صرّحت شركة "إس تي إم إي" الرائدة في مجال تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات ودمج الأنظمة (إس آي) أن أحد أبرز التحديات التي تواجه سوق خدمات الأمن المُدارة يكمن في إعادة تصميم ميزانية العميل من نظام النفقات الرأسمالية إلى نظام النفقات التشغيلية، ووضع توقعات دقيقة ضمن حدود تلك الميزانية. ولكن في ظل الوضع الراهن للأمن الإلكتروني حسب تقرير شركة نورتن للأمن الإلكتروني، أصبح اللجوء إلى نظام النفقات التشغيلية ضرورةً ملحّة لمحاربة الجرائم الإلكترونية.

ولكن بناء نظام خدمات مُدارة قائم على النفقات التشغيلية ليس مهمةً سهلة خاصةً بالنسبة للبائعين والمزوّدين لأنه يتطلب منهم توفير نظام تسعير متدرّج دون الحاجة إلى إجراء تغييرات أو تحديثات للبنية التحتية الأساسية للعميل. يشجع نظام النفقات التشغيلية على استخدام الحلول الافتراضية الأمثل للزيادة فيما يتعلق بالاستثمار بالآلات ونماذج الترخيص والتي يمكن تعديلها بما يتناسب مع متطلبات الزبون وفئة البائع. "إن الترويج لاستخدام نظام النفقات التشغيلية مهمة غير سهلة على الشركاء لأنهم سيتحملون تكاليف البنية التحتية للخدمات المُدارة، والتي يمكن استردادها بشكل دفعات مقسّطة. ولكن في نفس الوقت، يضمن نظام النفقات التشغيلية للعميل موارد مرنة للاستجابة إلى مشهد الأمن الإلكتروني دائم التغيير." كما يقول المدير التنفيذي لـ"إس تي إم إي" أيمن البياع.

إن توفير موارد مخصصة للأمن الإلكتروني أمر أساسي لتسهيل عمل المنظمات، إلا أن متطلباته تختلف من منظمة إلى أخرى. ولهذا لن يكون خيار تطبيق ذات الحلول الأمنية على جميع المنظمات أمراً ناجحاً أو فعالاً. تكمن الخطوة الأولى في تحديد متطلبات العميل ومساعدته في فهمها ومن ثم إيجاد الحلول المناسبة. ولتحقيق ذلك، طوّرت "إس تي إم إي" خدمات استشارية تراقب التوجهات السائدة في الصناعة والمشهد العام والسياسات والقوانين الحكومية، وذلك بهدف توفير النصيحة للعميل بأفضل حلٍّ له من مجموعة الحلول والمنتجات العديدة المتاحة في السوق.

وفي هذا الصدد يقول البياع: "في ظلّ المنتجات الكثيرة الموجودة في السوق اليوم، هناك عدد هائل من فرص العمل المقترنة بالتهديدات المتزايدة للأمن الإلكتروني ومشهد الأمن المتغيّر. ولكن مع كل تلك الفرص هناك التباس حيال الحلّ الأفضل الذي يمكن تطبيقه للمضي قدماً." إلى جانب ذلك، تمتاز حلول الخدمات المُدارة التي تقدمها "إس تي إم إي" عن غيرها بأنها تشتمل على خدمات متخصصة قبل وبعد البيع. ويضيف البياع: "إن توفير خدمات متخصصة للعميل خلال مرحلتي التركيب والانتقال سيحسّن سلاسة العمل ويضمن إدارة فعالة للتغيير."

ومن ضمن التحديات الأخرى التي يواجهها موظفو "إس تي إم إي" مناقشة الحلول المتاحة مع العملاء، فبعضهم لديه فكرة ثابتة عن المنتج الذي يريد استخدامه حتى لو لم يكن مناسباً لمتطلباته، والبعض الآخر غير مستعدٍ للسماح لفريقٍ خارجي بإدارة مسائل حساسة وهامة مثل الأمن. وفي هذا الشأن يقول بياع: "في نهاية المطاف، يكمن دور الشركات المُطبّقة للنُّظم مثل إس تي إم إي بتعريف العميل بكل الخيارات والتقنيات المتاحة."

تحرص شركة "إس تي إم إي" على تحليل جميع أنواع المخاطر والتحديات التي تحيط بالأمن بهدف الوصول إلى معلومات تفيد في تحديد المهارات والمنتجات المطلوبة. وكما هي الحال في معظم قطاعات التكنولوجيا الأخرى، هناك دوماً أكثر من طريقة لتحقيق نفس الهدف، إلا أن توفّر تلك المعلومات يضمن اختيار الطريقة الأنجح والأفضل.

إن هذه الخدمات والاستشارات تُغني الخبرة التقنية لموظفي "إس تي إم إي"، لكي يتمكن العملاء من تحقيق عائد الاستثمار المناسب لدى استخدامهم للحلول المُدارة بدلاً من توظيف شركاتٍ داخلية ضخمة وتكبّد عناء تدريب الموظفين على نطاقٍ واسعٍ من المنتجات. من خلال تطوير فريق عملٍ قوي ومحترف وشراكات ناجحة مع المزودين والبائعين تمكنت "إس تي إم إي" من تحقيق نموٍ منقطع النظير في قطاع الخدمات الأمنية المُدارة. وبعد أن طوّرت صيغة عملٍ ناجحة، تطمح الشركة الآن إلى زيادرة رصيدها من المنتجات والخدمات التي توفرها للوصول إلى المزيد من العملاء في الشرق الأوسط.

 

المصدر: brcomms

 

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع