دراسات وتقارير
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

أعلنت مجموعة أكسفورد للأعمال عن كوادرها الجديدة المختصة بالإشراف على التقارير السنوية للإمارات 2023. حيث عينت كلاً من السيدة جيتا إفيلي مديراً إقليمياً لدولة الإمارات، والسيد عرفان جعفر في منصب مدير التحرير لدولة الإمارات لمجموعة أكسفورد للأعمال، الشركة العالمية الرائدة في الأبحاث وتقديم المشورات.

وسيعمل الإثنان معاً لإصدار تقرير مجموعة أكسفورد للأعمال: أبوظبي 2023، حيث يركز التقرير على التقدم والتنمية الاقتصادية والفرص الاستثمارية للإمارات وكذلك جوانب المحتوى الهامة الأخرى للتقرير.



ومنذ انضمامها لمجموعة أكسفورد للأعمال، لعبت إيفيلي دوراً رئيسياً في تطوير العديد من أدوات البحث الاستثمارية للعديد من الأسواق في منطقة الخليج العربي، وبرزت أعمالها خلال فترة الوباء عندما عملت في العديد من المنتجات الاستثمارية الهامة بما في ذلك تقارير الشركة استجابة لمُتطلبات كوفيد-19 والممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وتقارير النمو واستعادة الأنشطة.

وقادت إيفيلي إعادة إطلاق أنشطة وعمليات مجموعة أكسفورد للأعمال في البحرين والكويت، بالإضافة إلى إعادة بناء الشراكات والعلاقات الاستراتيجية للمجموعة في القطاعين العام والخاص. وكانت إيفيلي قد تخرجت من قسم دراسات الأعمال الأوروبية، ويوجد لديها نطاق واسع من الخبرات الاحترافية تستفيد منه في إثراء أعمال منصبها الحالي بما في ذلك الوقت المُستغرق في إدارة المشروعات في الاقتصاديات الناشئة في شرق وغرب إفريقيا.



وتقوم إيفيلي بمهام منصبها الجديد بمساعدة السيد جعفر، والذي سيشرف على تجميع المعلومات الخاصة بأنشطة وعمليات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة. ويوجد لدى جعفر معرفة عميقة ومتميزة حول التطورات الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، حيث قام بقيادة أنشطة مجموعة أكسفورد للأعمال في البحث وتحليل القطاعات المختلفة في عدد من مشروعات المجموعة في عُمان وقطر. وقام السيد جعفر بإجراء المئات من المقابلات مع كبار المدراء التنفيذيين في العديد من الشركات والمؤسسات المختلفة، بالإضافة إلى كوكبة من المسؤولين الحكوميين في منطقة الخليج، مما دعم مجموعة أكسفورد للأعمال في الحفاظ على ريادتها لمجالها في مختلف الأسواق. وكان جعفر قد درس الأمور المالية في جامعة فلوريدا، وأشرف خلال مسيرته الوظيفية التي تتسم بالتنوع على إطلاق أنشطة النقل لمسافات طويلة في الولايات المُتحدة الأمريكية وشرق إفريقيا.

وقالت السيدة جانا تريك، المدير الإداري لمجموعة أكسفورد للأعمال في الشرق الأوسط، أن إيفيلي وجعفر قد تقلدا منصبهما في وقت تبذل فيه أبوظبي الكثير من الجهود لتنويع الأنشطة الاقتصادية والوصول لاقتصاد مستدام تماشياً مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 الرامية لتحويل إقتصاد الإمارة إلى إقتصاد قائم على المعرفة، وتقليل الاعتماد تدريجياً على قطاع النفط كمصدر رئيسي للنشاط الاقتصادي.



وقالت تريك: "مكنت الاستجابة السريعة لسياسات التعامل مع تداعيات وباء كوفيد-19في أبوظبي على وجه الخصوص والإمارات العربية المتحدة بشكل عام بلاستمرار في العمل على زيادة نمو القطاعات غير النفطية، خاصة القطاعات التي تقدم قيمة كبيرة للاقتصاد. ويوجد لدى إيفيلي وجعفر معرفة كبيرة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية في تلك المنطقة الهامة، ويوجد لديهم خبرات عملية مهمة في العديد من الأسواق، وأنا على ثقة أن معارفهم الواسعة وفهمهم لمنطقة الخليج ستدعمهم في هذا المشروع الهام، والذي سيجذب العديد من رواد الأعمال والتنفيذيين في الكثير من الشركات لمعرفة المزيد حول أبوظبي وفرص الاستثمار فيها".

تقرير أبوظبي 2023 هو حصيلة الجهود المبذولة في ستة أشهر من الدراسات الميدانية التي قام بها فريق من المحللين تابع لمجموعة أكسفورد للأعمال، وسيكون التقرير مرجعاً مهما للعديد من المجالات في الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك الاقتصاد الكلي والبنية التحتية والقطاع المصرفي، ويتضمن مساهمات مجموعة من كبار ممثلي القطاع العام والخاص، وسيكون التقرير متاحاً في نسخة مطبوعة ونسخة رقمية كذلك.



يُمثل تقرير أبوظبي 2023 جزء من سلسلة الدراسات المُخصصة التي تقوم بها مجموعة أكسفورد للأعمال بالتعاون مع شركائها بالإضافة إلى عدد من أداوت البحث الأخرى مثل تقارير الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والاستعداد للمستقبل، بالإضافة إلى مقالات ومقابلات للرؤى المحددة لكل دولة، وتعمل مجموعة أكسفورد للأعمال على إصدار التقارير حول أبوظبي منذ عام 2005.


المصدر: matrixdubai.com