أعلنت اليوم شركة العين الأهلية للتأمين عن إضافة مزايا جديدة لخطة التأمين الصحي "فوكس" المتخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تقدمها بالتعاون مع شركة إيتنا انترناشونال، وتأتى هذه الخطوة في إطار خطط الشركتين لتوسيع نطاق خدمات الرعاية الصحية البدنية والنفسية للعملاء لمواجهة التحديات الصحية في ظل أزمة وباء كوفيد-19 العالمية.

وتشمل مزايا الرعاية الصحية الجديدة التي أضيفت إلى برنامج "فوكس" للتأمين الصحي، الرعاية الصحية النفسية للمرضى الداخليين والخارجيين والعلاج النفسي للمرضى الذين يعانون من حالات طبية ليست طارئة، بالإضافة إلى التوسع في تغطية علاج المرضى الداخليين والخارجيين والرعاية اليومية للحالات الطارئة، كذلك التغطية التأمينية لزراعة الأعضاء (الكلى، البنكرياس، الكبد، القلب أو الرئة وأي علاج ذي صلة). وقد أطلقت الشركة خطة "فوكس" للرعاية الصحية أوائل العام الماضي لتلبية احتياجات الرعاية الصحية للعملاء، بناءً على دراسة استقصائية حول متطلبات الشركات الصغيرة والمتوسطة من برامج التأمين الصحي، والتي أظهرت تركيز احتياجات الشركات على توفير خدمات الدعم الصحي النفسي وبرامج العافية والحياة الصحية مع مراعاة التكاليف.

وتستهدف خطة "فوكس" للتأمين الصحي المؤسسات التي لديها فريق عمل أقل من 100 موظف، وتوفر أربعة أنواع مختلفة من التغطية التأمينية " البلاتينية، الذهبية، الفضية،البرونزية" ويحتوى كل منها على مجموعة من مزايا الرعاية الصحية الشاملة، والتي تشمل تغطية علاج مرضى السرطان، والحصول على خدمات الرعاية الصحية الافتراضية التي توفرها شركة إيتنا انترناشونال مجاناً، والوصول السهل للعديد من الخدمات الصحية من خلال نقطة تواصل موحدة، وخلال الأشهر الستة الأولى من إطلاق خطة "فوكس" للتأمين الصحي حققت أكثر من ثلثي أهدافها كما تشهد معدلات إقبال متنامية من قبل الشركات، ما يعكس الفوائد ذات الجودة العالية التي توفرها الخطة المميزة للشركات الصغيرة والمتوسطة.



وأعرب محمد مظهر حمادة المدير العام ل”شركة العين الأهلية للتأمين”، عن فخره بالإقبال الذي تشهده خطة "فوكس" للتأمين الصحي والمعدلات المتنامية لطلب الشركات الصغيرة والمتوسطة لتجديد هذه الخطة التأمينية. مشيراً إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل 94% من مجموع الشركات العاملة بالدولة، وحسب احصائيات وزارة الاقتصاد الإماراتية فأن مجموع العاملين في هذه الشركات يشكل حوالي 86% من القوى العاملة في القطاع الخاص، ولذا تحرص كل من شركة العين الأهلية للتأمين وشركة إيتنا انترناشونال على توفير منتجات تأمين صحي تلبي احتياجات هذه الشركات، والتي تختلف عن متطلبات الشركات الكبرى من برامج الصحة والعافية للموظفين، ويعكس ذلك الاستجابة الملحوظة التي تشهدها خطة "فوكس". كما أكد محمد مظهر حمادة على مواصلة الجهود والاستراتيجيات الفاعلة لتوفير أفضل خطط تأمين صحي شاملة ومرنة وتحقق الكفاءة المادية للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جهته، أوضح ديفيد هيلي الرئيس التنفيذي - أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة إيتنا انترناشونال، "لقد ساهم وباء كوفيد-19 العالمي في تسليط الضوء على ضرورة تعزيز خدمات الرعاية الصحية عالمياً، والحاجة إلى دعم شركات التأمين لاحتياجات المؤسسات من تغطية التأمين الصحي وفقاً لتداعيات هذه الأزمة، علاوة على ذلك تعزيز نوعية الخدمات الصحية المقدمة للعملاء لتشمل الرعاية الصحية النفسية واختبار وعلاج ولقاحات فيروس كوفيد-19، ونظراً للمتغيرات التي تفرضها أزمة الوباء عالمياً، وفي ظل ذلك حرصنا على عمل دراسة شاملة لكافة احتياجات الشركات والعملاء وجاء منتج "فوكس" تلبية لهذه المتطلبات الجديدة".

المصدر: procre8



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع