أظهرت نتائج الاستبيان العلمي الذي أجرته إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة مؤخراً، لقياس مستوى الوعي الصحي في مجتمع إمارة الشارقة، من خلال الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، ارتفاع معدل الاهتمام بالبرامج التي تعزز من تبني نمط الحياة الصحي الذي يتمثل في التغذية السليمة والنشاط البدني للحفاظ على وزن صحي، والوقاية من الأمراض المزمنة، حيث بينت النتائج أن 76% من العينة المستهدفة أكدت أن ممارسة الرياضة تسهم في تحسين الوضع الصحي العام، وأن 45% منهم يمارسون الرياضة بمعدل 1-3 مرات في الأسبوع، وكذلك التغذية بنسبة 75%، ويحرص 30% منهم على قراءة محتوى المادة الغذائية قبل شرائها لمعرفة مكوناتها وعدد السعرات الحرارية فيها.

رفع مستوى الوعي الصحي
وأكدت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن حرص الإدارة على قياس مستوى الوعي الصحي في مجتمع إمارة الشارقة، يأتي انسجاماً مع رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مثمنة دور سموها الكبير في جعل إدارة التثقيف الصحي واحدة من أهم الجهات المساهمة في تعزيز جهود الإمارة الرامية لرفع مستوى الوعي الصحي، وتشجيع أفراد المجتمع على اتباع عادات صحية تحافظ على سلامتهم بما يعزز من مكانة الإمارة بصفتها المدينة الصحية الأولى بالمنطقة، مشيرة إلى أن الاستبيان ركز على رصد القضايا الصحية التي تهم معظم أفراد المجتمع رجالا ونساء ومن مختلف الفئات العمرية من المواطنين والمقيمين، وماهي قنوات التواصل المفضلة معهم، والوسائل التثقيفية المفضلة لديهم، لافتة إلى أن نتائج الدراسة بينت أن هناك اهتمام بمواضيع التغذية والسمنة بنسبة 68% وتليها الأمراض المزمنة بنسبة 47% وأنها من أكثر القضايا الصحية التي تثير قلق المشاركين ويرغبون في التوعية حولها لتفاديها والوقاية منها والحد من خطورتها.

المصدر الأول لتلقي التوعية
وحول الوسائل التثقيفية المفضلة لدى العينة المشاركة، أوضحت الدراسة أن 57% من العينة تعتبر أن الطبيب هو المصدر الأول لتلقي التوعية الصحية، تليها وسائل التواصل الاجتماعي المتخصصة بالصحة والأمراض بنسبة 24%، كما لوحظ أن هناك اهتمام بتلقي التوعية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الذكية بنسبة 45%، تليها الوسائل الإعلامية بنسبة 30%، وهذا يبين الأثر الكبير لهذه الوسائل على كافة أفراد المجتمع وضرورة التركيز في برامج التوعية الصحية المختلفة على هذه القنوات للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور، واستنتجت الدراسة من خلال إجابة المشاركين أن المجتمع أصبح أكثر ميلا لتلقي المعلومات عبر التطبيقات الذكية مثل الإنستغرام الذي يعد الأكثر تفضيلاً لتلقي التوعية والمعلومات والتواصل من خلاله، وتليه تطبيقات أخرى مثل الواتساب والسناب شات واليوتيوب والمواقع الإلكترونية المختلفة، وهذا يعد تحدي في الأوساط الطبية كونها لا تَعتبر هذه الوسائل مصدراً رسمياً موثوقاً به.

دعم إضافي لبرنامج وازن
واستطلع الاستبيان آراء 1397 شخص من مختلف فئات المجتمع، 66% منهم من الموظفين في المؤسسات الحكومية و34% موزعة بين الطلبة ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي وربات المنزل وموظفي القطاع الخاص والمتقاعدين، وعن سبب أن النسبة الأعلى من المشاركين هم من فئة الموظفين بينت الدراسة أن أحد أهم أهداف الدراسة هو توفير دعم إضافي لبرنامج "وازن" المسح الصحي الأول لموظفي حكومة الشارقة، وإحدى مبادرات الإدارة الذي أطلقته تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بشراكة استراتيجية مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، ويستهدف موظفي 60 جهة وإدارة حكومية، على مستوى مدينة الشارقة والمنطقتين الشرقية والوسطى من الإمارة، والذي يهدف إلى تشكيل قاعدة بيانات هي الأولى من نوعها لصحة ولياقة موظفي حكومة الشارقة، تُبنى عليها مبادرات وقرارات وأنشطة مُعزّزة لصحة وسلامة الموظف، وتعريف الموظف بأسـس نمط الحياة الصحية ونشر ثقافة التغذية السليمة وتأثيرها على الإنتاجية في العمل بشكل أكثر كفاءة، بالإضافة إلى تعزيز الإمكانيات والثقافة اللازمة لخلق بيئة عمل داعمة للموظفين لتبنّي نمط حياة صحي.

مخرجات هامة
وأكدت إدارة التثقيف الصحي أن نتائج هذه الدراسة سيكون لها مخرجات هامة تدعم مسيرة إمارة الشارقة وتوجهاتها الرشيدة لتوفير الصحة والسعادة للمواطنين والمقيمين على أرضها، وذلك من خلال تحديث نتائج العديد من المؤشرات الصحية التي تم إجرائها سابقاً والعمل على إطلاق البرامج والمبادرات التي تتماشى مع الوضع الراهن لكل مرحلة، بهدف تعزيز صحة أفراد المجتمع وزيادة وعيهم بالأنماط الصحية الواجب اتباعها، فضلاً عن معرفة السلوكيات والعادات الصحية خلال فترة انتشار الأوبئة مثل فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، للإلمام أكثر بأهم الخطوات التي يمكن تفعيلها للمساهمة في تحسين جودة حياة الناس.

حسابات متنوعة ونشطة
كما بينت نتائج الاستبيان أن 71% من المتابعين لحسابات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة أكدوا أنها حسابات متنوعة ونشطة وتتميز بالوضوح وحداثة البيانات، كما كشفت النتائج أن 49% من الذين تم استطلاع آرائهم يعانون من السمنة وزيادة الوزن، و32% منهم يعانون آلام في المفاصل، إلى جانب ارتفاع في نسبة الإجابات التي تؤكد تناولهم للوجبات السريعة بنسبة 24%، وهذا قد يعزى للانتشار الكبير لمطاعم الوجبات السريعة وزيادة الإعلانات التجارية والتسويقية لها.

المصدر: misbar