أدت الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم خلال العام 2020 إلى تعطيل أنظمة الأعمال/ والدفع نحو ابتكار طرق جديدة للتكيف مع المواقف اليومية، وتعزيز وعي الأفراد والشركات والمجتمعات على كافة المستويات وفي كافة المجالات الحياتية.

وجدنا خلال تاريخ البشرية الطويل أن النجاح كان حليف المجموعات التي تعلَّمت التعاون والارتجال. تشارلز داروين

يبدو أن داروين قد أدرك أهمية التعاون قبل وقت طويل من ظهور مصطلحات التكنولوجيا المالية أو الشركات الناشئة واندماجها في لغة الأعمال الدارجة.

تحل هذه الأيام الذكرى الأولى لعمليات الإغلاق التي شهدها العديد من الأماكن أوروبا وحول العالم بعد تأكد انتشار جائحة كوفيد-19، ليعيش الناس من مختلف الثقافات تحدياً كبيراً كان العمل من المنزل أحد جوانبه، وما أدى إليه ذلك من اضطرار المؤسسات وأرباب الأعمال للتعاطي مع الوضع الجديد والتكيف لتسيير دفة الأعمال خلال وقت استثنائي غير مسبوق.

خلال فترة الجائحة والتحول الملحوظ في سبل ممارسة الأعمال التجارية، باتت الشركات تدرك قيمة التسويق الرقمي لاعمالها، مما يجعل من الصعب على فرق التسويق الداخلية للشركات مواكبة سرعة التغيرات.

أدت الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم خلال العام 2020 إلى تعطيل أنظمة الأعمال/ والدفع نحو ابتكار طرق جديدة للتكيف مع المواقف اليومية، وتعزيز وعي الأفراد والشركات والمجتمعات على كافة المستويات وفي كافة المجالات الحياتية.