أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن إطلاق تحدي #شاركوهم_صيامهم (#FastWithFriends) عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف التقريب بين الناس من مختلف الثقافات والمجتمعات وتشجيعهم على المشاركة في تجربة الصيام للتعرف على قيم ومبادئ شهر رمضان المبارك في التآزر والتراحم والعطاء.

تستمر الحملة الافتراضية طيلة أيام الشهر الفضيل، وتهدف إلى تشجيع أفراد المجتمع من مختلف الثقافات والأديان في دولة الإمارات العربية المتحدة على معرفة المزيد عن شهر رمضان وأهمية الصيام عبر مشاركة أصدقائهم المسلمين في تجربة الصيام لمدة يوم واحد.

ومقابل كل صديق غير مسلم يختار الصيام مع أحد أصدقائه المسلمين ومشاركة تجربته عبر "فيسبوك" أو "تويتر" أو "إنستجرام" أو "تيك توك" باستخدام الوسم# شاركوهم_صيامهم (#FastWithFriends)، سيقوم بنك الإمارات دبي الوطني بالتبرع بمبلغ 100 درهم لصالح مؤسسة الجليلة، وصولاً إلى المساهمة إجمالاً بقيمة 500 ألف درهم دعماً للجهود النبيلة التي تبذلها المؤسسة الخيرية. ويمكن لمن يختارون الصيام دعماً لهذه القضية الخيرة أن يشيروا إلى أصدقائهم على منصات التواصل الاجتماعي لدعوتهم للمشاركة في التحدي.



وتزامناً مع ذلك، ستشهد الحملة مشاركةً عدد من أبرز المؤثرين في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تشجيع المجتمع على التعاون والتآزر افتراضياً، وتذكير المشاركين بتناول وجبة الإفطار بأمان نظراً للقيود المفروضة حالياً على التجمعات.

وفي هذا السياق، قال معاذ بوخش، مدير التسويق التنفيذي في بنك الإمارات دبي الوطني:
"باعتبارنا بنكاً محلياً رائداً تأسس ونما في دولة الإمارات العربية المتحدة، يأتي المجتمع في صميم جميع أنشطتنا وأعمالنا، ويسعدنا اليوم إطلاق حملة #شاركوهم_صيامهم (#FastWithFriends) تجسيداً للنموذج الملهم الذي ترسيه دولة الإمارات على صعيد التسامح والتعايش المشترك والأخوّة الإنسانية. ويهدف هذا التحدي إلى التقريب بين جميع أفراد المجتمع على اختلاف ثقافاتهم بأمان، وحشد جهودهم في هذه الأيام الفضيلة لتقديم العون للمحتاجين، انسجاماً مع القيم السامية لشهر رمضان المبارك وتأكيداً لقدرتنا على العمل يداً بيد لإحداث التأثير الإيجابي".

المصدر: bcw-global