بقلم: فينيت سينغلا، مدير عام تطوير الأعمال ومدير منتج الإعلانات المبوبة، دوبيزل

 

تدرك الشركات العاملة في مجال الموبايل في الشرق الأوسط أنّها تعيش وسط مناخ مثالي لتنمية أعمالها، فوفقاً لشركة "كومسكور" ComScore للبحوث وصل معدل انتشار الموبايل في المنطقة إلى 93٪ عند فئة الشباب بين 18-34 سنة، وإلى 79٪ عند إجمالي الفئات العمرية.

الثلاثاء, 06 حزيران/يونيو 2017 09:35

أسلوب العمل المرن في ازدهار

كتبه

بقلم: ستيف كوري، المدير العام لتاسك جيت

 

ساهمت  التطورات التكنولوجية في  خلق اتجاه نحو المرونة في مجال العمل. فكرة العمل بشكل يومي من ٩ صباحاً وحتى ٥ مساءً تتحول تدريجياً لتصبح  شيئاً من الماضي.

الأربعاء, 24 أيار 2017 14:40

دليلك لتطوير تطبيق ناجح

كتبه

بقلم ألكسندر راوزر، الرئيس التنفيذي لشركة "بروتوتايب" Prototype

 

ثمة تطبيق إلكتروني وراء أي مهمة أو نشاط أو عمل روتيني نقوم به في عصرنا الراهن بدءاً من حجز تذاكر الطيران وصولاً إلى طلب الغداء من أحد المطاعم، فالعلامات التجارية تحرص على تقديم خدماتها عبر الإنترنت لتلبية احتياجات العملاء على نحو يفوق توقعاتهم. ونشأ هذا النوع من الخدمات الإلكترونية نتيجةً لانتشار ما يسمى بـ"الثقافة الرقمية"، حيث بات باستطاعة التطبيق الإلكتروني أن يوفر فرصاً لا حصر لها للعلامات التجارية عبر تمكينها من بلوغ الشرائح المستهدفة بشكل فوري.

بقلم موريس هاميلتون، الرئيس التنفيذي العالمي لمجموعة "اس ام سي"

 

لا تقتصر عملية التسويق على اكتشاف أفكار وسبل مبتكرة لتقديم العلامة التجارية إلى الجمهور الصحيح فحسب، وإنما تشمل أيضاً وضع ميزانية ذكية واستخدام الموارد بشكل فعال لتحقيق النتائج المثلى. ربما كنت تعرف أين يجب إنفاق المال، ولكن السؤال الحقيقي هو "كيف تنفقه؟"

بقلم سانجيت جيل، المدير العام لشركة "آي سي إل بي" بمنطقة الشرق الأوسط

 

عُد بذاكرتك إلى عيد ميلادك الأخير ولاشك بأنك ستتذكر الكم الكبير من عبارات التهنئة التي تلقيتها آنذاك، فموقع الفيسبوك جعل إرسال مثل هذه التهاني بمنتهى السهولة. أصدقاؤك الذين لم تتحدث معهم منذ 12 شهراً يظهرون فجأة ويرسلون لك التهاني بعيد ميلادك، فتمتلئ صفحتك على الفيسبوك بالرسائل ذاتها، ما عدا أحيان قليلة تلاحظ فيها رسائل مختلفة نسبياً تحمل طابعاً شخصياً.

بقلم فينيت سينغلا مدير عام تطوير الأعمال الجديدة و مدير منتج الإعلانات المبوبة لموقع ’دوبيزل‘

 

أبرز التحديات لتغيير عادات المستخدم...

خلافاً للاعتقاد السائد، تندر أنماط الشراء العشوائي بين الناس. فعندما يواجهون بعض المشاكل في حياتهم أو عملهم، فإن ذلك يشكل حافزاً يدفعهم إلى إيجاد حلول لتبسيط الأمور. ومن هنا، يتعين علينا فهم السياق الذي يواجه الناس من خلاله المشكلات، ومعرفة الأسباب التي تدفعهم إلى تغيير عاداتهم وسلوكهم بغية حل تلك المشكلات. 

بقلم: نجوى جابري، مديرة العمليات، مؤسسة الأرابيك

يخطو القطاع الإعلامي في العالم العربي بخطى سريعة في رحلة التحول نحو الإعلام الرقمي، فنرى بعضاً من أهم الصحف والمجلات يجف حبرها وتتحول من رزمة ورقية يرميها موزع الصحف على عتبة أبوابنا صباح كل يوم لنقلبها مع فنجان قهوتنا إلى صفحات إلكترونية عبر الشبكة العنكبوتية، نتصفحها بنقرة واحدة على شاشة أحد الأجهزة الذكية. ومن الطبيعي أن يتغير المشهد الإعلامي ليواكب هذا التحول، فشركات العلاقات العامة والعلامات التجارية في بحث مستمر عن كل ما من شأنه الترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.

بقلم: نصر أنقر، مدير إدارة الجودة، الأرابيك

من يسرق بيضة قد يسرق جملاً، حكمة لطالما شببنا عليها وشاب أهلنا يعيدونها على مسامعنا. وبالفعل، مهما اختلفت السرقة بالكم أو النوع فهي سرقة، فمن يسرق فكرة يسرق كتاباً ومن يسرق كتاباً، لا يسرق حبراً على ورق بل بنات أفكار الكاتب وعائداً مالياً كان لصاحب الفكرة، ربما. ولحماية أصحاب الأفكار تطوّر مفهوم الملكية الفكرية لصون حقوق الكتاب والرسامين والشعراء وجميع أبناء المجتمع الأدبي والفني، فما عاد من السهل لأي شخصٍ أن يقتبس من قصيدةٍ قرأها دون أن يصرح بحقوق الملكية لصاحبها، وقد يخسر أي طالب دكتوراه شهادته في حال استخدامه فكرة باحثٍ آخر دون اقتباس تلك الفكرة وذكر صاحبها ومرجعه بشكلٍ صريح.

بقلم: رامي السلعوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كتشن نيشن

عندما تكون مستعداً ومصمماً على تحقيق النجاح، ستجد المفتاح في متناول يديك. وبلحظة واحدة، قد يتحقق حلمك ويتحول شغفك بعالم المأكولات إلى مهنة حياتك. ولا شك أن التعليم والخبرة من العوامل الأساسية التي تساعد الفرد في ممارسة هذه المهنة ليصبح من رواد قطاع المأكولات، ولكن ثمة صفة أخرى مهمة من شأنها أن تساعد جميع عشاق هذا المجال على النجاح في مهنتهم ألا وهي امتلاك الشغف الكافي بالمأكولات. وقد يكون الأمر برمته سهلاً للغاية ولا يتعدى استخدام وصفة جدتك الشهيرة لتطوير خط خدمات المأكولات الخاص بك.

الأربعاء, 22 شباط/فبراير 2017 12:00

إيجابيات وسلبيات تمويل الديون

كتبه

بقلم: حسن صافي، شريك في وكالة "ميتس للاستشارات الإدارية"

تحتاج الشركات خلال مراحلها الأولى إلى التدفقات النقدية لمواصلة أو بناء أعمالها. ويرتكز نوع التمويل الذي تحتاجه الشركة إلى متطلباتها، خصوصاً وأنه لدينا نوعان أساسيان من التمويل: تمويل الديون وتمويل الأسهم.

ويشير مصطلح تمويل الديون بطبيعة الحال إلى اقتراض المال دون التخلي عن الملكية. وبالتالي، عندما تجمع الشركة المال لزيادة رأس المال العامل أو تغطية نفقات رأس المال، فإنها تقترض مبالغ نقدية من أحد البنوك أو المقرضين أو أي مؤسسة مالية أخرى بسعر فائدة ثابت. ووفقاً للشروط الواردة في اتفاقية الإقراض، يتم تسديد المبلغ الأصلي مضافاً إليه قيمة الفائدة بشكل كامل قبل تاريخ الاستحقاق المحدد سلفاً. وعادة ما يتم تسديد أقساط ثابتة إلى الجهة المقرضة لتغطية مبلغ القرض.