وقع الاختيار على الطالبة لمياء بات البالغة من العمر 17 عاماً والمقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن قائمة أبرز عشر طُلاب مُرشحين لنيل جائزة "أفضل طالب في العالم 2021" البالغة قيمتها 100 ألف دولار أمريكي، والمُقدّمة هذا العام من مؤسسة "تشيغ.أورغ" (Chegg.org). وتُمنح الجائزة الجديدة لطالبٍ استثنائي واحد استطاع إحداث تأثير حقيقي وملموس في عملية التعلّم وحياة أقرانه والمجتمع من حوله.

وتم اختيار لمياء بات، وهي إحدى طالبات مدرسة دبي سكولارز الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة من بين أكثر من 3500 مُرشح ومُتقدّم من 94 دولة حول العالم.

وكانت "مؤسسة فاركي" قد أعلنت مطلع العام الجاري عن إطلاق "جائزة الطالب العالمية" التي تُعتبر نظيراً لـ "جائزة أفضل معلم في العالم" البالغة قيمتها 1 مليون دولار أمريكي، وذلك بهدف تأسيس منصة جديدة ومؤثرة تُسلط الضوء على الجهود الاستثنائية التي يبذلها الطلاب حول العالم بهدف رسم ملامح جديدة لعالمٍ أفضل.

ويمكن لجميع الطلاب الذين لا تقل أعمارهم عن 16 عاماً ومسجلون في المؤسسات الأكاديمية أو برامج التدريب وتنمية المهارات الترشح للجائزة، إضافة إلى الطلاب الذين يدرسون بدوام جزئي أو المسجلين في برامج ومسارات تدريبية عبر الإنترنت.

وفي معرض تعليقه على تعاون مؤسسة "تشيغ.أورغ" (Chegg.org) مع "مؤسسة فاركي" لإطلاق جائزة "أفضل طالب في العالم"، قال دان روزنسويغ، المدير التنفيذي لشركة "تشيغ":
"نفخر بجميع الطلاب المتميزين ممن أظهروا اهتماماً بالغاً بمُعالجة التحديات المُحدقة بعالمنا، وإحداث تأثير حقيقي وملموس في حياة أقرانهم ومجتمعاتهم، ليتفوقوا بذلك على الكثير من الخبراء والمعنيين في القطاع التعليمي ممن انشغلوا بخوض الحوارات والمناقشات دون طرح حلول عملية ملموسة. ويسعدني اغتنام هذه المناسبة للتوجّه بخالص التهنئة لجميع الطُلاب المتأهلين ضمن قائمة المُرشحين النهائيين لجائزة ’أفضل طالب في العالم‘، والذين يمثلون قادة وصُنّاع التغيير المستقبليين ممن نحن بأمس الحاجة إليهم لمعالجة أصعب التحديات المُحدقة بعالمنا اليوم".



بدورها قالت ليلى توماس، رئيسة مؤسسة "تشيغ.أورغ":
"تمثل لمياء وجميع المُرشحين النهائيين الشجعان الطلاب الأكثر شجاعة وتميزاً وعزيمة على مستوى العالم، لأنهم يبذلون جهوداً دؤوبة في سبيل بناء مُستقبل مشرق لهم. وقد أظهر هؤلاء الطلاب مستويات استثنائية من المرونة والإبداع والتصميم لمواصلة التعلم رغم التحديات الصعبة التي فرضتها أزمة كوفيد-19. ولا شك بأنهم يستحقون منّا كل الثناء والتقدير لمنحنا بارقة أمل بإمكانية مواجهة التحديات الهائلة التي تنتظرنا. ومن هذا المنطلق، تم إطلاق ’جائزة أفضل طالب في العالم‘ بهدف تسليط الضوء على قصصهم والتعرف على جهودهم. ففي نهاية المطاف، تمثل أحلامهم وأفكارهم وإبداعاتهم لبنة جوهرية لبناء المستقبل المنشود".

ولمياء بات هي المؤسس والرئيس التنفيذي لمبادرة (Resilient Together) الشبابية التي تتعاون مع منظمات خيرية دولية منها "مؤسسة دبي العطاء"، لتوفير أجهزة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعشرين ألف طالب إماراتي اضطروا لمواصلة تعلّمهم عن بُعد بسبب جائحة كوفيد-19.

وتمثل هذه المبادرة منصة إلكترونية تستضيف الفعاليات والأنشطة والمبادرات والفرص الموجّهة للشباب، والتي تركز على تفعيل المشاركة المجتمعية وتعزيز مستويات المرونة خلال أزمة كوفيد-19.

وقد تم توسيع نطاق المبادرة عبر تأسيس فروعٍ لها في خمس دول هي الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وبولندا والمكسيك وباكستان.
إلى جانب ذلك، تضم المبادرة الآلاف من الأعضاء الشباب، كما توفر دورات عبر الإنترنت تُغطي البرمجة والمناقشات والحوارات، والخطابة العامة، والتصوير الفوتوغرافي، وغيرها الكثير من المهارات.

واعتمدت لمياء بات طوال رحلتها المدرسية على تسخير خبراتها وتجاربها بهدف صقل مقدراتها وإمكانات الآخرين من حولها.
ونجحت البات في تمثيل أكثر من 1600 طالب باعتبارها إحدى الشخصيات القيادة في المدرسة، كما ساعدت في تدريس مادتي الرياضيات والاقتصاد للطلاب، وتأسيس صحيفة مدرسيّة.
إلى جانب ذلك، تولت لمياء تنظيم وإدارة أكبر نموذج مصغر للأمم المتحدة للتعليم المدرسي في "مدرسة دبي سكولارز الخاصة"، بمشاركة ما يزيد عن 140 مندوباً من حوالي 20 مدرسة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي فبراير 2020، تم اختيار لمياء من قِبل مبادرة "النهوض بالفتيات" (Girl Up) التابعة للأمم المتحدة لتكون شخصية قيادية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومستشارة مُختصة بدعم وتمكين المراهقات والفتيات، مع التركيز بشكلٍ خاص على مُعالجة مواضيع تشمل تعليم الفتيات، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، والتوعية بسرطان الثدي.



وتؤمن لمياء بأن الفوز بجائزة "أفضل طالب في العالم" سيُغير حياتها كلياً، حيث ستضمن لها تغطية نفقات سنتها الدراسية الأخيرة في المدرسة ومرحلة تعليمها الجامعية، وبالتالي تخفيف الأعباء المادية عن كاهل والديها.
كما ستحرص لمياء على الاستثمار في مبادرة (Resilient Together) عبر شراء المعدات لتنمية مجموعتها من المدونات الصوتية والتركيز على سرد القصص المُلهمة عبر منصات الفيديو، والمساهمة في تطوير المناهج الدراسية، وتقديم الدعم المادي للمُدرسين المتطوعين من الطلاب تقديراً لجهودهم في تقديم الدورات التعليمية.

من جانبه، قال صني فاركي، مؤسس "مؤسسة فاركي":
"أغتنم هذه الفرصة لأتقدم بأحر التهاني والتبريكات للطالبة المتميزة لمياء بات لاختيارها ضمن قائمة أبرز عشر طُلاب مُرشحين لنيل جائزة ’أفضل طالب في العالم‘، إذ تؤكد قصتها المُلهمة على أهمية التعليم في مواجهة المُشكلات والتحديات الكُبرى المقبلة مثل ظاهرة التغير المناخي وانعدام المساواة وصولاً إلى الأوبئة العالمية. ولاشك أن تركيزنا على إعطاء الأولوية المُطلقة للتعليم الجيد سيضمن حماية مستقبلنا، لأن التعليم ببساطة هو سبيلنا الوحيد لبناء مستقبل مُشرق وواعد".

وتتضمن قائمة المرشحين النهائيين العشرة لجائزة "أفضل طالب في العالم 2021" كلاً من أميزا راشد (كينيا)، وإليوت لانكستر (المملكة المتحدة)، وجيرميا ثورونكا (سيراليون)، وكيكاشان باسو (كندا)، وآنا جوليا مونتيرو دي كارفالو (البرازيل)، وماتين كاليغي (الولايات المتحدة)، وميركو كاتاتو (إيطاليا)، وأولواداميلولا أكينتيوي (نيجيريا) وسيما كوماري (الهند).

وتم فُتح باب تقديم الطلبات والترشيحات لجائزة "أفضل طالب في العالم 2021" يوم الثلاثاء 2 فبراير 2021، وتم إغلاق باب التسجيل يوم الأحد 16 مايو 2021. ويخضع الطلاب المُتقدمين للجائزة إلى عملية تقييم استناداً إلى تحصيلهم الأكاديمي، وتأثيرهم على حياة أقرانهم، ومدى مُساهمتهم بإحداث فرقٍ إيجابي ملموس في المجتمع من حولهم، إضافة إلى نجاحهم في مواجهة التحديات وتركيزهم على الإبداع والابتكار ودورهم كمواطنين عالميين مسؤولين.

وستتولى أكاديمية "جائزة أفضل طالب في العالم"، التي تضم عدّة شخصيات بارزة، اختيار الفائز من بين عشرة مُرشحين نهائيين.

وفي حالات الترشيح، سيقوم مقدم الترشيح بكتابة وصف موجز عبر الإنترنت يشرح من خلاله سبب ترشيح الطالب.
وسيتم بعد ذلك إرسال بريد إلكتروني للطلاب المرشحين لإخطارهم بالترشيح ودعوتهم لتقديم طلبات المشاركة في الجائزة.
ويمكن تقديم الطلبات باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية الإسبانية والبرتغالية والروسية والماندرين.

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع