أعلنت ألفا ظبي القابضة، المساهم الفعال والاستراتيجي في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنصة التي توفر إمكانات التقدم والازدهار في البناء والرعاية الصحية والضيافة والصناعة والاستثمار في القطاعات الواعدة، اليوم عن التزامها بتعيين عدداً من المواطنين الإماراتيين على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وتأتي هذه المبادرة كجزء من رؤية الشركة وتماشياً مع استراتيجية "مشاريع الخمسين" لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال المساهمة بفعالية في "نافس"، البرنامج الاتحادي المخصص لرفع الكفاءة التنافسية للكوادر المواطنة وتمكينهم لشغل الوظائف في مؤسسات القطاع الخاص.

وستبدأ ألفا ظبي القابضة تنفيذ خطتها عبر فعالية التوظيف المفتوحة التي ستنظمها لمدة 2 أيام (بتاريخ 30 و31 أكتوبر 2021) وذلك لتقديم أكثر من فرصة توظيف وتدريب للمواطنين الإماراتيين للانضمام إلى مجموعة الشركات التابعة لها في القطاعات الحيوية والصناعية، مع برنامج تدريبي واضح وأهداف وظيفية محددة تناسب تطلعاتهم.

وتعليقاً على فوائد المشاركة بالبرنامج تحدث المهندس حمد العامري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة ألفا ظبي القابضة: "إنه لشرف كبير أن تشارك ألفا ظبي القابضة في هذا البرنامج الوطني، حيث أننا جميعاً مسؤولون عن بناء مستقبل واعد لمواهبنا الوطنية من خلال منحهم الفرصة للنمو والتطور في حياتهم المهنية".



وأضاف العامري، إن الشركات التابعة لشركة ألفا ظبي القابضة توفر للمواهب الإماراتية فرصة عظيمة لاستكشاف وظائف مختلفة في العديد من القطاعات التي تغطي البناء والرعاية الصحية والضيافة والصناعة والاستثمار، وتقدم مجموعة متنوعة وديناميكية من فرص العمل التي تساعد في بناء جيل جديد من المواطنين الموهوبين، وتمكنهم من العمل في القطاع الخاص والمساهمة بفعالية في الاقتصاد الوطني.

وأشار العامري إلى أنه من خلال مشاركة ألفا ظبي القابضة في برنامج "نافس" تمنح المواطنين الإماراتيين فرصة الانضمام إلى رحلتها الرامية إلى وضع بصمتها الخاصة في الأسواق المحلية والدولية، ومع ما يمر به سوق العمل من تطورات سريعة، فإن شركة ألفا ظبي القابضة تواكب التغييرات عبر إعطاء الأولوية للكوادر الإماراتية في الوظائف المتوفرة في كل شركة من شركاتها المتنامية باستمرار.



برنامج نافس هو مشروع اتحادي إماراتي يهدف إلى زيادة تنافسية الموارد البشرية الإماراتية وتمكينها من شغل وظائف في القطاع الخاص في السنوات الخمس المقبلة، وتم إطلاق البرنامج كجزء من "مشاريع الخمسين"، ويهدف إلى تسريع رحلة التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز الاقتصاد من خلال شغل 75000 وظيفة في القطاع الخاص.


المصدر: viola


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع