في إطار جهود غرفة دبي لتوفير معلومات محدثة وجديدة للمستثمرين حول الأسواق الاستراتيجية الخارجية للاستثمارات والتجارة، أطلقت غرفة دبي مبادرة "لماذا أفريقيا؟" التي تعتبر مجموعة من الإحصاءات الحديثة حول مؤشرات النمو والاقتصاد في مناطق محددة من القارة الأفريقية، لتمثل خدمة جديدة لمجتمع الأعمال للتعرف على الفرص الاستثمارية.

وتأتي مبادرة "لماذا أفريقيا؟" لاستكشاف وتحليل المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في القارة الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى، وذلك عبر تقسيمها لمناطق تشمل غرب أفريقيا وشرق أفريقيا ووسط وجنوب أفريقيا، وذلك ضمن التحضيرات التي تسبق انطلاق الدورة السادسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2021، الذي تنظمه غرفة دبي وإكسبو 2020 دبي خلال الفترة 13-14 أكتوبر في إكسبو 2020 دبي.

ويسلط التحليل؛ المبني على بيانات من غرفة دبي والأونكتاد؛ الضوء على عدد من المؤشرات الاقتصادية الرئيسية التي تشمل عدد السكان والناتج الإجمالي المحلي والاستثمارات الخارجية المباشرة والتجارة مع الأسواق العالمية ومع دبي.

وسلطت المبادرة الضوء على المؤشرات الاقتصادية في منطقة غرب أفريقيا، والتي نجحت في العام 2020 وبرغم تحديات جائحة كورونا في ان تستحوذ على 33.2% من تجارة دبي غير النفطية مع القارة الأفريقية، وبقيمة تجارة إجمالية بلغت 16.8 مليار دولار أمريكي، لتتفوق على الشركاء التجاريين التقليدين لدبي في القارة الأفريقية وهما شمال وشرق أفريقيا خلال العام 2020.



وقال سعادة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرفة دبي: "تعد أفريقيا واحدة من أكثر مناطق النمو الاقتصادي الواعدة في العالم، حيث احتلت مكانة بارزة في العديد من المؤشرات العالمية في السنوات الأخيرة باعتبارها وجهة للعديد من الفرص الاستثمارية.

ولذلك فإن الدراسات التي تهدف إلى استكشاف وفهم وتحديد حجم اقتصاد القارة تعد ضرورية للمستثمرين الذين يبحثون عن فرص استثمارية واعدة، وهذا ما تسعى لتحقيقه مبادرة "لماذا أفريقيا؟ إن التعرف على بيئة الأعمال والفرص خطوة أولية أساسية لاستثمارات ناجحة طويلة الأمد ومبادرتنا تقرب الفرص وتجعل الاستثمار مبنياً على أسس واضحة.

وأضاف سعادته قائلاً: "تهدف الدراسات الخاصة بالمبادرة إلى توفير مرجع مهم للمستثمرين في دبي ودولة الإمارات لتقييم الفرص الرئيسة عبر مختلف القطاعات، وإلقاء نظرة معمقة على التعاون والاستثمار والنمو الذي تقدمه القارة الأفريقية. كما ستُستَكشف هذه الفرص بشكل أكبر في المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2021".

وتابع سعادته قائلاً: "يهدف المنتدى وسلسلة دراسات "لماذا أفريقيا؟" إلى لعب دور مهم في تعزيز إجمالي حجم التجارة العالمية لدبي، لتحقيق الهدف المنشود خلال السنوات الخمس المقبلة، والمتمثل في زيادة حجم التجارة الخارجية لتصل إلى تريليوني درهم إماراتي عبر استكشاف أسواق واعدة وناشئة جديدة."

مؤشرات اقتصادية واعدة
استحوذت منطقة غرب أفريقيا على 22.2% من الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي استقطبتها القارة الأفريقية خلال العام 2020، حيث استقطبت ما قيمته 217.3 مليار دولار أمريكي من إجمالي 978.8 مليار دولار استقطبتها القارة الأفريقية العام الماضي، في حين سجلت المنطقة معدل نمو سنوي مركب بلغ 9.9% خلال الفترة 2000-2020 في الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة للقارة. وتعتبر نيجيريا الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية باستحواذها على 47% من إجمالي الاستثمارات التي استقطبتها منطقة غرب أفريقيا أي 102.1 مليار دولار، تليها غانا وساحل العاج.



وبلغ إجمالي تجارة منطقة غرب أفريقيا الخارجية 201.1 مليار دولار خلال العام 2020، حيث شكلت الصادرات ما معدله 48.1% من إجمالي تجارة المنطقة الخارجية، في حين استحوذت الوارادات على 51.9% من الإجمالي.

واستحوذت منطقة غرب أفريقيا على 20.4% من إجمالي تجارة أفريقيا خلال الفترة 2014-2020، في حين تعتبر غرب أفريقيا ثاني أكبر منطقة في أفريقيا في مجال التصدير، بمتوسط قيمة يبلغ 101.9 مليار دولار خلال الفترة 2014-2020.
وبالنظر لحجم التجارة البينية بين دبي وغرب القارة السمراء، نجد انها حققت معدل نمو سنوي مركب يبلغ 17.8% بين عام 2016 و2020، حيث ارتفعت من 8.7 مليار دولار في العام 2016 لتبلغ في العام 2020 حوالي 16.8 مليار دولار، في حين تشكل واردات دبي من منطقة غرب أفريقيا ما معدله 75% من إجمالي التجارة البينية مع المنطقة خلال الفترة 2016-2020، وإعادة التصدير 20%، والنسبة الباقية للتصدير خلال نفس الفترة.

وتُعَدُّ منطقة غرب أفريقيا في المرتبة الثانية في أفريقيا في عدد السكان،حيث يصل عدد السكان إلى (412.4 مليون شخص وفقاً لتقديرات عام 2021)، وتضم ست عشرة دولة: نيجيريا وغانا والسنغال وكوت ديفوار والنيجر وبوركينا فاسو ومالي وغينيا وبنين وتوغو وسيراليون وليبيريا وموريتانيا وغامبيا وغينيا بيساو وكابو فيردي وسانت هيلانة. كما أنها من أكثر المناطق حيوية من الناحية الاقتصادية، حيث تُمَثِّل 29٪ من اقتصاد أفريقيا.

ويجمع المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2021 الذي تنظمه غرفة دبي وإكسبو 2020 دبي تحت شعار "التجارة تقود مستقبل التحولات الاقتصادية"، مجتمعات الأعمال لاستكشاف الفرص التجارية الثنائية بين دبي والقارة السمراء.
ويعد هذا الحدث هو الأول في برنامج فعاليات غرفة دبي التي تقيمها بصفتها الشريك الرسمي لتكامل الأعمال" لإكسبو 2020 دبي، إلى جانب منتديات الأعمال العالمية الأخرى التي تقام خلال فترة إكسبو 2020 دبي.


المصدر: Dubaichamber


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع