تعليم
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

تم تزويد أكثر من 6000 طالب من 15 مدرسة خيرية خاصة من مختلف أنحاء دولة الإمارات بمنصة فريدة تدعم الإلهام الوظيفي، ويساهم برنامج " أي-ماتر" التعليمي القائم على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، في مساعدة الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 11 عام على إطلاق العنان للابتكار من خلال توفير أدوات وممارسات التعليم الرقمي.

حيث يقدم البرنامج الذي تقوده تكييف، الشركة الرائدة في تكييف الهواء والتبريد الواعي، التمويل الخاص للعديد من المدارس التي لا تمتلك القدرة أو الموارد للقيام بدورات رقمية تفاعلية في العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات.

تدعم رؤية وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات أساليب التدريس والتعليم التي تهدف إلى تطوير نظام تعليمي مُبتكر يلبي متطلبات سوق العمل في المستقبل.
وبالاستناد على الركيزة الأساسية التي يعتمدها البرنامج التعليمي ((STEM في تحديد وظائف المستقبل، تحفز مبادرة "أي ماتر" العقول الشابة على الإبداع في مجالات العلوم، والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما تسعى إلى اكتشاف المواهب الجديدة.



وفي العام الخامس "أي ماتر"، يدعم أصغر عالم إماراتي، أديب البلوشي هذه المبادرة بهدف إلهام الأطفال وتشجيعهم.
وتصدّر أديب الطفل المعجزة قائمة أذكى 50 شاب يافع في العالم في عام 2018. حيث طوّر العديد من الاختراعات بما في ذلك جهاز مراقبة القلب في السيارة، وروبوت التنظيف، والأطراف الصناعية خفيفة الوزن.

وفي تعليقه عن هذه المناسبة قال طارق الغصين، الرئيس التنفيذي لشركة تكييف:
"يتغير مستقبل سوق العمل تحت تأثير مجموعة من العوامل كالاستكشاف العلمي، والتصميم، والهندسة وتغير المناخ، كما تساهم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمواضيع التي تركز عليها مبادرة "آي-ماتر" في الإسهام في إحداث هذا التغيير. ومع مبادرة "آي-ماتر" تتضاعف آمالنا في تقديم الفرص والإلهام للأطفال الموهوبين من جميع الخلفيات ونساعدهم في أن يكونوا من صناع التغيير في المستقبل".

وأضاف الغصين:
"نسعى جاهدين لإيجاد طرق أكثر فاعلية لتبريد المساحات والأماكن السكنية. ونهدف إلى تقليل الأثار البيئية العالمية الناجمة عن تكييف الهواء من خلال ابتكار الحلول في التبريد والتي تعزز الاستدامة البيئية. ولكي نتمكن من القيام بذلك، نحن بحاجة إلى جيل جديد يتبنى وجهات نظر جديدة ولديه الكفاءات والأفكار التي قد تغير العالم. ونأمل أن تساعد مبادرة " آي-ماتر" في إلهامهم في هذه الرحلة المستقبلية".



يتضمن برنامج 2022 على موضوعين أساسيين:

الموضوع الأول:
تهدف دورة "كوول كاريرز" التعليمية إلى تشجيع طلاب الإمارات وإعدادهم للوظائف المستقبلية. ومع معدل نمو هائل بنسبة 24٪ على أساس سنوي، تعتبر وظائف برنامج (STEM) التعليمي كالمبرمجون والمطورون والعلماء وما إلى ذلك من الأساسيات التي تدعم اقتصاد المستقبل وتحتاج إلى تمثيل من الطلاب والطالبات من جميع الخلفيات.
كما تساعد هذه الدورة الأطفال على تقييم مهاراتهم ومؤهلاتهم في مواضيع مختلفة من العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتمكنهم من رسم خريطة المهن في المستقبل من خلال استخدام نموذج "ستانفورد ديزاين يور لايف".

الموضوع الثاني:
تعزز دورة " آي كوول" التعليمية فهم الطلاب لتغيرات المناخ فيما يتعلق باستهلاك الطاقة في البيئات المعمورة ويشجعهم على إيجاد حلول مستدامة لمشاكل العالم البيئية.
ومع استخدام التقنيات الرقمية والمحاكاة الافتراضية، يستطيع الطلاب استكشاف طرق جديدة في الحفاظ على برودة الأماكن العامة - المستشفيات والساحات والمدارس والمكتبات – ولاسيما مع الارتفاع المتزايد لدرجات الحرارة في العالم.
كما يحظى الطلاب بفرصة استخدام المحاكاة الافتراضية من أجل تطوير حلول مستدامة لمشاكل العالم البيئية والتي تلتقي مع أهداف المنطقة في الاستدامة وأهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة.

وحاز "آي-ماتر" على ترحيب واسع من قبل المدارس، حيث ترى اعتدال سحويل مديرة المدرسة الأهلية الخيرية للبنات في الشارقة أن هذا البرنامج يعود بكل الفائدة والنفع على المدارس، لا سيما في مواكبته لتقنيات العصر الحديثة.




وفي تعليقها عن هذا البرنامج قالت:
"نحن بحاجة ماسة إلى مثل هذا النوع من البرامج المتقدمة التي توجه الطلاب نحو مجالات متعددة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالإضافة إلى التطور التكنولوجي الذي أصبح جزءاً أساسياً في العملية التعليمية.
وتابعت قائلة:
"يقدم هذا البرنامج إضافة مهمة إلى مناهجنا الدراسية ويساعد الطلاب على خلق طرق تفكير نقدية ومبتكرة".

ومن جانبه قال ماهر رشيد حطاب مدير المدرسة الأهلية الخيرية للبنين بعجمان: "لقد ساهم برنامج "آي-ماتر" كثيراً في تعزيز مهارات طلابنا. حيث يحفز هذا البرنامج طرق التفكير الإبداعية والنقدية لديهم ويفتح أعينهم على القضايا العالمية الهامة مثل قضية تغير المناخ والتي لا تدخل ضمن المناهج الدراسية الحالية. وتقدم مثل هذه البرامج طرقاً أساسية تساعد الشباب على تنمية عقولهم وتمكنهم من تحقيق أهدافهم المستقبلية. وبدوري أود أن أعرب عن خالص التقدير والشكر لشركة "تكييف" و "أكشن كير" على تقديمهم لهذه المبادرة "

تم إطلاق مبادرة المسؤولية الاجتماعية للشركات "أي ماتر" والتي تنظمها تكييف في عام 2017 بهدف توفير فرص تعليمة في جميع أنحاء دولة الإمارات للأطفال الذين لا يستطيعون الوصول إلى مثل هذه الموارد.

وتقوم منظمة " أكشن كيرز" ومقرها دولة الإمارات بتقديم هذا البرنامج بالإضافة إلى برامج تطوير تعليمية مُبتكرة تساعد المتلقين على اكتساب الكفاءات وتحقيق كامل إمكاناتهم.

المصدر: houbaracomms