أعلنت مجموعة "جيمس للتعليم" عن تعيين تريسي موكسلي رئيسا ً لبرنامج جيمس للمواطنة العالمية بهدف تطوير تعليم قيم المواطنة العالمية وتعزيز التواصل بين جميع مدارس المجموعة في العالم.

وتنضم تريسي لمجموعة "جيمس للتعليم" العالمية مع خبرات واسعة في مجال القيادة التعليمية وتعليم المواطنة العالمية، حيث شغلت عدداً من المناصب القيادية العليا خلال عملها مع مجموعة "جيمس للتعليم" على مدى ثلاث سنوات في "أكاديمية جيمس ويلينغتون واحة السيليكون"، ومؤخراً في "أكاديمية جيمس دبي الأمريكية".

وقالت تريسي: "أشعر بالحماس لابتكار وتقديم تجارب فريدة واستثنائية لطلاب مجموعة "جيمس للتعليم". ومن خلال مدارسنا المنتشرة في ثلاث عشرة دولة حول العالم، سيكون بمقدور الطلاب التواصل بأسلوب افتراضي، علاوة على تلقيهم تجارب تغير حياتهم عبر شبكة "جيمس" الواسعة من المدارس. وبهذه الطريقة سيكون بمقدورنا توفير تعليم عالمي غني المحتوى للطلاب بشكل فعلي، بدون التأثير على  تعليمهم الأكاديمي".

من جانبه، أشار توني ليتل، الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية في مجموعة "جيمس للتعليم":"باعتبارنا شبكة عالمية من المدارس الرائدة، نرغب بأن يكون نهجنا المتعلق بـ "المواطنة العالمية"، فعالاً ومميزاً ونابضاً بالحياة في مجموعة "جيمس للتعليم". ونحن الآن متصلون علىالمستوى العالمي أكثر من أي وقت مضى، وأصبح مفهوم المواطنة العالمية جزءاً أساسياً في مختلف جوانب حياتنا اليومية"

وأضاف توني: "نسعى بشكل رئيسي إلى تطوير روابط مستدامة وهادفة وشراكات متينة بين مدارسنا تشتمل على المناهج المشتركة وتبادل الطلاب وتنظيم مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة. ويرتبط هذا الدور مباشرة بإنجاز هدفنا التعليمي، والتزامنا المتواصل بتقديم أفضل مستويات التعليم الممكنة لجميع طلاب مجموعة "جيمس للتعليم"، وضمان تخريج متعلمين ناجحين. وستلعب تريسي دوراً رئيسياً في تجسيد القيم والمهارات التي يحتاجها الطلاب للتعلم من دروس الحياة الواقعية واستكشاف التعقيدات المتزايدة لعالم اليوم".

ويقدم برنامج "جيمس للمواطنة العالمية" برنامجي "جيمس للاتصال العالمي" و"تبادل الطلاب العالمي" حيث سيكون بمقدور الطلاب الدراسة في مختلف الدول  كجزء من برنامجهم التعليمي، علاوة على اكتساب تجارب ثمينة في جزء آخر من العالم. وسيتوفر ذلك لطلاب جيمس للمرحلتين الإعدادية والثانوية في العام القادم.

وتحمل تريسي درجة الماجستير في التعليم الإعلامي من معهد التعليم في جامعة لندن، والتحقت مؤخراً ببرنامج الدكتوراه في تخصص تعليم المواطنة العالمية.

 

نبذة عن مجموعة "جيمس للتعليم":

تعد مجموعة "جيمس للتعليم" مؤسسة تعليمية عالمية رائدة تعتمد على مدارسها وخدماتها الاستشارية ومؤسستها الخيرية لتطوير عملية التعليم للجميع. وتعمل مدارس "جيمس" حول العالم على إعداد آلاف الأطفال من مختلف الأعمار لتحقيق النجاح في العالم الحقيقي. وتعتبر مجموعة "جيمس للتعليم" إحدى الشركاء المميزين للحكومات والوكالات المانحة وعملاء القطاع الخاص لتحسين أنظمة التعليم، وتوفير التدريب الأساسي للشباب في عالم تتزايد فيه المنافسة. ومن خلال مؤسسة "فاركي جيمس"، تدعم المجموعة المبادرات التي من شأنها تغيير حياة الناس عبر التعليم.

 

المصدر: أصداء بيرسون - مارستيلر