حصد "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، جائزة "أفضل ابتكار رقمي في قطاع الصيرفة الإسلامية" خلال قمة وحفل توزيع جوائز "إم إي إيه فاينانس للتكنولوجيا المالية والمصرفية".

وذلك تقديراً لالتزامه تجاه الرقمنة والخدمات المتميزة، وحرصه المتواصل على توظيف الرقمنة لابتكار منتجات وآليات تسهم في توفير خدمات مبتكرة ذات قيمة عالية على مستوى القطاع المالي.

وبهذه المناسبة، قال فريد الملا، نائب رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي":
"يسعدنا الفوز بجائزة ’أفضل ابتكار رقمي في قطاع الصيرفة الإسلامية‘ خلال قمة وحفل توزيع جوائز ’إم إي إيه فاينانس للتكنولوجيا المالية والمصرفية‘، والتي تأتي تأكيداً على جودة خدماتنا ومنتجاتنا المصرفية المبتكرة التي ساهمت بترسيخ مكانتنا الرائدة في قطاع الصيرفة الإسلامية بالمنطقة. وباعتباره مؤسسة مالية إسلامية رائدة على مستوى الدولة، وداعماً رئيسياً لرؤية قيادتنا الرشيدة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للصيرفة الإسلامية، نحرص باستمرار على تبني الابتكار كركيزة استراتيجية رئيسية لأعمالنا، فقد كنا أول مصرف إسلامي يطلق تطبيق الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك وخدمة الدفع ’أبل باي‘ في دولة الإمارات، وأول مصرف إسلامي في العالم يطلق خدمة الدردشة المصرفية عبر تطبيق ’واتساب‘".



وأضاف: "رغم الجائحة غير المتوقعة والظروف المتقلبة التي نجمت عنها، ساهم تركيزنا الاستراتيجي على الخدمات المصرفية الرقمية والتفاعل مع المتعاملين وثقافة الخدمة في تمكيننا من توفير تجربة مصرفية آمنة وضمان استقرار واستمرارية أعمالنا ومواصلة تقديم خدماتنا لمتعاملينا الكرام دون انقطاع طوال فترة الجائحة. وقد شهد العام 2020 نمواً ملحوظاً في معدلات استخدام قنواتنا المصرفية الرقمية، حيث أصبح 73% من متعاملينا يزاولون عملياتهم المصرفية عبر الإنترنت والهاتف المتحرك، في حين سجلت المعاملات المصرفية الرقمية نمواً بنسبة 26% بين شهري مارس 2020 ومارس 2021".

واختتم الملا: "وفي شهر ديسمبر 2020، قمنا أيضاً بافتتاح فرعنا الرقمي في مول الإمارات بدبي، لنحقق بذلك إنجازاً جديداً في مسيرتنا نحو الرقمنة وتماشياً مع فلسفتنا التي تتمحور حول المتعاملين في المقام الأول".



وتأسست جوائز "إم إي إيه فاينانس" دعماً لقطاع الخدمات المالية والمصرفية في المنطقة، وتهدف إلى تكريم المؤسسات الرائدة في القطاع المالي والمصرفي، بما في ذلك الخدمات التجارية، وخدمات الأفراد، والخدمات الاستثمارية، والصيرفة الإسلامية، والتكنولوجيا وإدارة الثروات.

وتحتفي جوائز "إم إي إيه فاينانس للتكنولوجيا المصرفية" بإنجازات المؤسسات المصرفية والمالية ومزودي الخدمات التقنية في طليعة التحول الرقمي، والذين عملوا معاً لتطوير أنظمة مالية أكثر ذكاء وفاعلية لتلبية تطلعات الجيل الجديد من المتعاملين.

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع