أبرمت شركة "ذا كوريتك جروب" (المدرجة في بورصة "أو تي سي كيو بي" تحت الرمز: OTCQB: CRTG)، المطوّرة للمواد القائمة على السيليكون وشاشات العرض الحجميّة ثلاثية الأبعاد، اتفاقية مع هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") لتقييم استخدام مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") الخاص بشركة "ذا كوريتك جروب" في إنشاء الأنودات القائمة على السيليكون.

سيتمحور تركيز هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") حول المجالات التالية:

تحسين عملية نمو أسلاك السيليكون النانوية من خلال ضبط درجة الحرارة والوقت والكمية والمحفزات المعدنية، توصيف المنتج من خلال مطيافية الأشعة تحت الحمراء والمجهر الفاحص للإلكترونات، ومقارنات مباشرة لأسلاك السيليكون النانوية المصنوعة باستخدام مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") الخاص بشركة "ذا كوريتك جروب"، وأسلاك السيليكون النانوية المصنوعة من مركّب هيدريد السيليكون ("السيلان") ثنائي الفينيل، وعلى وجه الخصوص مورفولوجيا الأسلاك النانوية والعائد.



هذا ويتمتع تقييم هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") بإمكانية التأثير على أنودات السيليكون من خلال توفير وسيلة بديلة لتصنيعها بالحجم المطلوب ونسب الارتفاع والشكل.

سيتولى قيادة البحث الدكتورة باسكال تشينيفيه، وهي عالمة كبيرة في علم النانو من أجل الطاقة لدى هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه")، فرنسا منذ عام 2004 ولديها 46 ورقة بحثية خضعت لاستعراض الأقران و9 براءات اختراع. وهي باحثة رئيسية في المواد النانوية القائمة على السيليكون النانوي لأنودات بطارية الليثيوم أيون عالية الطاقة وعضو في المجلس العلمي لشبكة أبحاث الكيمياء في غرونوبل، "أركاين".

وقال الدكتور توكارز، رئيس شؤون الشراكات لدى "ذا كوريتك جروب" في هذا السياق: "فيما نواصل تقييم قيمة مركّب السيكلو هيكزاسيلين (’سي إتش إس‘) في التطبيقات ذات الأهداف المحددة، تعد الشراكات مع باحثين مثل الدكتورة تشينيفيه ومؤسسات من قبيل هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية (’سي إي إيه‘) ذات أهمية حاسمة. وتعتبر خبرة الدكتورة تشينيفيه وفطنتها العلمية في مجال المواد القائمة على السيليكون في بطّاريات أيونات الليثيوم الخيار الأنسب بالنسبة لنا".



وتتولى ميشيل توكارز، الحائزة على شهادة دكتوراه، مسؤولية إدارة المؤسسات البحثية العالمية أثناء قيامها بتقييم مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") من أجل الدفع قدماً بجهود تسجيل البراءات الخاصة بالملكية الفكرية لشركة "ذا كوريتك جروب" والتعاون مع العملاء عند دمجهم لمركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") في عملياتهم. تحمل ميشيل على شهادة الدكتوراه في علم المواد ودرجة ماجستير مزدوجة في الهندسة الميكانيكية وعلم المواد من جامعة ميشيغان في آن آربر.


المصدر: aetoswire


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع