تبوأت جامعة كارنيجي ميلون المركز الأول في تصنيف برامج البكالوريوس في تخصصي علوم الحاسوب وإدارة أنظمة المعلومات بالولايات المتحدة الأمريكية، الذي أعلنه الإصدار الأخير من تقرير مؤسسة "يو إس نيوز آند وورلد ريبورت" الأمريكية وهما البرنامجان الأكاديميان عينهما في جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر.

وقد علّق الدكتور مايكل تريك، عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر، قائلاً: "نحن سعداء بنيل هذا التقدير الرفيع وهذه الشهادة المرموقة لجودة وابتكار برنامجينا الأكاديميين في علوم الحاسوب وإدارة أنظمة المعلومات. وتمتاز جامعتنا بأنها تجمع بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي في حلول المشكلات، وهو ما يجعل طلابنا يتحلون بسرعة التفكير، والإبداع، وسعة الاطلاع".



واعتبر تريك أن المقياس الحقيقي للمستوى التعليمي الذي تتميز به كارنيجي ميلون يتجلى أكثر في مستوى الطلاب والخريجين. وقال: "لا شك أن هذه التصنيفات مفيدة وتعطي مؤشراً طيباً، لكني أرى أن أفضل طريقة لمعرفة قيمة التعليم الذي تقدمه جامعة كارنيجي ميلون في قطر هو من خلال خريجينا. فلدينا أكثر من 1000 خريج حول العالم، معظمهم يعيشون ويعملون في قطر. وهم قادة، ورجال أعمال، وعلماء ومبتكرون، ولهم تأثير كبير وبصمة ملموسة في قطر والعالم".



تشترك جامعة كارنيجي ميلون في المركز الأول في تدريس علوم الحاسوب مع كل من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا- بيركلي. أما في تدريس تخصص إدارة أنظمة المعلومات، فقد انفردت جامعة كارنيجي ميلون بالمركز الأول متقدمة بذلك على 26 جامعة.


المصدر: bljworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع