نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة باللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع الصناعة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، الجلسة التعريفية الثانية للحملة التوعوية الخاصة بأمن المنشآت في المناطق الصناعية بإمارة الشارقة، التي تم إطلاقها تحت شعار "أمان أعمالكم..أساس ازدهارها"، وتهدف إلى توعية أصحاب المنشآت بالتدابير الأمنية لخفض معدلات الجريمة ورفع نسبة الشعور بالأمان.

وحضر الجلسة التعريفية التي أقيمت يوم أمس (الأربعاء) في مقر الغرفة، سعادة المقدم حمد بن قصمول نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعيه والمقدم جاسم السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية، وسعادة لالو صامويل رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع الصناعة، والمقدم محمد الشامسي رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، وأمجد عوض الكريم رئيس قسم مجموعات العمل في الغرفة، وعدد من أصحاب وممثلي المنشآت الصناعية في الشارقة، إلى جانب عدد من ممثلي الإدارات المعنية في الغرفة وشرطة الشارقة.

دور وقائي وتوعوي
وبين سعادة المقدم جاسم السويدي، أهم الإجراءات التي سيتم التركيز عليها خلال الحملة التي ستستمر حتى نهاية العام الجاري، موضحا أن دور الشرطة هو دور وقائي وتوعوي، يهدف إلى تقليل الممارسات الخاطئة والحد من الظواهر السلبية، والنزول إلى الميدان للقيام بالتدقيق على المنشأت من حيث الإجراءات الأمنية التي تتبعها، وتوعية أصحاب المنشآت والعمال في المناطق الصناعية بعدة لغات تتلائم مع ثقافاتهم وتضمن الوصول لأكبر شريحة منهم، لتفادي الوقوع الوقوع في الأخطاء، مؤكدا حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على دعم مجتمع الأعمال بالإمارة، وذلك من خلال التعاون القائم مع كافة المؤسسات المعنية بهذا القطاع، مثنيا على الشراكة الاستراتيجية مع غرفة الشارقة ودروها الرائد في إيصال الرسائل التوعوية لأصحاب المنشآت الصناعية، وشريحة العاملين بها والمتعاملين معها من خلال الحملات التوعوية المختلفة التي تنفذها، داعيا الجميع إلى التعاون مع الجهات الأمنية والشركاء المعنيين، في تطبيق كافة التوصيات التي تصب في خدمتهم، وتجعل إمارة الشارقة واحة أمن وأمان.



توفير كافة أشكال الدعم
من جانبه أشار لالو صامويل، إلى أن غرفة الشارقة ستكون حريصة على توفير كافة أشكال الدعم للحملة بما يمكنها من تحقيق المخرجات التي أعدت من أجلها، وذلك انطلاقا من حرصها الدائم على تفعيل العمل المشترك لإطلاق مبادرات نوعية، تسهم في دعم الاستقرار الأمني في القطاعات الاقتصادية والصناعية والتجارية على مستوى إمارة الشارقة، بما يعزز من عوامل الجذب الاستثماري التي تتمتع به الإمارة، موضحا أن الغرفة ستعمل على تنفيذ الأدوار المنوطة بها في الحملة والتي تتمثل في حصر المنشآت والشركات في المناطق الصناعية المستهدفة والبالغ عددها نحو 8000 منشأة، بالإضافة إلى التواصل والتنسيق مع الشركات والإعداد والتجهيز لعقد ورش ومحاضرات لإيصال الرسائل التوعوية، فضلا عن إرسال التعهدات والاشتراطات الخاصة بالكاميرات وتأمين المنشآت.

نصائح أمنية
واستعرض المقدم محمد الشامسي، جملة من النصائح أمام أصحاب المنشآت، أهمها الالتزام بتركيب كاميرات المراقبة على حسب المواصفات الفنية داخل وخارج المنشأة، وإمكانية التعاقد مع الشركات الأمنية المعتمدة لحراسة وتأمين المنشأة، ووضع إضاءات مناسبة وتركيب إضاءات خاصية الاستشعار، وعدم ترك البضائع خارج المنشأة، بالإضافة إلى تركيب أقفال ذات جودة عالية، وتأمين الخزنة وعدم ترك مبالغ كبيرة، إلى جانب السيطرة على سكن العمال والإبلاغ عن الساحات المهجورة المجاورة والتواصل مع الجهات الأمنية في حالات الاشتباه.



وبين الشامسي الأدوار المنوطة بشرطة الشارقة خلال الحملة والتي تستهدف تحديد المناطق الصناعية المستهدفة، وإعداد الرسالة التوعوية لتأمين المنشآت، فضلا عن تقديم الورش والمحاضرات ومتابعة التعهدات والاشتراطات الخاصة بالتأمين، والتدقيق الدوري ومتابعة البلاغات والمعلومات الأمنية الواردة للحد من الجرائم والظواهر والسلوكيات السلبية.

وتستهدف الحملة تحقيق العديد من المخرجات سيتم تنفيذها عبر أنشطة محددة من خلال الاجتماعات الدورية والتوعية والوقاية عبر العديد من القنوات مثل الورش والمحاضرات ومنصات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى المقابلات المجتمعية والدوريات الأمنية للمتابعة والتدقيق والتعامل مع الملاحظات وإغلاقها، وكل ذلك سيتم إخضاعه إلى مؤشرات لقياس الأداء من حيث عدد المنشآت التي سيتم زيارتها، وعدد الورش والمستفيدين من الحملة والمقابلات التي سيتم إجرائها.

المصدر: misbar



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع