شهدت العاصمة الفرنسية باريس عام 1895، أول عرض سينمائي للجمهور في العالم، إثر قيام الأخوين لوميير بتطوير جهاز تصوير سينمائي أطلق عليه اسم "سينماتوغراف". ومنذ ذلك الوقت، تحولت السينما لتصبح ظاهرة عالمية نالت إعجاب الكثيرين، حيث انتشرت قاعات السينما عبر عدد هائل من الدول والمجتمعات، جاذبة اهتمام الملايين من المشاهدين، الذين أقبلوا بشكل هائل على زيارة هذه القاعات ومتابعة الأفلام التي يؤديها نجومهم المفضلين.

وكما هو الحال مع الشاشات السينمائية التي شكلت ثورة في قطاع الترفيه، يشهد عالمنا اليوم ثورة جديدة في مجال الترفيه، ولكن بطريقة مختلفة تتمثل في نقل التجارب السينمائية إلى المنازل. ونتيجة الجمع ما بين التقنيات المتقدمة والابتكارات المتطورة، فقد شهدت توقعات المستهلكين ومتطلباتهم بالحصول على أحدث المنتجات العصرية، نمواً متزايداً خلال السنوات الماضية، الأمر الذي ألهم سامسونج تطوير ‘The Premiere’، جهاز العرض العصري الأول من نوعه، لتزويد المستهلكين بتجربة سينمائية منزلية متكاملة.

واستطاعت سامسونج الوفاء بالتزامها من خلال تقديم أحدث الابتكارات التكنولوجية التي ساهمت بالارتقاء بمستوى حياة المستخدمين، حيث شكل تطوير تلفاز ‘The Premiere’، نتاج سنوات عديدة من العمل والجهد وفق رؤية هادفة لتأسيس فصل جديد من تجارب المشاهدة السينمائية الغامرة من راحة المنزل. وينفرد جهاز ‘The Premiere’ بدوره في تمكين المستهلكين من مشاهدة المحتوى السينمائي على نحو مخصص، بفضل الميزات السمعية والبصرية الاستثنائية التي تحول غرفة المعيشة إلى مسرح حقيقي، إضافة إلى تقنية الليزر الثلاثية وميزات تجربة المشاهدة الذكية ناهيك عن التصميم الأنيق والسلس والخصائص والوظائف التي تعزز مستوى التجارب الغامرة.

وسيتم في الأسطر التالية تسليط الضوء بشكل مفصل على الميزات والقدرات الرئيسية لهذا الجهاز العصري، التي ساهمت في دفع حدود الابتكار على مستوى القطاع، وارتقت بـ “The Premiere” ليصبح أحد أهم أجهزة سامسونج، والتي شهدت إقبالاً منقطع النظير.



تجربة سمعية وبصرية فريدة من نوعها
تعتبر مستويات جودة ودقة الصورة من أهم الميزات التي يهتم بها محبو الأفلام والمحتوى الترفيهي، الأمر الذي دفع سامسونج لتصميم وتطوير جهاز “The Premiere” على نحو مبتكر مع التركيز على الارتقاء بجودة المحتوى مع أكثر التفاصيل دقة. يوفر جهاز The Premiere بفضل تقنية الليزر الثلاثية، صور فائقة الدقة، مع مستويات استثنائية من السطوع، لتجربة سينمائية فريدة في المنزل. وبالنسبة للألوان، تستخدم تقنية الليزر الثلاثية الخاصة بالنظام اللوني RGB العناصر الأساسية للألوان –الأحمر والأخضر والأزرق - لتقديم مشاهد بتفاصيل دقيقة وواقعية بدرجات مشرقة، بينما يضمن نطاق التباين المميز للمستخدمين، فرصة الاستمتاع بمشاهد مشرقة ومظلمة على شاشة يصل حجمها إلى 130 بوصة.

ويتميز الجهاز بدعم دقة الصور 4K، كما يُعد أول جهاز عرض معتمَد في العالم بدقة (HDR10+). ومن المعلوم بأن التجارب البصرية لا تكتمل، بدون نظام صوتي من الطراز الأول، ما دفع العلامة لتزويد الجهاز بمكبرات صوت فائقة مع تقنية الصوت المحيطي الافتراضي (Acoustic Beam)، والتي تساهم في تعزيز عملية نقل الصوت في الجانب الأيمن والأيسر إلى أقصى حد للحصول على تجربة صوتية غامرة، تتناغم مع القدرات المرئية التي يوفرها جهاز العرض، على نحو غير مسبوق.

مستوى مميز من التكامل بين متطلبات الترفيه ووظائف التلفاز الذكي
يوفر جهازThe Premiere للمستهلكين تجربة مشاهدة ذكية ومتكاملة، بفضل جودة المحتوى وقدرات الاتصال الفائقة والخدمات المتطورة، التي اعتادها محبو منتجات سامسونج. ويأتي الجهاز مزوداً أيضاً ببرنامج المساعدة الصوتية، كما أنه يدعم الاتصال بالأجهزة الذكية والوصول السلس إلى واجهة الاستخدام الخاصة بتلفزيونات سامسونج الذكية Smart TV UI. ومع ميزة "التشغيل الفوري"، يبدأ الجهاز بعرض المحتوى على الفور ليتم تعزيز خيارات المحتوى التي توفرها المنصات العالمية الأساسية في مجال الترفيه المنزلي، مثل أمازون برايم فيديو ونتفلكس ويوتيوب.

كما تم تزويد أحدث جهاز عرض من سامسونج، بميزات الاتصال بالهاتف المحمول، كتلك المتوفرة في أجهزة التلفاز العصرية من العلامة، بما في ذلك"Tap View" و"Multi View". ويوفر الجهاز لمحبي الألعاب مزايا الصورة والصوت الأكثر تطوراً، بالإضافة إلى معدل تأخير منخفض، لضمان أفضل تجارب اللعب عالية الجودة.



تكامل متميز يجمع بين الأداء الفائق والتصميم الأنيقنيق
تم تصميمThe Premiere لغايات متعددة، ومن ضمنها تمكين المستخدمين من الحصول على الأجهزة العصرية التي ترتقي بأناقة المنازل، حيث حرصت سامسونج على الجمع بين تقنية المشاهدة الفريدة من نوعها مع مجموعة المنتجات العصرية الحائزة على جوائز، لتقديم حلول توفر أداءً فائقاً، وتصميماً أنيقاً وجذاباً. ويدشن The Premiere عصر الأجهزة الجمالية التي ترتقي بفخامة المنازل وتتوافق مع جميع البيئات، بفضل تصميمه البسيط والمدمج، وحوافه المستديرة والمواد الفاخرة المستخدمة في تطويره، ما يجعله أحد أهم الأجهزة التي ينبغي توفرها في المنزل، حيث يمكن وضعه بسهولة في أي غرفة. وتشكل مزايا التصميم المبتكر، سهولة تركيب الجهاز، ليتناسب مع البيئات المنزلية المختلفة، ويضيف قيمة جمالية للمنزل.

ويتوفر طرازا Premiere LSP9 وPremiereLSP7 في السوق بسعر 23,999 درهم و12,999 درهم على التوالي، ويمكن الحصول عليهما في متاجر سامسونج وعبر المتاجر الإلكترونية ولدى تجار التجزئة المعتمدين.


المصدر: mslgroup


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع