نظم قسم الحياة الجامعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع النادي الإسباني- الإماراتي، عرضاً موسيقياً للتعريف بالفن والثقافة الإسبانية، وذلك في إطار تعزيز التواصل الحضاري والثقافي بين الشعوب. وقدمت فرقة الفلامنكو الإسبانية، على مسرح جامعة الامارات، رقصاتها الفنية التي أبهرت الحضور ,وهي فنون ذات جذور عميقة في التاريخ العربي والإسلامي.

ويسهم النادي في تنظيم العديد من الفعاليات مثل الأنشطة الثقافية والموسيقية الهادفة إلى التعريف بالموسيقى الإسبانية من خلال تقديم بعض المقطوعات الموسيقية وفقرات من الرقص الأسباني الذي بات علامة مميزة في الساحة الفنية لما يتمتع به من أداء وتناغم وانسجام يشارك فيها طلاب من الجامعة تدربوا على معزوفات موسيقية اسبانية وتقدم الفرق الإسبانية عروضاً فلكلورية.



وأشار الدكتور عبد الواحد الصمدي، مشرف النادي الأسباني في جامعة الإمارات، إلى أن النادي الذي تأسس في العام 2019، يضم أكثر من 600 عضواً من طلاب الجامعة ومن خارج الجامعة ،يقوم بتنظم فعاليات ثقافية وفنية على مدار العام، بهدف تسليط الضوء على الثقافات والتعرف على الموروث الحضاري للشعوب وتعزيز قيم التواصل الحضاري، لاسيما وأن دولة الإمارات تعتبر في مقدمة الدول التي تبنت نهج تعزيز التسامح والتواصل الحضاري بين الشعوب والأمم على مختلف الأعراق والمعتقدات والجنسيات دونما تمييز، فالكل يعيش على أرض الإمارات بسلام وأمان.



وأشار إلى أن النادي إلى يتخذ من جامعة الإمارات مقراً له، وهو النادي الوحيد في منطقة الخليج، ويقوم بالتعاون مع العديد من الجهات لتنظيم الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية في شتى المجالات وتلاقي إقبالاً وتشجيعاً.


المصدر: irisuae


الأكثر قراءة