زار معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، اليوم مختبر بلومبيرغ المالي في كلية الإدارة والاقتصاد.

تمّ تجهيز مختبر بلومبيرغ المالي بـ 20 محطة من محطّات بلومبيرج التي توفر الوصول إلى الأدوات والمنصات والموارد المستخدمة دولياً من قبل الحكومات والبنوك والمؤسسات المالية الرائدة. كما يتيح المختبر للمستخدمين التعرّف على آليات التداول المالي، وتطبيق الأفكار في سوق الأوراق المالية، وفهم أسس قرارات الاستثمار الحكيمة.

تُسهم بلومبيرغ، وهي شركة عالمية للخدمات الإخبارية والإعلامية والمعلومات المالية ومقرها مدينة نيويورك، بنسبة 75٪ من تمويل إنشاء المختبر وتشغيله. كما تسهم شركة أدنوك بالنسبة المتبقية البالغة 25٪ حتى عام 2023.



وأعرب معالي زكي نسيبة عن تقديره العميق لشركاء جامعة الإمارات العربية المتحدة في هذا المشروع وقال:
"يشكل تعاونهم شراكة فريدة ونهجاً مبتكراً أصيلاً لتعزيز تجربة تعلم الطلاب. كما يتيح لجامعة الإمارات استضافة ندوات ودورات تدريبية حول التداول والأسواق المالية للمتخصصين والمجتمع الأوسع. كما يتيح مختبر بلومبيرغ المالي للطلبة صقل مهاراتهم ومواهبهم في التداول المالي الذي من شأنه أن يساهم بشكل أكبر في توظيفهم في سوق العمل. يسعدني بشكل خاص أن أرى البيئة التعاونية في مختبر بلومبيرغ المالي. يجمع هذا التعاون أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمتخصصين في الصناعة معاً لاستكشاف أفكار البحث وتحديد فرص الابتكار وريادة الأعمال ".

ومن جانبه أوضح عميد كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات الأستاذ الدكتور محمد ماضي:
"تمّ إدراج المختبر في مناهج برامج البكالوريوس والدراسات العليا. وهو يساعد الطلاب على فهم أسواق المال العالمية ويربط بين التعلم في الفصول الدراسية وممارسة الأعمال التجارية من خلال التطبيقات المالية الواقعية وطرق التدريس المبتكرة مما يتيح للطلاب فرصة تطوير المهارات اللازمة للوظائف في القطاع المالي. يحصل الطلاب على شهادة بلومبيرغ في مفاهيم السوق التي ستساعدهم على التنافس في سوق العمل والدخول إلى القوى العاملة بثقة ". وأشار إلى أنه حتى الآن أكمل 131 طالباً من جامعة الإمارات العربية المتحدة هذه الدورة التدريبية التفاعلية من خلال التعلم الإلكتروني.




وأشاد معالي زكي نسيبة بالإنجازات التي حققها طلاب جامعة الإمارات في المجال المالي في أول تحدي بلومبيرج الإماراتي للتداول. وقد شاركت تسعة فرق من جامعة الإمارات في تحدٍ استمر على مدار ستة أسابيع مع 34 فريقاً من ثماني جامعات إماراتية أخرى، وفاز فريق واحد من جامعة الإمارات بالجائزة الأولى. وقال معاليه: “نتقدم بالشكر الجزيل إلى شركة أدنوك على توفيرها تدريباً لمدة أسبوعين لهؤلاء الفائزين في تحدي أدنوك للتداول العالمي. كما أتمنى كل التوفيق لفرق جامعة الإمارات الأربعة الذين سيشاركون الآن في تحدي التداول الدولي بلومبيرج لأول مرة".

وأشار عميد الكلية إلى أن:
"مختبر بلومبيرغ المالي شكّل عاملاً مُساعداً أساسياً خلال جائحة كوفيد 19حيث تمكّن الطلاب من الوصول إلى محطات بلومبيرج من بيوتهم، مما مكّنهم من المشاركة في مشاريع واقعية عند الدراسة عن بُعد ". وأكد أن "مختبر بلومبيرغ المالي يُعزّز من مكانة جامعة الإمارات كشريك رائد في التعليم العالي والبحث، ويسهم في تحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في إيجاد قوة عاملة قائمة على المعرفة وقادرة على المنافسة عالمياً".

المصدر: irisuae