاشات القطاع ووضع الأفكار موضع التنفيذ، بالإضافة إلى دعم الشركات الناشئة المبتكرة وحلول التكنولوجيا الغذائية الجديدة، وتمكين أخصائيي القطاع من الشباب والنساء في مجال الأبحاث والتطوير، فضلاً عن تحفيز أنشطة التجارة الإلكترونية.
وأضافت لوه ميرماند بهذا الإطار:
"يستفيد جلفود 2022 من السمعة الراسخة التي يتفرد بها بوصفه منصة توريد عالمية رائدة ومحطة لصياغة توجهات القطاع المختلفة، بهدف تحفيز مسيرة تحوّل القطاع التي تصب في صالح جميع الأطراف المعنية، انطلاقاً من مصنعي المواد الخام ووصولاً إلى صنّاع السياسات والمستهلكين".
وتطرح دبي حالياً من خلال إكسبو 2020 دبي تصوراً جديداً للمستقبل يستند إلى جهود التغيير التي تضع الأسس اللازمة لمرحلة تاريخية جديدة. ويستقي جلفود 2022 إلهامه من هذه الرؤية المتفردة ليطرح مفهوماً راسخاً يهدف إلى إحداث أثر أكبر على مستقبل القطاع ككل".

مواكبة التوجهات المستقبلية
يؤدي جلفود 2022 دوراً محورياً في رسم مستقبل قطاع الأغذية من خلال التركيز على جهود الإبداع والتغيير. وتستضيف دورة العام الحالي منصة جلفود للتجارة الإلكترونية الأولى من نوعها على مستوى القطاع، والتي تمثّل برنامجاً حصرياً للتواصل والمؤتمرات صُمم لدعم الدور المتنامي للأسواق الرقمية في سلسلة توريد قطاع الأغذية.
وتتيح المنصة المجال للشركات الصغيرة والمتوسطة لعرض منتجاتها وحلولها أمام الشركات الرائدة في قطاعي التجارة الإلكترونية وتوصيل الأطعمة، والتي تتيح لشركات التجزئة تعزيز حضورها الرقمي.




وتوفر المنصة أيضاً إمكانية الاطلاع على آراء أبرز قادة القطاع، بمن فيهم سيباستيان ووسلر، رائد الأعمال الألماني ومؤسس تطبيق هودلي الخاص بتأسيس المتاجر الإلكترونية، والذي يساعد الشركات تأسيس متاجرها الإلكترونية ومراقبة عملياتها في أقل من خمس دقائق.
وتشمل قائمة رواد القطاع المشاركين في المعرض أيضاً نيكولا كابركابا، نائب الرئيس لشؤون شراكات العلامات التجارية ومراكز الشحن المصغّرة لدى تطبيق إنستا شوب لتوصيل منتجات البقالة، إضافة إلى يسوبرابهاكار يارلاجادا، نائب الرئيس لقسم منتجات البقالة لمتجر نون الإلكتروني المحلي في الإمارات.

ومن بين أبرز الإضافات الجديدة لدورة العام الحالي من المعرض فعالية "جلفود توب تيبل"، والتي تقدّم مجموعة متميزة من تجارب المأكولات والصفوف التعليمية بمشاركة مجموعة واسعة من أبرز الطهاة ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الإعلامية والمبتكرين والسبّاقين في القطاع.
وتضم الفعالية أكثر من 70 طاهٍ من 50 مطعماً يعملون على ابتكار 1,000 طبق على مدار خمسة أيام، ومن أبرزهم أنطونيو باتشور الحائز على جائزة أفضل شيف حلويات في العالم والشهير بلقب "خبير الحلويات"؛ والشيف توم آيكنز الحائز على نجمتي ميشلان؛ والشيف نِك ألفيس من مطعم فولي المحلي الشهير؛ بالإضافة إلى الطاهيين الإماراتيين البارزين الشيف خالد السعدي، الشريك المؤسس لمقهى فاي كافيه، والشيف فصيل ناصر، مؤسس مطعم لينتو، فضلاً عن محمد أورلفي، خبير المأكولات السوري الذي يقطن في دبي.

فيما تشهد فعالية "جلفود إنسابير" مشاركة مجموعة من أبرز المتحدثين من قادة الأعمال في قطاع الأغذية والمشروبات، والوزراء وصناع السياسات وقادة قطاع التجزئة وخبراء التكنولوجيا والزراعة، بالإضافة إلى عدد من المحللين وخبراء استشراف المستقبل، الذين يقدمون تحليلات متعمقة ومعارف راسخة ترسم مسارات القطاع المستقبلية.

ويضم برنامج جلفود العالمي لصنّاع التغيير حوالي 30-40 شركة ناشئة تطرح عدداً من الأفكار المبتكرة وحلول تكنولوجيا الأغذية المستقبلية أمام مجموعة من أبرز المستثمرين وشركات رأس المال الاستثماري. ويحظى المشاركون بفرصة التفاعل مع دينس ليفين، الكاتب واستشاري الأعمال والمدير الإداري السابق لدى شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية دريكل بورنهام لامبرت الشهيرة في وول ستريت، والذي لعب دوراً محورياً في الكثير من عمليات الدمج والاستحواذ خلال ثمانينيات القرن الماضي.

تمكين الشباب
تعد مسابقة جلفود للشباب أول منصة من نوعها تهدف إلى تمكين أبرز المواهب الصاعدة في مجال الطهي، وتوفّر برنامجاً واسع النطاق من فرص التوجيه والمنح الدراسية. وتركّز الدورة الأولى من الفعالية على الطهاة الإماراتيين الناشئين، وتتيح للمشاركين فرصة التعاون مع الشيف كاسدي داهاري، الطاهي التنفيذي في فندق هيلتون نخلة جميرا، وفريق من الطهاة الشباب الذين نجحوا بإحراز سبع ميداليات ذهبية في تحدي طاولة الشيف 2021.
ويحصل الفائز بمسابقة جلفود للشباب على فرصة الاستفادة من خبرات عملية قيّمة في واحدة من وجهات المأكولات التابعة لفنادق هيلتون في أوروبا، بينما يحظى صاحب المركز الثاني على منحة بقيمة 25% للدراسة في برنامج فنون الطهي التابع لكلية دبي للسياحة.

الاستجابة لاحتياجات السوق
نجحت المنهجية الجديدة لمعرض جلفود في استقطاب اهتمام كبير من الجهات العارضة التي أبدت دعمها للاستراتيجية المبتكرة التي تتفرد بها الفعالية.
ويشهد جلفود 2022 قائمة أكبر من الجهات العارضة تشمل أجنحة جديدة لقطاع المأكولات البحرية من النرويج، بالإضافة إلى أجنحة الأوروغواي وبنما وأوزباكستان.
ويُذكر من أبرز المشاركين الجدد شركات "إيه بي دبليو فودز" و"إنفيست إن إس دبليو" و"أوستريد من أستراليا"؛ وغرفة تجارة كرتاخينا من كولومبيا؛ والتعاونية الوطنية لمنتجي الحليب وشركة استانسياس ديل لاجو والمؤسسة الوطنية للحوم من الأوروغواي؛ وشركتا "فيناكو" و"إم كي ميرشانتس" من سويسرا؛ وشركة "برو بنما" من بنما؛ وشركة "آر إف جي فودز" من جنوب أفريقيا؛ وشركة "فيتاسوي من هونج كونج".

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد سيمون بينفولد مدير المبيعات – قطاع مكونات الغذاء والخدمات الغذائية لدى "فونتيرا" الشرق الأوسط:
"نجح معرض جلفود مجدداً في معالجة أبرز تحديات القطاع، وأتاح لنا التركيز على الحلول اللازمة. وحرص منظمو المعرض هذا العام على الارتقاء بهذا المفهوم إلى آفاق جديدة، من خلال طرح فعاليات جديدة تتمحور حول متطلبات القطاع، بما فيها مبادرة جلفود للحد من الهدر الغذائي وفعالية تمكين الشباب. ويطرح المعرض معايير جديدة من حيث القدرة على تحويل النقاشات إلى خطوات عملية، إلى جانب دوره في تحفيز القطاع على تحمّل مسؤولياته والبدء بتنفيذ الخطط بسرعة".

ومن جانبه، عبّر جان فيليب حبيب، مدير قسم تطوير الأعمال لدى مصنع آرو للعصائر، عن تطلعه للاستفادة من التحليلات المتعمقة التي تقدمها فعالية جلفود إنسباير. وقال:
"يخضع قطاع الأغذية والمشروبات لمستويات متزايدة من التنظيم، والتي تؤثر على مختلف الأنشطة انطلاقاً من التغليف وحتى عمليات التخلص من النفايات، وبالتالي يقدّم المعرض فرصة فريدة للاستماع مباشرة إلى صناع السياسات حول المستجدات المستقبلية والاستفادة منها في دعم خطط القطاع".

ومن المقرر أن ينعقد معرض جلفود 2022 في ظل مجموعة صارمة من إجراءات السلامة والنظافة لضمان بيئة عمل آمنة.
وقد أثبت مركز دبي التجاري العالمي إمكانياته في تأمين بيئة أعمال مباشرة تُعد الأكثر أماناً واستضافة فعاليات عالمية المستوى في ظل تطبيق أرقى إجراءات السلامة.

ونظراً للأهمية البالغة لعرض عيّنات المنتجات ومناولة المواد الغذائية خلال معرض جلفود، فقد تم تشديد البروتوكولات الموثوقة المعمول بها لدى مركز دبي التجاري العالمي خلال دورة جلفود لعام 2022 وبالتنسيق الكامل مع هيئة الصحة بدبي وبلدية دبي، بهدف توفير ظروف أكثر أماناً لزوار المعرض والمشاركين فيه.
يعد ارتداء الكمامات والإلتزام بمبادئ التباعد الاجتماعي إلزامياً خلال الفعالية، إلى جانب اعتماد التعاملات غير التلامسية لضمان صحة وسلامة جميع الوفود والمندوبين.
ويُرجى العلم بأنه لن تتوفر إمكانية التسجيل في موقع الفعالية، ويُشترط التسجيل مسبقاً عن طريق الإنترنت عبر: www.boatshowdubai.com.

المصدر: actionprgroup