أعلنت الشركة الإسلامية العربية للتأمين، المدرجة في سوق دبي المالي تحت اسم "سلامة"، عن نتائجها الأولية للسنة المالية 2020.

المعطيات البارزة:
ارتفع صافي أرباح الشركة للسنة المالية 2020 بنسبة تخطت الضعف إلى 136,13 مليون درهم؛ مع ارتفاع صافي الربح التشغيلي بنسبة تزيد على 15% على أساس سنوي

ارتفع إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بنسبة 6% ليبلغ 1,17 مليار درهم بالرغم من تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19"

اقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية للمساهمين قدرها 3 فلس للسهم الواحد عن الأشهر الستة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، بالإضافة إلى توزيع أرباح نقدية استثنائية التي تم الإعلان عنها سابقا وهي ٥،٢٥ فلس للسهم. وبهذا سيتم التوصية بتوزيع اجمالي ٨،٢٥ فلس للسهمً.

تأتي هذه النتائج مدعومةً بالأداء القوي للشركة في دولة الإمارات والتحسن الكبير في دخل الاستثمار

حققت "سلامة" تقدماً كبيراً في تحقيق أهداف العمل خلال عام 2020. وأظهرت الشركة أداءً قوياً لناحية تحسين ربحية الأعمال الأساسية ودخل الاستثمار، حيث ارتفع صافي الأرباح بنسبة تخطت الضعف مقارنةً بالعام الماضي ليبلغ 136,13 مليون درهم (بالمقارنة مع 59,82 مليون درهم في عام 2019).

وعلى صعيد العمليات التشغيلية، ركزت الشركة خلال عام 2020 على السوق المحلية الإماراتية التي تحظى بفرصٍ أكبر للنمو فيها، مما أثمر عن ارتفاع إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بواقع 6% ليبلغ 1,17 مليار درهم عن العام بأكمله (بالمقارنة مع 1,11 مليار درهم خلال عام 2019)، وذلك بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19". وباستثناء الربح الغير متكرر بواقع 67 مليون درهم نتيجة بيع جزء من أسهم سلامة القابضة في "شركة سلامة للتأمين التعاوني" (سلامة السعودية)، فقد ارتفع صافي الربح الأساسي بنسبة تزيد على 15% ليصل إلى 69 مليون درهم بالمقارنة مع 59,8 مليون درهم في عام 2019.

علاوةً على ذلك، حققت "سلامة" قفزة كبيرة في دخلها الاستثماري الذي ارتفع من 22 مليون درهم في عام 2019 إلى 45 مليون درهم في عام 2020. ويعكس هذا النمو التقدم الذي حققته الشركة في إعادة توظيف التدفقات النقدية عبر أصولها عالية الجودة، وذلك ضمن إطار استراتيجية الاستثمار الحصيفة التي تبناها مجلس الإدارة خلال العام. كما تمكنت الشركة من خفض خسائرها المتراكمة بشكل كبير إلى 314,78 مليون درهم (بالمقارنة مع 376,82 مليون درهم في 31 ديسمبر 2019) بفضل ربحيتها القوية هذا العام.



وأكدت "سلامة" خلال عام 2020 التزامها الراسخ بمصلحة عملائها، فكانت واحدة من أوائل شركات التأمين في دولة الإمارات تطلق مجموعتها الجديدة من منتجات التكافل العائلي في أعقاب دخول قرار هيئة التأمين رقم 49 حيز التنفيذ في أكتوبر عام 2020. وأظهرت النتائج المالية الفوائد المبكرة لهذه المنتجات الجديدة، والتي ستعزز كذلك نمو "سلامة" خلال العام المقبل مدعومةً بمواظبة الشركة على تنفيذ الحلول القائمة على التكنولوجيا وممارسات الأعمال الرائدة في القطاع.

وفي إطار تعليقه على النتائج، قال جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة شركة "سلامة": "حققت ’سلامة‘ إنجازات مهمة خلال عام 2020 بالرغم من التبعات غير المسبوقة للجائحة العالمية. والأهم من ذلك أننا واصلنا خدمة العملاء بكفاءة عالية خلال هذا العام العصيب، الأمر الذي يظهر جلياً في نتائجنا المالية. كما واصل مجلس الإدارة التركيز على تنفيذ استراتيجيتنا لحفز ربحية الشركة ودخلها الاستثماري، وأثمر ذلك عن ارتفاع الربح الأساسي بنسبة تخطت الضعف".

واختتم الصديقي قائلاً: "حافظنا مطلع العام على مكانة قوية. وبفضل منتجاتنا الرائدة في السوق وحلولنا الرقمية ونهجنا الاستثماري، فإننا نثق بقدرة ’سلامة‘ على خلق قيمة مستدامة طويلة الأمد لحملة وثائق التكافل والمساهمين على حد سواء".

تعتبر "سلامة" أكبر مزود لخدمات التأمين التكافلي الإسلامي مع كفاية رأس المال من المستوى "AAA" وفقاً لمعايير ستاندرد آند بورز. وتبقى "سلامة" على التزامها بخدمة الشركاء والعملاء مع تعزيز عوائد المساهمين في عام 2021 وما بعده.

المصدر: bcw-global


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع