تعليم
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

تُسهم جامعة الإمارات العربية المتحدة في ترسيخ ‏الدور الريادي للدولة من خلال مخرجات أبحاثها ‏العلمية التي تساعد على إيجاد الحلول للتحديات ‏العالمية، بما في ذلك تلك المتعلقة بأهداف الأمم ‏المتحدة للتنمية المستدامة.‏‎ ‎وقد خصصت الجامعة ‏مواردها المالية وقدرات بنيتها التحتية لإنشاء مختبرات علمية ذات مستوى ‏عالمي وذلك لضمان تحقيق مخرجات بحثية ذات ‏جودة عالية ودعم الجامعة لتصبح جامعة بحثية ‏مكثفة ذات تأثير عالمي‎.‎

تلعب جامعة الإمارات أيضاً دوراً إيجابياً وحيوياً ‏في تحقيق التوافق مع أهداف التنمية المستدامة ‏السبعة عشر للأمم المتحدة. أطلقت الجامعة العام ‏الماضي برنامج أبحاث أهداف التنمية المستدامة، ‏وهناك العديد من المشاريع والأنشطة البحثية ‏القائمة حالياً والتي تدعم استراتيجية الإمارات ‏للحياد المناخي للوصول إلى صفر انبعاثات ‏كربونية بحلول عام 2050. ‏



وقد نشر أعضاء هيئة التدريس والباحثون بجامعة ‏الإمارات 2207 ورقة بحثية تتعلق بأهداف التنمية ‏المستدامة العالمية وفقاً لقاعدة بيانات‎ Scopus ‎خلال الفترة من 2018 إلى 2021، بما في ذلك ‏‏966 ورقة بحثية تتعلق بالهدف الثالث، وهو ‏التركيز على الصحة الجيدة وجودة الحياة‎.‎

وفي مجال الطاقة النظيفة الذي يندرج تحت الهدف ‏السابع فقد تم نشر 368 ورقة بحثية بينما تم نشر ‏‏254 ورقة في الهدف الحادي عشر المتعلق ‏بالمدن والمجتمعات المستدامة‎. ‎كما نشر باحثو ‏جامعة الإمارات 198 ورقة بحثية تتعلق بالمياه ‏النظيفة والصرف الصحي، و179 ورقة بحثية ‏في مجالات الصناعة والابتكار والبنية التحتية‎.‎


تحتل جامعة الإمارات المرتبة الأولى على مستوى ‏الدولة بناءً على إنتاجية البحوث المتعلقة بالأهداف ‏التالية: الأول والثاني والثالث والرابع والحادي ‏عشر والخامس عشر خلال الفترة من 2018-‏‏2021 وفقاً لقاعدة بيانات Scopus‎



وقال الدكتور أحمد علي مراد - ‏النائب المشارك للبحث العلمي، أن جامعة ‏الإمارات العربية المتحدة من خلال رؤيتها ‏الطموحة، تمكنت من الحصول على مساهمات ‏بحثية مجتمعية ذات تأثير عالمي من خلال دراسة ‏التحديات الحقيقية المتعلقة بالمجتمعات، وإيجاد ‏حلول عملية وتقنية واقتصادية تفيد المجتمع. ‏

وأضاف: "إن البحث العلمي في جامعة الإمارات ‏يتطلع إلى المستقبل ويساهم في التمكين والتنمية ‏والاستدامة من خلال المعرفة والعلوم، وباستخدام ‏أدوات بحثية مبتكرة تحقق نتائج تكاملية تعود ‏بالفائدة على البشرية والبيئة المحيطة من خلال ‏الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية".


المصدر: irisuae