شهد مزاد أقيم في باريس بيع مخطوطة مؤلفة من 54 صفحة كتبها ألبرت أينشتاين وزميله ميشيل بيسو حول النظرية النسبية، بمبلغ 11,656,560 جنيه إسترليني، متجاوزة بأربع مرات تقريباً السعر التقديري الذي سبق المزاد. وحققت المخطوطة رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأغلى وثيقة علمية موقعة تُباع بالمزاد. وأصبحت المخطوطة أغلى وثيقة علمية تباع في المزاد بفرنسا، وهي إحدى أهم المخطوطات العلمية الموقعة التي عُرضت في أي مزاد على الإطلاق.

ورحبت دار كريستيز قُبيل المزاد بدار "أغوت" للمزادات التي قدّمت من جانبها هذه القطعة الاستثنائية، التي تُعد إحدى مخطوطتين باقيتين توثقان لنشأة النظرية النسبية العامة، فيما تُحفظ المخطوطة الأخرى المعروفة باسم "دفتر ملاحظات زيوريخ" وتعود لأواخر العام 1912 وأوائل العام 1913، في أرشيف أينشتاين بالجامعة العبرية في القدس. وتُقدم مخطوطة النظرية النسبية نظرة ثاقبة وفريدة على عقلية أحد أعظم العلماء في القرن العشرين، كما توثّق لمرحلة حاسمة في تطوير هذه النظرية التي أعادت تشكيل فهم البشرية للنظام الكوني.



وبهذه المناسبة، أعربت صوفي بيرين مسؤولة المزاد والمديرة المساعدة في دار "أغوت"، عن سعادتها بالرقم القياسي الذي حققه المزاد لمخطوطة علمية وضعها ألبرت أينشتاين، مشيرة إلى كونها إحدى أرقى الوثائق في مجموعات "أريستوفيل"، والتي تتولى إدارتها دار "أغوت" منذ ما يزيد على خمس سنوات. وأضافت: "تؤكد هذه النتيجة خبرتنا الواسعة في التعامل مع المخطوطات وبيعها، كما ترسّخ التزام دارَي كريستيز وأغوت للمزادات، اللتين تعاونتا في إنجاح هذا المزاد، بالكشف للعالم عن هذه الوثيقة المهمة التي غيّرت بأفكار ألبرت أينشتاين الواردة فيها فهمنا للكون".



من ناحيته، أكّد أدريان ليجيندر مدير قسم الكتب والمخطوطات لدى كريستيز، أن هذه المخطوطة غير العادية تحتل مكانة رفيعة في تاريخ العلم، قائلاً إن كريستيز تفخر بأن تكون "جزءاً من تاريخ مذهل وأن نقضي بعض الوقت مع هذه المخطوطة التي وضعها عبقري كأينشتاين". وأضاف: "اجتذبت عملية البيع هواة جمع التحف من جميع أنحاء العالم الذين أدركوا أهمية الوثيقة وقيمة الحصول على قطعة من التاريخ، في فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر".


المصدر: wallispr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع