تعقد "كانون" (Canon)، أحد المزودين العالميين لتقنيات وخدمات التصوير، شراكة مع منظمة الأمم المتحدة للمشاركة في الأسبوع العالمي لحملة العمل من أجل أهداف التنمية المستدامة (Global Week to #Act4SDGs) في الفترة من 17 إلى 28 سبتمبر.

وستعرض "كانون" التزاماتها تجاه أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs)، بالإضافة إلى الظهور في سلسلة مقابلات الأمم المتحدة "حوار نقطة تحول" "Turning Point Dialogue" لمناقشة أهمية رواية القصص المرئية في تثقيف وإلهام العمل.

وتم إعداد الأسبوع العالمي لحملة العمل من أجل أهداف التنمية المستدامة Act4SDGs#، الذي تم إطلاقه في العام 2017، لعكس مسار الروايات العالمية السائدة عن اللامبالاة والحتمية والتركيز بدلاً من ذلك على الرسائل الإيجابية التي يمكن أن تؤدي إلى تغيير قابل للتنفيذ. ويهدف هذا الأسبوع إلى إلهام الآخرين من خلال سلسلة من النشاطات التي تتضمن ورش عمل وجلسات نقاش، بالإضافة إلى تعزيز الوعي بالعمل الجاري تنفيذه لإحداث تغيير مستدام وتشجيع الآخرين على اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الاستدامة.



وستشجع "كانون" شركائها ومقراتها الرئيسية الإقليمية حول العالم على المشاركة في هذه الحملة من خلال مشاركة الأنشطة على وسائل التواصل الاجتماعي وتشجيع الشركاء في المناطق المحلية على مشاركة أية أنشطة محلية تقود إلى تغيير إيجابي. ويطمح الأسبوع العالمي للعمل من أجل أهداف التنمية المستدامة للعام 2021 إلى إلهام ما لا يقل على 100 مليون شخص لاتخاذ إجراءات فردية وجماعية في مجال دعم أهداف التنمية المستدامة، صعوداً من 56 مليون شخص في العام 2020، مع السعي لتحقيق هدفه العام المتمثل في حشد مليار إجراء بحلول العام 2030.

وستقوم "كانون" على مدار الأسبوع بمشاركة المحتوى حول كيفية عمل الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال "برنامج كانون للشباب" "Young People Programme YPP"، الذي يهدف إلى تثقيف الشباب في مختلف أنحاء منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا حول قوة رواية القصص المرئية، وبالتالي تمكينهم من إحداث تغيير مستدام عبر قيادة المشاريع التي تغطي مجموعة من المواضيع بما في ذلك المساواة بين الجنسين والحفاظ على الحياة البرية والتغير المناخي.

وقالت مارينا بونتي، مدير حملة الأمم المتحدة للعمل من أجل أهداف التنمية المستدامة: "سيعمل الأسبوع العالمي على نشر بصيص من الأمل عبر الحدود من أجل إظهار مدى أهمية أعمالنا وإجراءاتنا كأفراد. ويعتبر هذا الحدث مبادرة عالمية للعمل الجماعي من أجل إحداث تغيير تحويلي وتسخيره لفائدة الناس والكوكب. ولا يقتصر "برنامج كانون للشباب" (YPP) على تدريب الشباب من أجل التعبير عن أنفسهم بصرياً بطريقة إبداعية فحسب، بل يتيح لنا أيضاً الاستماع إلى وجهات نظرهم والاطلاع عليها وفهمها. ومع الدعم الذي تقدمه "كانون" يمكن سماع أصوات هؤلاء الشباب على نطاق أوسع، وأنا فخورة بشراكتنا مع "كانون" وهي شراكة مستمرة في التطور عاماً بعد عام."

كما سيشهد الأسبوع العالمي أيضاً سلسلة "حوار نقطة تحول" والتي تشمل مقابلات قصيرة يقوم خلالها صانعو التغيير القدامى والجدد بالتعبير عن أفكارهم حول القضايا المهمة التي تؤثر على عالمنا. وفي هذا الإطار، ستشارك جانين المغربي، رئيس الاتصال للدول النامية لدى "كانون"؛ وسام باورز، المؤسس المشارك لمشروع (Lens on Live)، في جلسة لمناقشة موضوع "إحداث التغيير من أجل تمكين الشباب عبر رواية القصص المرئية"، وعملهم على برنامج كانون للشباب "YPP" في جمهورية الكونغو الديموقراطية".



ويتوجه "برنامج كانون للشباب" "YPP" في الكونغو المسمى (Operation Goma) إلى الطلبة الذين تتراوح أعمارهم من 16 إلى 24 عاماً من الأشخاص النازحين داخلياً وفئة الأيتام وأولئك الذين يعيشون في حالة فقر شديدة. وعلى مدار ستة أشهر، سيدير مدربون من المجتمع المحلي ست دورات تشمل التصوير الفوتوغرافي ومحو الأمية الرقمية وريادة الأعمال. ويهدف البرنامج من خلال تمكين الشباب بهذه المهارات وأدوات الاتصال، إلى إعدادهم كي يصبحوا صناع تغيير ويسهموا في دفع العمل على إحداث التغيير داخل مجتمعاتهم.

وقالت جانين المغربي: "من المهم جداً أن نعمل على توفير الفرص مثل " "برنامج كانون للشباب" "YPP" للمناطق النامية وتمكين المشاركين من سرد قصصهم بأصواتهم. ومن خلال القيام بذلك، يمكننا مساعدة الشباب من المجتمعات اﻟﻧﺎﻣﯾﺔ على تطوير مهاراتهم وإحداث تغيير لأنفسهم ولمجتمعاتهم، وكذلك نشر رسالة حول أهمية التعليم في إلهام العمل المستدام طويل الأمد."


المصدر: orientplanet


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع