تلتزم المؤسسات اليوم، أكثر من أي وقت مضى، بتبني استراتيجيات شاملة تتوج بإجراءات فعالة لتحقيق أهداف طويلة الأجل. وبصرف النظر عن القطاع، تحدد الاستراتيجيات التنظيمية بوضوح أولويات العمل، وتوفر خارطة طريق تشمل الأنشطة الحيوية ونوعية الموظفين الذين يمتلكون القدرات اللازمة لدفع الشركة وترجمة الطموحات إلى واقع ملموس.

عندما نلتقي كدائرة علاقات حكومية لإمارة الشارقة مع ممثلين عن مدن ومجتمعات حول العالم، ندرك أهمية وجود أسباب ودوافع للفخر والاعتزاز بتجربة إمارة الشارقة والتجربة الإماراتية، لأننا نشعر بقوة امتلاكنا لما نقدمه للحراك الإنساني ومساعي الشعوب نحو البناء والتطوير الثقافي والمجتمعي المستدام،

”السماء لا تمطر ذهباً ولا فضةً“ مقولة صحيحة مئة بالمئة لأن لا يمكن للإنسان أن يعيش في هذه الدنيا دون التفكير والتخطيط للمستقبل أو الإعتماد على الغير للإستمرار في المعيشة بل يجب العمل والإجتهاد وبذل التعب مع وضع خطط وأهداف لتحقيقها،

تتغير صناعة السيارات بوتيرة سريعة بفضل النمو المطرد في التكنولوجيا حتى فاقت مفاهيم التنقل والسفر كل التوقعات، وأصبح من الممكن قريبا تحويل ما كنا نشاهده في أفلام الخيال العلمي ونحسبه مستحيلاً لحقيقة واقعة في السنوات القادمة.

تعكس الأهداف الطموحة التي تم الإعلان عنها والتأكيد عليها خلال مؤتمرات القمة، مثل الحوار الإقليمي للتغير المناخي وقمة المناخ على مستوى القادة وغيرهما، إجماعاً متزايداً بأننا نمرّ في مرحلة حرجة تتطلب تطبيق إجراءات فاعلة.

شكّلت جائحة كوفيد – 19 العالمية صدمة لجميع القطاعات والصناعات تقريباً، لكن تجارة التجزئة تحديداً أصيبت بصدمة هائلة نتيجة التدابير التي فرضتها الحكومات للحد من انتشار فيروس كورونا. فالقيود المفروضة على التنقل والسفر وعمليات الإغلاق العام أدت إلى بقاء المولات ومتاجر التسوق الفعلية خالية من الزبائن والزوار لعدة أشهر منذ مطلع عام 2020 في مناطق عديدة في العالم.

"السماء لا تمطر ذهباً ولا فضةً" مقولة صحيحة مئة بالمئة لأن لا يمكن للإنسان أن يعيش في هذه الدنيا دون التفكير والتخطيط للمستقبل أو الإعتماد على الغير للإستمرار في المعيشة بل يجب العمل والإجتهاد وبذل التعب مع وضع خطط وأهداف لتحقيقها، الله عز وجل خلقنا على وجه الكرة الأرضية لكي نعمرها ونطورها،

يحتاج قادة الموارد المالية إلى بيانات دقيقة فورية يستطيعون الوثوق بها بينما يقودون شركاتهم في عالم الأعمال المليء بالنشاط والتحديات في الوقت الحاضر.

بينما تستمر جائحة كورونا بعرقلة الحياة في كل مكان، تشهد بيئة العمل اليوم تقلباً أكبر من ذي قبل. فالموجات المتكررة للإصابات والأشكال الجديدة للفيروس والتشريعات الحكومية المتغيرة للإغلاق، واضطراب سلسلة التوريد والمخاوف بشأن التدفق النقدي والهبوط في الأسواق وانقطاع العمل بات واقعاً محبطاً بالنسبة للشركات المتوسطة.

بامكانكم الاستماع الى حلقة البودكاست عن أهمية التوطين هنا مع الأستاذة منى الثقفي، المديرة الإقليمية لشركة سيركو في المملكة العربية السعودية وعهود العمودي، استشارية التنمية البشرية وهناء ابو خرمة مديرة الموارد البشرية لدى سيركو الشرق الأوسط.

كشفت ديك ريكساند، الشركة المتخصصة في تقديم حلولٍ مستدامة في مجال الحفاظ على المياه والزراعة الصحراوية والتي تتخذ دبي مقراً لها، عن مجموعة حلولٍ يمكنها المساهمة في رسم الملامح المستقبلية لقطاع الضيافة في الإمارات، مع اقتراب موعد تنفيذ متطلبات الاستدامة التي حددتها دبي للسياحة. وتطور الشركة منتجاتٍ وحلولاً لترشيد استخدام المياه، بهدف تعزيز الممارسات المستدامة والحدّ من انبعاثات الكربون في قطاع الضيافة.