حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في صدارة الترتيب الدولي كأسرع شبكة هاتف متحرك في العالم حسب مؤشر شركة Ookla للربع الأول من العام 2021، وهي الشركة الرائدة عالمياً في اختبار سرعة النطاق العريض الثابت وشبكات الهاتف المتحرك وتحليل سرعة تنزيل وإرسال البيانات.

ويُضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات تزامناً مع إعلان عام 2021 عام الخمسين احتفالاً بمرور خمسين عاماً على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبلغت سرعة تنزيل البيانات في الإمارات على الهاتف المتحرك 178.52 ميجابت بالثانية في شهر مارس، لتتجاوز الإمارات كلاً من كوريا الجنوبية وقطر في سرعات التنزيل. كما تصدرت الإمارات الترتيب في شهر يناير بسرعة تنزيل بلغت 183.03 ميجابت بالثانية، وفبراير بسرعة تنزيل 177.10 ميجابت بالثانية.

ويرصد مؤشر Speed Test Global Index سرعات الإنترنت بأكثر من 135 دولة حول العالم بشكلٍ شهري، حيث يعتمد هذا التصنيف على تحليل دقيق لملايين الاختبارات التي يقوم بها العملاء شهرياً للتحقق من سرعات الإنترنت.



وتُعد سرعة شبكة الهاتف المتحرك أحد أبرز العوامل المساهمة في تحقيق الرفاهية، والازدهار الاقتصادي، والتواصل الاجتماعي في الدول. كما تساهم مثل هذه الإنجازات في تمكين الابتكارات المستقبلية ودعم الأجندة الوطنية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ورفع الإنتاجية في قطاع الأعمال وغيرها.

وتساهم "اتصالات" بشكلٍ رئيسي في تحقيق الصدارة لدولة الإمارات في الكثير من مؤشرات قطاع الاتصالات لا سيما سرعة شبكات الهاتف المتحرك. وتشكل الصدارة في هذا المؤشر إنجاز جديد لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وهو ما يعكس التزام "اتصالات" في تحقيق استراتيجيتها "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

وبصفتها الشركة الوطنية الرائدة في قطاع الاتصالات والحائزة على لقب شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، تواصل "اتصالات" سعيها لتعزيز مكانة وريادة الدولة، استجابةً لتطلعات القيادة الرشيدة في الارتقاء بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

المصدر: etisalat