أعلنت الشركة الإسلامية العربية للتأمين، المدرجة في سوق دبي المالي تحت اسم "سلامة"، حصولها على اعتماد مجلس الإدارة لبياناتها المالية المدققة للسنة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2020.

أبرز المعطيات
- نمو كبير في صافي الأرباح إلى 157.04 مليون درهم بزيادة تتجاوز 162.5% مقارنة مع صافي أرباح الفترة ذاتها من السنة السابقة
- إجمالي أقساط التأمين المكتتبة سجل نمواً بنسبة 5.5% إلى 1.17 مليار درهم إماراتي رغم تحديات "كوفيد 19"
- مجلس الإدارة سيوصي خلال اجتماع الجمعية العمومية بتوزيع أرباح نقدية بواقع 8.25 فلس للسهم الواحد للأشهر الستة المنتهية في 31 ديسمبر 2020
- هذه النتائج تأتي مدعومة بالأداء القوي في الإمارات العربية المتحدة والتحسن الكبير في الدخل الاستثماري

سجلت "سلامة" تقدماً كبيراً في تحقيق أهداف العمل خلال عام 2020. وأظهرت الشركة أداءً قوياً لناحية تحسين ربحية الأعمال الأساسية ودخل الاستثمار بشكل كبير، حيث ضاعفت صافي ربحها بواقع 3 مرات تقريباً إلى 157.04 مليون درهم إماراتي (مقارنة مع 59.8 مليون درهم لعام 2019).

وعلى صعيد العمليات التشغيلية، ركزت الشركة خلال عام 2020 على السوق المحلية الإماراتية التي تحظى بفرصٍ أكبر للنمو فيها، مما أثمر عن ارتفاع إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بواقع 5.5% ليبلغ 1,17 مليار درهم عن العام بأكمله (بالمقارنة مع 1,11 مليار درهم خلال عام 2019)، وذلك بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19". وباستثناء الربح الغير متكرر بواقع 67 مليون درهم نتيجة بيع جزء من أسهم سلامة القابضة في "شركة سلامة للتأمين التعاوني" (سلامة السعودية)، فقد ارتفع صافي الربح الأساسي بأكثر من 50% إلى 90 مليون درهم، مقارنة مع 59.8 مليون في عام 2019.

وتعكس هذه النتائج مزايا الاستراتيجية الاستثمارية المتعقلة التي اعتمدتها الشركة العام الماضي لإعادة توظيف السيولة النقدية في أصول عالية القيمة، وإطلاق مجموعتها الجديدة من المنتجات، والتركيز المستمر على الحلول القائمة على التكنولوجيا. وتواصل الإدارة التنفيذية تركيزها على هذه العوامل الرئيسية للنمو في عام 2021، والتي يستند إليها التقدم المستمر للشركة في تحقيق القيمة لحاملي وثائق التكافل والمساهمين على حد سواء. وفي ظل زيادة الربحية، نجحت "سلامة" أيضاً في خفض خسائرها المجمعة بشكل كبير إلى 308.05 ملايين درهم إماراتي (مقارنة مع 376.82 مليون درهم بتاريخ 31 ديسمبر 2019).



وتعليقاً على أداء الشركة، قال جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة "سلامة": "على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة "كوفيد 19"، فقد مضت ’سلامة‘ قدماً في تنفيذ استراتيجيتها الجديدة ونجحت في زيادة صافي ربحها بأكثر من الضعف، مما يشكل إنجازاً فريداً في الظروف الحالية. ونحن متحمسون حقاً للآفاق المستقبلية الواعدة التي تبشر بها الشركة، خاصة وأننا اتخذنا جميع الخطوات الضرورية والصحيحة، ابتداء من التغييرات الضرورية في الإدارة التنفيذية وتعيين فهيم الشحي رئيسياً تنفيذياً جديداً لقيادة الشركة في الاتجاه الصحيح، بما ينسجم مع استراتيجيتنا ولزيادة ربحية ’سلامة‘ وعائداتها الاستثمارية. ويتمثل هدفنا لعام 2021 في دفع عجلة التقدم، وإيجاد قيمة مستدامة بعيدة الأمد لحاملي وثائق التكافل ومساهمينا، والاستمرار في خدمة عملائنا بكفاءة وفاعلية".

وفي ظل النمو الكبير لصافي الأرباح وحرصاً على مصلحة المساهمين، سيوصي مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 8.25 درهم إماراتي عن الأشهر الستة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، وذلك خلال الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة (المقرر في شهر أبريل 2021).

تعتبر "سلامة" أكبر مزود لخدمات التأمين التكافلي الإسلامي مع كفاية رأس المال من المستوى "AAA" وفقاً لمعايير ستاندرد آند بورز. وتواصل "سلامة" في عام 2021، وما يليه، التزامها الراسخ بخدمة شركائها وعملائها والعمل على تعزيز عائدات المساهمين.

المصدر: bcw-global