تعليم
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

شارك البروفيسور محمد سالم، رئيس جامعة ولونغونغ في دبي، رؤاه وخبرته التعليمية حول الحاجة إلى التعاون الدولي خلال جلسة حوار أقيمت في 14 ديسمبر 2021ضمن منتدى أعمال المعرفة والتعلم في جناح موانئ دبي العالمية في معرض إكسبو 2020.

وشارك البروفيسور محمد سالم في حلقة حوار بعنوان "التعليم العابر للحدود كوسيلة لتحسين أنظمة التعليم العالمية"، إلى جانب هيني كاربينن، رئيس جمعية Edtech (فنلندا)، والتي أدارتها هازل جاكسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيز (الإمارات).

وناقش البروفيسور سالم كيف أدت الجائحة إلى تسريع الطلب على مجموعة من العروض التعليمية، مثل التعليم العابر للحدود وكيف يمكن أن يكون التعاون الدولي خطوة مهمة للتطور المهني للطالب.



وقال البروفيسور سالم:
"أتاحت لنا نماذج التعلم المبتكرة التعاون بطرق لم تكن ممكنة من قبل، ولا شك أن حدث اليوم في إكسبو 2020 هو علامة واضحة على أن التعليم العابر للحدود سيستمر في التطور والازدهار".
وأضاف:
"في السابق كان الطلاب يسافرون إلى الخارج للدراسة والحصول على شهادة دولية، لكنهم الآن يسعون للحصول على شهادات أجنبية في بلدانهم أو البلدان المجاورة في مؤسسات محلية عبر مجموعة من الإجراءات التعاونية. وفي حين تسببت جائحة كوفيد-19 في اضطرابات كبيرة، إلا أنها شكلت أيضاً عاملاً رئيسياً مساعداً للطلاب في جميع أنحاء العالم للاستمرار في دراساتهم ومواصلة التعلم والتطوير بطرق جديدة ومبتكرة. ويسعدني أن أقوم بدوري في بناء المرحلة التالية من نمو وتطور المشهد التعليمي في الإمارات".

وشارك البروفيسور سالم رؤيته حول دور التعليم العابر للحدود كبديل قوي للطلاب محلياً وحول ازدياد مصداقية التعليم بعيداً عن الحرم الجامعي مع توفر مرونة أكبر في التعامل مع التكنولوجيا.



وفي حديثه عن دور التكنولوجيا، تابع البروفيسور سالم بالقول إن التبني المبكر للتكنولوجيا أثناء الجائحة ساعد جامعة ولونغونغ في تكييف نماذجها التعليمية بشكل فعال من خلال تبني التعلم المدمج الحديث حيث يتم الجمع بين التعليم غير المتزامن (الموجه ذاتياً) مع التعليم المتزامن (وجهاً لوجه) أو التعليم عن بعد.

واختتمت الجلسة بتقديم أفكار حول كيف يمكن للحكومة والقطاع الخاص المساعدة في تبادل المعرفة حول التعليم العابر للحدود وكيف سيوفر المستقبل قدراً أكبر من المرونة في التدريس لتمكين الطلاب من تعلم مهارات جديدة حيث ستساعد التكنولوجيا في تشكيل درجة الطالب بطريقة أفضل بكثير.

وأقيم أسبوع المعرفة والتعلم في إكسبو 2020 دبي في الفترة من 12 إلى 18 ديسمبر، وهدف إلى مناقشة التحول في التعلم وتقديم المعرفة، وكيفية إعداد جيل الشباب اليوم لمستقبل التعليم والعمل.

المصدر: apcoworldwide