يشهد قطاع التعليم في الشرق الأوسط انتعاشاً واسعاً في الطلب على منتجات القرطاسية ومستلزمات المكاتب، حيث تستحوذ الإمارات والسعودية على ما يقارب 50% من السوق الذي تقدر قيمته بـ6.05 مليار دولار أمريكي هذا العام وفقاً لدراسة حديثة.

ويؤكد تقرير أجراه محللو شركة 6 دبليو ريسيرتش في نوفمبر 2021 أنّ زيادة الطلب على هذه المنتجات في المنطقة يأتي نتيجة ازدهار قطاع التعليم وارتفاع الدخل المتاح، إلى جانب زيادة عدد الشباب وتحسّن الظروف الاقتصادية.

وشهد السوق انتعاشاً سريعاً في عام 2021، بعد تراجعه بشكل كبير العام الماضي بسبب إجراءات الإغلاق الناجمة عن الأزمة الصحية العالمية، حيث من المتوقع أن يسجل نمواً إضافياً بنسبة 4.2% سنوياً بين عامي 2021 و2027، حيث ستصل الإيرادات إلى 7.76 مليار دولار أمريكي.



وتقود دولة الإمارات العربية المتحدة الطلب الإقليمي على منتجات القرطاسية ومستلزمات المكاتب، حيث تمتلك 639 مدرسة حكومية و580 مدرسة خاصة تضمّ 1.08 مليون طالب مسجل، لتستحوذ على 27% من السوق في عام 2021 (1.63 مليار دولار أمريكي) تليها السعودية بنسبة 20% (1.21 مليار دولار أمريكي).

وتمّ إعداد تقرير شركة 6 دبليو ريسيرتش حصرياً قبل معرض بايبروورلد ميدل إيست، أكبر فعالية تجارية دولية في المنطقة لقطاعات القرطاسية والورق والهدايا ومستلزمات المكاتب وألعاب الأطفال، الذي يعود بدورته العاشرة إلى مركز دبي التجاري العالمي بين 14 و16 ديسمبر هذا العام.

وتتوافد أكثر من 150 جهة عارضة من 37 دولة للاستفادة من الطلب المتزايد في قطاعي التعليم والمكاتب التجارية في الشرق الأوسط، اللذين يشكلان نسبة 61% (3.7 مليار دولار أمريكي) و34% (2.05 مليار دولار أمريكي) من القرطاسية ومستلزمات المكاتب على التوالي.

ويعود بايبروورلد ميدل إيست 2021، الذي تنظمه ميسي فرانكفورت، مع جهات عارضة تحرص على المشاركة بشكلٍ دائم بالمعرض، بما فيها شركة كابيتال انفلوبس الإماراتية وشركة نافيجيتور البرتغالية ومجموعة بومونت الفرنسية ودبليو زد يوروكبرت البولندية وشركة زيبرا اليابانية.

كما تعود شركة لاكسور الهندية للمشاركة مجدداً هذا العام، لتعرض مجموعة منتجاتها، بما فيها أقلام الكتابة والقابلة للمحي على الألواح والأقلام العادية وأقلام التحديد، بالإضافة إلى الأقلام المخصصة للكتابة على المعادن والنسيج والزجاج.

ويبيّن بوجا جين جوبتا، المدير الإداري لدى لاكسور، أنّ مجموعة الأقلام الخاصة بها التي تشمل أقلام التلوين والطباشير تعد إضافةً جديدة لمحفظة الشركة، التي ستطلق مجموعة أقلام التحديد المخصصة للأطفال في الشرق الأوسط.

وقال: "تقود الشعبية المتزايدة لأدوات الكتابة متعددة الاستخدامات النمو في السوق، ما دفع لاكسور لتوظيف إمكانياتها بهدف تطوير منتجات مبتكرة توفر قيمةً مضافة، بما فيها أدوات الكتابة التي تغطي احتياجات العمل من المنزل والتعليم المدرسي في المنزل".

كما تُعد منتجات الأطفال التي تدعم عملية التعليم الإبداعية من أبرز مجالات النمو، حيث نواصل بصفتنا من الجهات الرائدة في إنتاج أدوات الكتابة البحث عن طرق مبتكرة لإثراء مجموعة منتجاتنا وفئاتنا".



ومن جهةٍ أخرى، تعرض شركة كاديرنو إنتيليجينت البرازيلية التي تشارك للمرة الأولى في بايبروورلد ميدل إيست 2021 مجموعتها المتميزة من دفاتر الملاحظات وملحقات القرطاسية.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال روجيريو باروزو، مدير المبيعات الدولية في الشركة:
"ابتكرنا حلاً متميزاً يتيح لمستخدمينا تخصيص دفاتر الملاحظات وحقائب الظهر الخاصة بهم وفقاً لاحتياجاتهم، بهدف إضفاء لمسةٍ عصرية من عالم الموضة على القرطاسية".
وأضاف قائلاً:
"تُعدّ حلولنا صديقة للبيئة وقابلة للتدوير بالكامل، وبخلاف دفاتر الملاحظات العادية تتيح مجموعتنا لعشاق العلامة فرصة الحصول دائماً على دفاتر ملاحظات جديدة بدون الحاجة إلى التخلص منها".
وتابع قائلاً:
"تضم هذه المجموعة من دفاتر الملاحظات منتجات مبتكرة تتيح للمستخدمين تغيير جميع أجزاء الدفاتر للاحتفاظ بها لوقتٍ طويل. وتهدف كاديرنو إنتيليجينت إلى مساعدة الطلاب والعمال وغيرهم من العملاء على تنظيم حياتهم بشكل أفضل وتقليل الهدر بنسبةٍ كبيرة".

ويقدّم بايبروورلد ميدل إيست هذا العام العديد من الأنشطة المتميزة، بما فيها مؤتمر منتديات المحور الذي يستمر لمدة يومين، وقرية عالم الألعاب المليئة بألعاب ودمى الأطفال، ومشروع الاستدامة وهو عبارة عن قسم مصمم بغرض تسليط الضوء على المنتجات والمستلزمات الصديقة للبيئة.

ويتزامن انعقاد الفعالية السنوية التي تستمر لثلاثة أيام مع معرض الهدايا ولايفستايل ميدل إيست، الفعالية التجارية الجديدة والمختصة بالهدايا والألعاب ومنتجات الحياة العصرية.

ومن جانبه قال سيد علي أكبر، مدير عام معرض الهدايا ولايفستايل ميدل إيست وبايبروورلد ميدل إيست:
"تحافظ منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على مكانتها الرائدة في سوق الورق والقرطاسية والمستلزمات المكتبية، حيث تُدرك الجهات المصنعة أهمية هذه المنطقة التي تحتضن قاعدة عملاء واسعة وتشهد طلباً متزايداً على منتجات الوسائط المطبوعة".
وأضاف قائلاً:
"ويشهد السوق الذي تقوده علامات رائدة عالمياً حضوراً متزايداً للشركات المحلية والإقليمية التي توفر منتجاتٍ خاصة بها تلبي التفضيلات في المنطقة.
وتابع قائلاً:
"ونرحب في معرض بايبروورلد ميدل إيست بعددٍ كبير من أبرز الجهات الفاعلة في العالم والشركات الناشئة التي تحمل أهدافاً مشتركة، لعرض أحدث ابتكاراتهم أمام آلاف المشترين التجاريين في المنطقة وتعزيز شبكات التوزيع والتواصل داخل القطاع واستقطاب عملاء جدد".

المصدر: actionprgroup



الأكثر قراءة