منذ عام 2020، شهدت جائحة كوفيد-19 تحوّلاً واضحاً في سلوك الشراء لدى المستهلك، تماشياً مع التغيير الهائل الذي شهده المجتمع من حيث تغيّر نمط الحياة بشكل جذريّ. إذ أخذ الناس يمضون وقتاً أطول في المنزل مع عائلاتهم، وبالتالي تحوّل تركيز االمستهلك بشكل عام على الحياة في المنزل من خلال زيادة قضاء الوقت مع العائلة، أو العمل بشكل أساسي من المنزل.

ومنذ بداية هذا التحوّل في حياة البالغين والأطفال على حدّ سواء، من حيث الدراسة من المنزل، وقضاء ساعات أطول في مشاهدة التلفزيون، نشأ في المنطقة تزايد ملحوظ في الطلب على منتجات تكنولوجيا المعلومات والترفيه مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة التلفزيون اللوحية، والأجهزة اللوحية، وأجهزة التوجيه للإنترنت اللاسلكية.

ومع زيادة اعتماد الأشخاص الطهو في المنزل، تزايدت المبيعات والطلب بشكل كبير على أدوات المطبخ مثل أجهزة الطهو والأفران وماكينات صنع القهوة المنزلية. كما أدّت زيادة الوقت الذي يقضيه المستهلك في المنزل والتدابير الاحترازية المرتبطة بمضاعفة النظافة الشخصية وتعقيم المنزل، إلى تزايد مبيعات منتجات مثل أجهزة تنقية الهواء والمكانس الكهربائية بشكل تصاعدي.



ومع تحوّل التباعد الاجتماعي والعزلة إلى أسلوب حياة بسبب فيروس كورونا، أدّت رحلات المستهلكين غير المنتظمة إلى السوبر ماركت إلى زيادة الطلب على البرّادات والثلاجات الأكبر حجماً، حيث تسبّبت الجائحة في تفاقم الشعور بالحاجة إلى تخزين المزيد من المواد الغذائية في المنزل.

وبشكل عام، كان للجائحة تأثير إيجابي على أعمال المجموعة. ففي النصف الثاني من عام 2020 غطّينا عجز الأعمال الناجم عن النصف الأول، وحققنا نموّاً سنوياً أكبر مقارنة بعام 2019، ويستمرّ الاتجاه ذاته في عام 2021. ومع الارتفاع المفاجئ في الفئات الأخرى، تبيّن لنا أن حصّة مبيعات الهواتف المحمولة كانت معتدلة، على الرغم من أنها لا تزال فئة مهيمنة. كما أدركنا كذلك أهمية تجارة التجزئة ذات القنوات المتعدّدة واستثمرنا في تعزيز عمليات التجارة الإلكترونية لدينا.

وكان من المتوقع أن ينمو سوق التجارة الإلكترونية العالمية للإلكترونيات الاستهلاكية من 282.6 مليار دولار في عام 2019 إلى حوالي 373.6 مليار دولار في عام 2020 حيث شهد السوق في البداية طفرة بسبب شراء المنتجات الإلكترونية التي تدعم العمل من المنزل. ومن المتوقع حالياً أن يستقرّ السوق ويصل إلى 548.4 مليار دولار بمعدل نمو سنوي مركّب 18٪ حتى عام 2023، حيث يشكّل تحوّل المستهلكين أكثر فأكثر إلى التسوّق عبر الإنترنت العامل الرئيسي الدافع لسوق التجارة الإلكترونية للإلكترونيات الاستهلاكية، مدعوماً بتقنية الواقع المعزز (AR) لتحسين تجربة التسوّق الإلكتروني، علماً أن غياب منصّة لوجستية متكاملة لتوصيل الإلكترونيات المشتراة عبر الإنترنت يعدّ عاملاً رئيسياً يتحدّى نموّ هذا السوق.

تختصّ إيروس للبيع بالتجزئة Eros Retail ببيع العلامات التجارية الرائدة من مورّدي العلامات التجارية المختلفين الذين يتنوّعون من حيث ميزاتهم وأسعارهم الفريدة. ولقد لاحظنا أن العلامات التجارية التي تتمتع بضمان وموثوقية خدمة ما بعد البيع والتفوّق التقني نالت دفعاً أكبر في المبيعات خلال الجائحة. ولتلبية متطلبات السوق واتجاهات العملاء في دولة الإمارات المتغيّرة باستمرار، عملت إيروس على استراتيجية جديدة مع شركائها الحاليين من العلامات التجارية مثل هيتاشي، وميديا، وتي سي إل، وذلك لتقديم مزيدٍ من المنتجات في القطاعات التي شهدت زيادة في الطلب مثل البرّادات والثلاجات كبيرة الحجم، والمكانس الكهربائية، وأجهزة الطهو، لإدخال موديلات جديدة وزيادة النطاق خلال هذه الأوقات.



كما كانت إيروس نشطة للغاية في تقديم منتجات وثيقة الصلة بالاتجاهات المتغيّرة في سوق الإمارات العربية المتحدة مع إضافة علامات تجارية جديدة مثل أريستون، وفايو، وأفيتا، وأميزفِت، وريناي، وذلك في النصف الثاني من عام 2020 والنصف الأول من 2021. فمن الأجهزة المنزلية التي توفّر قيمة كبيرة مقابل المال، فايو، وهي علامة تجارية مفضّلة للكمبيوتر المحمول تمثّل أعلى جودة، وأميزفِت، وهي إحدى العلامات التجارية الأسرع نمواً للأجهزة القابلة للارتداء في السوق العالمية، وريناي، وهي علامة تجارية يابانية موثوقة لأجهزة الطهو. وبهذه العلامات المرموقة قدّمت إيروس خيارات استهلاكية جديدة، إلى جانب إعادة تقديم بعض العلامات التجارية المفضّلة في محفظتها، ما زاد من العروض والاختيارات المتاحة للمستهلك في دولة الإمارات بمنتجات أكثر صلة بمتطلبات واتجاهات السوق المتغيّرة.

ولقد عزّزت إيروس بسرعة كبيرة منصّتها للتجارة الإلكترونية وعروضها مع زيادة هائلة في الخدمات اللوجستية لتلبية الطلب المتزايد في هذا الجانب حيث يتجه المزيد من المستهلكين إلى التسوّق الإلكتروني. وموقع إيروس للتجارة الإلكترونية الذي تم تجديده وإطلاقه بحملة ترويجية كبيرة على جميع المنصات الرقمية للترويج أدّآ إلى نتائج إيجابية كبيرة وقبول واسع من قبل المستهلكين الذين يتطلعون إلى الشراء عبر الإنترنت. ومن ناحية أخرى، عملت فرق توزيع إيروس عن كثب مع تجار التجزئة عبر الإنترنت مثل أمازون، لزيادة عروضها وتكثيف الاستثمارات في التسليم والدعم اللوجستي لمواكبة الزيادة الهائلة في المبيعات والأعمال على الإنترنت.

بقلم السيد ديباك باباني، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة إيروس


المصدر: alisapr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع