أعلنت منصة إنتلكت جلوبال ترنزاكشن بانكينغ، المتخصصة في المعاملات والتقنيات المصرفية والتابعة لشركة إنتلكت ديزاين آرينا ليمتد والمُصنفة الأولى عالمياً في قطاع المعاملات المصرفية من قبل مؤسسة آي بي إس إنتلجنس للعام الثاني على التوالي، عن تصورّها الجديد بالكامل لمنصتها السحابية للمعاملات المصرفية الرقمية.

وتمتدّ خبرة المنصة، التي تمتلك أصولاً تعود إلى مؤسسة سيتي بنك، لثلاثة عقود في تكنولوجيا المعاملات المصرفية. ويتعامل اليوم ما يزيد عن 90 بنكاً حول العالم وأكثر من 30 بنكاً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع المنصة، التي كسبت ثقتهم بفضل إنجازاتها الرائدة في مجال التحول الرقمي النقدي.

ومن المتوقع أن يعود هذا الإعلان بقدر كبير من المزايا على البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا سيما تلك الشركات التي تطمح لزيادة حصتها في قطاع المعاملات المصرفية سريع التطور والراغبة بتسريع جهود استقطابها للعملاء الرقميين من الشركات الكبيره والشركات الصغيرة والمتوسطة. وتتمثل إحدى أبرز المبادئ التي تقوم عليها منصة الإدارة النقدية بشكلها الجديد إلى اعتماد البساطة في عملية التحول الرقمي للخدمات المصرفية، بحيث تُتيح للبنوك فرصة الحفاظ على علاقتها مع عملائها والمستثمرين من خلال اعتماد أحدث حلول السحابة بدون أي استثمارات في رأس المال وتغيير مفهوم المشاريع التكنولوجية التي تحتاج لسنوات طويلة لإنجازها.



وتعليقاً على الموضوع، قال السيد مانيش ماكان، الرئيس التنفيذي لمنصة إنتلكت جلوبال ترنزاكشن بانكينغ: "بإمكان الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات والتكنولوجيا المسؤولين عن إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات لدى البنوك الاستفادة من المنصات السحابية من خلال إعادة التفكير بعملية التحول الرقمي بالكامل.

وقد جرى اختصار الوقت بمعدل 4-6 أضعاف، ما يعني بأنّ البنوك أصبحت قادرة على إطلاق خدماتها الإلكترونية خلال أسابيع فقط بدلاً من أشهر، وذلك بالاعتماد على منهجية آي زوم سريعة النشر الخاصة بإنتلكت جلوبال ترنزاكشن بانكينغ، والتي تحظى بدعم خبرة تخصصية جاهزة ومُثبتة، فضلاً عن إدراج الحلول المصرفية المُدمجة مسبقاً بالبرمجية ذاتها. وأصبح بمقدور البنوك تجهيز استثماراتها للمستقبل من خلال خارطة طريق تقدمية، بفضل منصة إنتلكت جلوبال ترنزاكشن بانكينغ للإدارة النقدية الخاصة بالمؤسسات، والتي تحظى بأفضل الإمكانات ضمن فئتها في مجال الخدمات المصغرة(Microservices) وواجهات برمجة التطبيقات المصرفية المفتوحة"(Open Banking – APIs)

وستُسهم منصة المعاملات المصرفية الرقمية المُدارة بالكامل والجاهزة للحوسبة السحابية من إنتلكت جلوبال ترنزاكشن بانكينغ في الحد من مخاطر عمليات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالبنوك، مع تخفيض بنسبة 40% في التكلفة الإجمالية لهذا النوع من العمليات. ومن شأن باقات النطاقات المعدة مسبقاً لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا أن تُسرع من إطلاق منتجات البنوك في الأسواق بشكل ملموس مدعومة من مجموعة تزيد عن 135 من واجهات برمجية التطبيقات المصرفية المفتوحة، والكفيلة بمساعدتها على طرح مزاياها المبتكرة وسهلة الاستخدام.



ومن ناحية ثانية، أصبح بمقدور المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة الانضمام إلى المنصة بشكل أسرع، ما يُحقق وفورات تصل إلى 70% في تكاليف الانضمام ويُعزز من الكفاءة التشغيلية ويخفض من نفقات عمليات الاستحواذ. ويأتي العرض مدعوماً بخطط سداد جاهزة بحسب تطور الشركة، ما يُتيح للبنوك فرصة طرح خدماتها الإلكترونية في غضون 10 أسابيع فقط، بالاستفادة من بنيتنا السحابية العالمية من مايكروسوفت أزور.


المصدر: fleishman


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع