تعليم
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

تحتفي جامعة الإمارات العربية المتحدة بيوم الأحياء البرية الذي أقرّته الأمم المتحدة في الثالث من مارس كل عام للاحتفاء بغنى التنوع والجمال في الحيوانات والنباتات، التي تُسهم في في الجوانب البيئية والجينية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتعليمية والثقافية والترفيهية والجمالية لرفاه الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة قال الدكتور خالد المصمودي من كلية الزراعة والطب البيطري في جامعة الإمارات:
"تحرص جامعة الإمارات على المُشاركة في هذا اليوم العالمي لزيادة الوعي بالمزايا التي تعود على الناس من الحفاظ على ذلك التنوّع والغنى في الحيوانات والنباتات، وهو في ذات الوقت فرصّة تُذكرّنا بالحاجة الماسّة لمكافحة الجريمة ضد الأحياء البرية، والحدّ من تسبّب الإنسان في تقليل أعداد الأنواع، لما في ذلك من آثار اقتصادية وبيئية واجتماعية سلبية."



وأكد الدكتور خالد:
"ان دولة الإمارات تعد من الدول الرائدة في المشاريع والمُبادرات التي تهدف إلى حماية الحياة البرية، حيث تُمثّل حماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتنوّعها البيولوجي للأجيال القادمة أولوية في استراتيجية وتوجّهات حكومة الإمارات الرشيدة".
وأضاف قائلاً: "مواكبة لجهود الدولة في هذا الإطار، يقوم قسم الزراعة المتكاملة في كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة الامارات بعدة مشاريع بحثية تهدف إلى تعزيز جهود الدولة في حماية النباتات المُهدّدة بالانقراض".
وذكر أنه من بين هذه المشاريع البحثية , دراسة التغيرات المناخية وتأثيرها على المحاصيل الزراعية حتى نتمكن من المحافظة على الأصناف المهددة بالانقراض، استخدام التقانات الحيوية في استنباط أصناف جديدة من النبات مقاومة للجفاف والملوحة. تقيم قدرة الفطر (P. indica) المحتل للجذور على رفع مقاومة فسائل النخيل للملوحة العالية وذلك بفهمنا الآلية الجزيئية المتحكمة في قدرة هذا الفطر على تعزيز نمو النبات ورفع درجة مقاومته للعوامل البيئية.
بالإضافة الي تطوير الزراعة العضوية والمستدامة، استخدام النباتات الطبية المحلية لاستخراج الجزيئات النشطة بيولوجياً، إضافة إلى إنتاج الخضروات المائية وتطوير الزراعة العمودية."



ومضى يقول:

"وفي إطار تعزيز أمن واستدامة الغذاء الذي يأتي في مقدّمة أولويات توجّهات دولة الإمارات والمجتمع الدولي بشكّل عام، تحرص كلية الزراعة والطب البيطري أيضاً على أن تشمل أبحاثها دراسة المجتمعات الميكروبية في المنطقة المحيطة بجذور النباتات المحلية وأشجار النخيل المزروعة تحت الإجهاد الملحي في دولة الامارات العربية المتحدة. ويهدف هذا المشروع إلى التعرّف على المجتمعات البكتيرية التي يمكن لها أن تأثر على مقاومة النباتات للمضغوطات البيئية وبالتالي استخدامها لتطوير الزراعة المستدامة في التربة المالحة".

المصدر: irisuae